روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحافة الأميرکية


أياد الکيلاني

مراجعتنا للشأن العراقي كما تناولته الصحافة الأميركية نستهلها بتقرير للـWall Street Journal تشير فيه إلى أن مجلس النواب الأميركي أقر مشروع قانون للتمويل الطارئ للحربين في العراق وأفغانستان، ولتمويل الدراسة الجامعية لمن يرغب بالحصول عليها من الذين قضوا ثلاث سنوات أو أكثر في الخدمة العسكرية، ومن المتوقع أن يبدأ مجلس الشيوخ مناقشة مشروع القانون الأسبوع القادم.
وتوضح الصحيفة بأن الرئيس جورج بوش كان قد هدد في بادئ الأمر بنقض قانون التمويل الحربي المتضمن أولويات الديمقراطيين المتعلقة بالإنفاق الداخلي، إلا أنه من المتوقع أن يوقع القانون المقترح في بشكله الحالي، وذلك بالنظر إلى تفشي البطالة في البلاد وقلق الناخبين إزاء الوضع الاقتصادي، وإلى ضرورة موافقة الكونغرس على تمويل المجهود الحربي الأميركي لغاية عام 2009.
وتتابع الصحيفة بأن مشروع القانون تبلغ تكاليف تنفيذه 233 مليارا و500 مليون دولار، تبلغ حصة تمويل الحربين 162 مليارا و500 مليون دولار.

** *** **

صحيفة New York Times تشير في تقريرها عن المكاسب المتحققة في الوضع الأمني في العراق، موضحة بأن مستوى العنف الحالي يبلغ مستواه الأدنى منذ آذار عام 2004، موضحة بأن بغداد والبصرة تنعمان بهدوء لم يعرفانه منذ عدة سنوات، في الوقت الذي تشهد فيه الموصل عمليات أمنية كبرى. كما يشير التقرير إلى وجود إحساس عام بأن حكومة نوري المالكي تتمتع بقدرة سياسية أفضل من أي من سابقاتها.
أما أكثر الشئون المثيرة للقلق – بحسب الصحيفة – فيتمثل في كون العراق، وبعد مضي خمس سنوات على إطاحة نظام صدام حسين، لم يزل يفتقر إلى الضوابط الكفيلة بتقاسم السلطة والموارد النفطية الكبيرة بين مختلف الجماعات العرقية والدينية والقبلية، مع توحيدها في عراق واحد مستقر.
كما تنبه الصحيفة إلى أن التغيير الحاصل على الصعيد الأمني بدأ يؤثر في العلاقة المعقدة بين العراق والولايات المتحدة، مشيرة مثلا إلى أن حملة الانتخابات الرئاسية في أميركا باتت تشهد جدلا متزايدا حول إن كان الهدوء المتحقق في العراق يتيح الفرصة للقوات الأميركية بمغادرة البلاد.
غير أن التقرير ينبه في الوقت ذاته إلى قناعة العديد من السنة بأن المالكي يسعى إلى إرضاء عدد من الأسياد، مثل إيران، والأميركيين، وحزب الدعوة الذي ينتمي إليه، والمجلس الإسلامي الأعلى، موضحا بأن هاتين الحركتين تواجهان تحديا حقيقيا من التيار الصدري في الانتخابات المحلية المقبلة.

على صلة

XS
SM
MD
LG