روابط للدخول

عرض للصحف البغدادية الصادرة يوم السبت 21 حزيران


محمد قادر

الحديث عن الاتفاقية العراقية الامريكية لاتزال تتصدر عناوين الصحف العراقية. فصحف يوم السبت اخبرتنا ان وزير الخارجية هوشيار زيباري يبحث مع الرئيس الامريكي جورج بوش تذليل عقبات الإتفاقية طويلة الأمد. في حين ان ممثلي الصدر والسيستاني يجددان رفضهما توقيع الاتفاقية مع واشنطن.

ومن جانب آخر لم تستثن صحف بغداد من اخبارها ما تناقلته وكالات الانباء من ان الرئيس الايراني قد كشف عن محاولة لاختطافه واغتياله اثناء زيارته لبغداد.

اما الصحف الصادرة عن الاحزاب الكوردية فقد اشتركت في الاشارة الى التقرير الذي نشره مجموعة من البرلمانيين البريطانيين يدعون فيه بريطانيا الى دعم تجربة إقليم كردستان العراق كنموذج للعراق. وكذلك دعم تنفيذ المادة 140 من الدستور العراقي بشأن المناطق المتنازع عليها.

وننتقل الى صحيفة الزمان بطبعتها البغدادية لنقرأ فيها ان مستشفيات بغداد والمحافظات قد غصت بالالاف من مرضي الربو والجهاز التنفسي الذين تأثروا بموجات الاتربة والغبار التي تواصلت منذ ايام عدة. لتعزو هيئة الانواء الجوية على لسان شذى عيسى من قسم التنبؤ الجوي وخلال اتصال هاتفي مع الصحيفة، لتعزو هذه الموجة من الاتربة الى المرتفع الجوي القادم من البحر المتوسط والمنخفض الجوي القادم من الهند فضلا على قلة الامطار خلال الموسم الماضي لتتوقع عيسى استمرار هذه الموجات الترابية حتى شهر تموز المقبل.
وبحسب ما ورد في صحيفة الزمان

كريم شغيدل وفي جريدة الصباح الشبه رسمية يقول في مقالة له .. لو قمنا برسم خط وهمي بين البصرة والموصل، وآخر بين ديالى والأنبار بصورة متعامدة لأصبح لدينا صليب، وهذا هو المطلوب في لغة الإرهاب وليس لغة الهندسة (بحسب تعبيره)، فليس مصادفة أن يرسم الظلاميون هذا الصليب الذي كان بمثابة علامة(x) لشطب العراق من خارطة الوجود.
ويضيف شغيدل .. لم نجنِ من شعارات الأمة العربية الواحدة ذات الرسالة الخالدة سوى التمزق والفرقة والقمع، فعلى الأخوة العرب أن ينظّروا للعروبة وعلينا نحن العراقيين أن نموت من أجلها وأن نشرد ونجوع ونبدد ثروات بلادنا.
والكلام بالطبع لكاتب المقالة

على صلة

XS
SM
MD
LG