روابط للدخول

كركوك ليست وحدها التي تعرضت إلى عمليات تهجير قسرية


فارس عمر ونبيل الحيدري

ـ لجنة المادة 140 تزور مناطق الوسط والجنوب
ـ "بشائر السلام" تدخل مرحلتها الثانية
ـ انتخابات مجالس المحافظات بروفة للانتخابات العامة


** *** **

قدم المبعوث الخاص للامين العام للأمم المتحدة ستيفان دي ميستورا في الخامس من حزيران التحليل الأول الذي اعدته بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) UNAMI بشأن المناطق المتنازع على حدودها الادارية الى الحكومة العراقية. وفي التاسع عشر من حزيران اجتمعت اللجنة العليا لتنفيذ المادة 140 الخاصة بقضية كركوك لمراجعة عمل مكاتب اللجنة في المناطق المتنازع عليها. وقال وزير شؤون المناطق خارج اقليم كردستان في حكومة الاقليم محمد احسان في حديث لاذاعة العراق الحر ان مناطق مختلفة في وسط وجنوب العراق شهدت تغييرات سكانية وعمليات تهجير قسري نتيجة سياسات النظام السابق وليس المنطقة الكردية وحدها، مشيرا الى قيام فرق من لجنة تنفيذ المادة 140 بزيارة هذه المناطق:
(صوت محمد إحسان)
وكان تقرير بعثة الأمم المتحدة (يونامي) عن المناطق المتنازع عليها اثار اعتراضات من اطراف مختلفة. وفي هذا الشأن أوضح وزير شؤون مناطق خارج الاقليم محمد احسان ان المهمة التي تضطلع بها لجنة تنفيذ المادة 140 تختلف عما تقوم به "يونامي":
(صوت محمد إحسان)
وزير مناطق خارج الاقليم محمد احسان عزا التأخر في حل قضية كركوك بتنفيذ المادة 140 الى غياب الارادة السياسية لدى مؤسسات الدولة العليا:
(صوت محمد إحسان)
وكان من المقرر ان تُنفَّذ المادة 140 بتطبيع الوضع في كركوك واجراء احصاء ثم تنظيم استفتاء في موعد اقصاه نهاية عام 2007 ولكن الموعد مُدد ستة اشهر ستنتهي هي الاخرى خلال الايام المقبلة وما زالت قضية كركوك بلا حل.

** *** **

شهدت الفترة الماضية ظهور تجمعات سياسية جديدة وانبثاق اخرى من رحم احزاب قائمة. فقبل نحو ثلاثة اسابيع اعلن رئيس الوزراء السابق ابراهيم الجعفري تأسيس حركة سياسية جديدة أطلق عليها اسم تيار "الاصلاح الوطني". وقال الجعفري في حينه ان التجمع الجديد أُنشئ لاصلاح مواطن الخلل التي صاحبت العملية السياسية في العراق. وبالامس اعلن عضو البرلمان وائل عبد اللطيف تشكل تنظيم سياسي جديد سماه "حزب الدولة".
وكما هو متوقع ، تعددت الآراء بشأن الاسباب والدوافع التي تقف وراء ظاهرة الكيانات الجديدة في الساحة السياسية العراقية.
اذاعة العراق الحر توجهت الى عضو مجلس النواب وائل عبد اللطيف بوصفه أحد المبادرين الى رفد الحلبة السياسية بلاعبين جدد ، فأكد الحاجة الى دماء جديدة لكسر هيمنة قوى باتت مستهلَكة سياسيا:
(صوت وائل عبد اللطيف)
وعن الاسباب التي دفعت النائب وائل عبد اللطيف الى تشكيل حزب جديد أوضح ان عوامل ذاتية وموضوعية تضافرت لانضاج فكرة تأسيس حزب الدولة ، في مقدمتها إيجاد اطار وطني عراقي عام يتجاوز الانتماءات التقليدية الضيقة:
(صوت وائل عبد اللطيف)
مراقبون اعتبروا ظهور تشكيلات سياسية جديدة ايذانا ببدء الحملة الانتخابية وصولا الى يوم الأول من تشرين الأول المقبل الذي حُدد موعدا لانتخابات مجالس المحافظات. وفي هذا الشأن أقر النائب وائل عبد اللطيف بأن انتخابات مجالس المحافظات ليست بعيدة عن حسابات السياسيين الذين بادروا الى تشكيل أحزاب جديدة لا سيما وانها ستكون بمثابة اختبار لجدوى مبادراتهم ، وبروفة للانتخابات العامة المقررة في اواخر عام 2009:
(صوت وائل عبد اللطيف)
ولفت زعيم حزب الدولة الجديد وائل عبد اللطيف في حديثه لاذاعة العراق الحر الى ان الأحزاب الجديدة تراهن على خيبة أمل المواطنين بالاحزاب التي صوتوا لها في الانتخابات السابقة دون ان تترجم ثقة الناخبين بها الى تغيير في احوالهم المعيشية. واعتبر النائب وائل عبد اللطيف ان غضب المواطنين على هذا الواقع سيُجيَّر لرصيد الأحزاب الجديدة:
(صوت وائل عبد اللطيف)
وكانت اصوات ارتفعت تدعو الى تأجيل انتخابات مجالس المحافظات. ولكن بصرف النظر عن مآل مثل هذه الدعوات فالمرجح ان تشهد الفترة المقبلة اصطفافات جديدة استعدادا للجولة الانتخابية الجديدة.

** *** **

دخلت العملية التي تنفذها القوات العراقية باسم "بشائر السلام" في العمارة مركز محافظة ميسان ، مرحلة جديدة منذ انطلاقها صباح يوم الخميس الماضي. وتستهدف العملية نشاط الميليشيات والخارجين على القانون في هذه المدينة. وقال الناطق باسم وزارة الدفاع اللواء محمد العسكري في حديث لاذاعة العراق الحر ان القوات العراقية تواصل تنفيذ العملية حسب الخطة المرسومة مشيرا الى اعتقال مطلوبين والعثور على مخابئ كبيرة من الاسلحة ، بما فيها اسلحة من العيار الثقيل وفي اماكن مختلفة:
(صوت اللواء محمد العسكري)
اللواء محمد العسكري أكد اعتقال نحو عشرين من افراد الشرطة ومسؤولين محليين مشددا على ان لا احد فوق القانون:
(صوت اللواء محمد العسكري)
اذاعة العراق الحر استطلعت رأي المواطن عدي الذي شكا من توزع الولاءات داخل الأجهزة الأمنية ومن تفشي الفساد الذي لا يقتصر على هذه الأجهزة وحدها:
(صوت المواطن عدي)
وبخلاف العمليات التي نفذتها القوات العراقية في البصرة ومدينة الصدر شرقي بغداد فان عملية "بشائر السلام" في العمارة لم تلق مقاومة تُذكر وكان استقبال الاهالي للعملية يتسم بالمحبة والاحترام ، كما قال اللواء محمد العسكري:
(صوت اللواء محمد العسكري)
هذا الترحيب أكده ايضا المواطن عدي في حديثه لاذاعة العراق الحر:
(صوت المواطن عدي)
الناطق باسم وزارة الدفاع اللواء محمد العسكري لاحظ في حديثه لاذاعة العراق الحرمان المزمن الذي تعاني منه مدينة العمارة وحاجتها الى ابسط الخدمات:
(صوت اللواء محمد العسكري)
عملية "بشائر السلام" بدأت مرحلتها الثانية يوم السبت على الضفة الشرقية من مدينة العمارة وستنتقل في مرحلتها الثالثة الى اقضية محافظة ميسان ونواحيها.

على صلة

XS
SM
MD
LG