روابط للدخول

أجواء الترقب تسود بغداد واستعدادات لمباراة العراق الحاسمة مع قطر الأحد


إذاعة العراق الحر – بغداد

مباراة حاسمة يخوضها المنتخب العراقي مع نظيره القطري الأحد ضمن منافسات تصفيات القارة الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010 في جنوب إفريقيا، حيث أن نتيجتها ستحسم صعود منتخب العراق الوطني للنهائيات. وعلى الرغم من أن المنتخب العراقي بحاجة إلى التعادل أو الفوز، إلا إن ما زاد من مخاوف الجمهور الرياضي تبديل حكم المباراة الكويتي قبل أيام قليلة من المباراة.

وسيخوض المنتخب العراقي مباراته الحاسمة مع قطر بغياب مهاجمه يونس محمود، لكن المعلق الرياضي محمد حسين عبد الرسول يتوقع أن يؤثر غيابه في المباراة لاسيما وأن تشكيلة المنتخب العراقي الحالية لم تعتمد على اللاعب الواحد. هذا الأمر أكده أيضا اللاعب العراقي السابق بكرة القدم الكابتن أحمد صبحي الذي يؤكد بأن المباراة الأخيرة مع الصين لم يشارك فيها يونس محمود وتمكن لاعبو المنتخب من تحقيق هدفين جاءتا نتيجة للجهد الذي بذلوه في الملعب، إلا أن صبحي تساءل عن تسمية حكم إماراتي ليقود مباراة طرفاها خليجيان، وكان من المفروض أن يسمي الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) حكماً من غرب آسيا ليقود المباراة بحسب صبحي.

وقد بعث اللاعب الدولي السابق الكابتن أحمد راضي بتطميناته إلی الجمهور الرياضي الذي يبدي مخاوفه من تبديل الحكم، إذ أكد في تصريح لإذاعة العراق الحر بأنه اتصل برئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم حسين سعيد وأوضح له بأن الجانب الإماراتي قد وعده بالتحكيم النظيف. وأشار راضي إلى أنه اتصل بالكادر التدريبي وباللاعبين وأن معنوياتهم عالية.

يذكر أن المنتخب الأسترالي قد ضمن صعوده للنهائيات عقب فوزه على قطر في حين ستحسم المباراة القادمة حظوظ منتخب العراق للتأهل.

من جهة ثانية يعيش العراقيون حالة ترقب للمباراة. وحرص عدد كبير من أصحاب المطاعم والمحال التجارية وسائقي السيارات على رفع أصوات أجهزة التسجيل التي تبث الأغاني الرياضية لتشجيع المنتخب، في حين توقع المراقبون خروج العراقيين بشكل تلقائي إلى الشوارع إذا ما حقق المنتخب العراقي الفوز.

على صلة

XS
SM
MD
LG