روابط للدخول

تجربة الغربة في حياة عازف الناي سعيد فريح


سميرة علي مندي

ضيفنا هو الفنان وعازف الناي سعيد فريح الذي يقيم في عمان منذ خمسة عشر عاما فأهلا به وبكم مستمعينا الأعزاء.
(مقطع من الموسيقى)


ولد الفنان سعيد فريح عام 1960 في بغداد وتحديدا في منطقة الزعفرانية وتعلق منذ طفولته بآلة الناي الحزينة. وكانت لنشأته وسط عائلة محبة للغناء العراقي الأصيل ولها اهتمامات فنية، الأثر الأكبر في صقل موهبته. عن بدايات ظهور موهبته الفنية وقصة شغفه بآلة الناي يقول:
(صوت سعيد فريح)
تأثر الفنان سعيد فريح كثيرا بأسلوب عازف الناي المعروف خضر الياس وكان يحرص على سماع الأغاني التراثية باستمرار:
(صوت سعيد فريح)
ولتعلم العزف على آلة الناي بشكل أكاديمي التحق بمعهد الدراسات النغمية عام 1978 وتتلمذ على يد كبار الموسيقيين والأساتذة في المعهد:
(صوت سعيد فريح)
خلال فترة الدراسة بمعهد الدراسات النغمية شارك في العديد من الحفلات الغنائية والمهرجانات الموسيقية. واختير من قبل أساتذته ليكون عضوا في الفرقة الموسيقية العراقية وعرفه الجمهور من خلال المقطوعات الموسيقية التي كانت تعرض على شاشة التلفزيون العراقي من قبل هذه الفرقة:
(صوت سعيد فريح)
اضطرته الظروف التي مر بها العراق في بداية التسعينات إلى ترك الوطن لتكون عمان هي البديل:
(صوت سعيد فريح)
منذ خمسة عشر عاما يقيم الفنان سعيد فريح في عمان. ترى هل حقق أحلامه وطموحاته؟
(صوت سعيد فريح)
عزف الفنان مع كبار المطربين العراقيين والعرب. وبعد ثماني سنوات عمل فيها مع فرقة الفنان العراقي إلهام المدفعي أسس الفنان سعيد فريح مؤخرا فرقة موسيقية أحيت أمسيات عديدة كما يؤدي فيها أغاني من التراث العراقي الأصيل فهو إلى جانب عشقه لآلة الناي وبراعته في العزف عليها يمتلك صوتا جميلا ويحب الغناء، لذا أهدى مستمعي إذاعة العراق الحر هذه الأغنية:
(مقطع من الموسيقى)
يصف الفنان سعيد فريح سنوات الغربة بالصعبة ويؤكد أنه يحمل العراق معه باستمرار ويتمنى العودة قريبا:
(صوت سعيد فريح)


كنا أعزائي مع الفنان وعازف الناي سعيد فريح الذي يقيم في عمان، وقد حدثنا عن بداياته الفنية وقصة تعلقه بآلة الناي القريبة إلى قلبه، كما حدثنا عن أسباب تركه العراق ومعاناة الفنانين المغتربين وصعوبات الغربة والمهرجانات التي شارك فيها وأحلامه وطموحاته.

وبهذا مستمعينا الأعزاء نكون قد وصلنا إلى نهاية حلقة هذا الأسبوع من برنامج عراقيون في المهجر. شكرا لحسن إصغائكم كما أشكر الزميلة فائقة رسول سرحان التي ساهمت في إعداد هذه الحلقة. حتى نلقاكم من جديد لكم أطيب المنى من سميرة علي مندي وأرق التحايا من المخرج ديار بامرني.

على صلة

XS
SM
MD
LG