روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف المصرية ليوم الأحد 15 حزيران


أحمد رجب – القاهرة

تبرز صحف القاهرة استعدادات لقوات أمريكية وعراقية انتشرت داخل مدينة العمارة لتنفيذ عملية واسعة لملاحقة خارجين عن القانون‏. وتنقل الصحف المصرية عن مصادر عراقية أن قوات الأمن العراقية وزعت منشورات في المدينة تطالب المواطنين بالبقاء في منازلهم لضمان أمنهم وعدم التدخل لدى وقوع اشتباكات‏.‏ وتقول صحيفة المساء إن المستشفيات في العمارة تم وضعها بحالة الطوارئ، وتوجه عدد كبير من الأهالي إلى الأسواق التي ما زالت بحالة طبيعية لشراء مواد غذائية تحسبا لانطلاق العمليات. يأتي ذلك بينما تمركزت قوات أمريكية وعراقية على مداخل ومخارج المدينة، وذكرت أن المتحدث باسم القوات الأمريكية في بغداد (بروك ميرفي) قد رفض كشف أي تفاصيل عن العملية لأسباب وصفها بالأمنية.

ونطالع من صحف القاهرة متابعاتها للاتفاقية الأمنية الأمريكية، وتقول الأخبار إن وزارة الخارجية الأمريكية نفت أن تكون المحادثات مع العراق بشأن الاتفاقية الأمنية قد وصلت إلى طريق مسدود، مؤكدة أن الإدارة الأمريكية تطمح بتمرير الاتفاق بحلول تموز / يوليو المقبل. ونقلت الصحيفة المصرية عن نائب مستشار وزيرة الخارجية الأمريكية (تشتات بليكمان) أن المحادثات ستستمر وأن الاتفاقية تهدف إلى تعزيز سيادة العراق ودعم قدراته على توفير الأمن لمواطنيه، نافيا رغبة أمريكا بإنشاء قواعد عسكرية في العراق. ومن جهتها تقول الأهرام إنه على عكس التصريحات التي أشار فيها نوري المالكي رئيس الوزراء العراقي إلى أن الطريق مسدود مع واشنطن في المحادثات الجارية حول الاتفاقية الأمنية طويلة الأمد بين الجانبين‏،‏ أكد هوشيار زيباري وزير الخارجية العراقية وجود تقدم في هذه المباحثات‏،‏ مطالبا ببقاء القوات الأمريكية في العراق‏.‏ وقالت الأهرام إن زيباري أشار في مجلس الأمن الدولي‏ إلى أن القوات العراقية والأمريكية تجاوزت مرحلة الخطر في معركتها المستمرة منذ خمس سنوات مع المسلحين برغم أن التطورات الإيجابية لا تزال هشة‏.‏ وحذر من أن القوات العراقية لا تزال غير قادرة بمفردها على تولى المسئولية الكاملة عن الحفاظ على الأمن في كل الأراضي العراقية‏.‏ وأضاف أن بلاده لا تزال في حاجة إلى مساعدة القوات الأمريكية وإلى وجودها في العراق‏.‏ وأبرزت المسائي من جهتها قول زيباري إنه من السابق لأوانه جدا القول بأن المحادثات التي تواجه صعوبة مع الولايات المتحدة بشأن إبرام اتفاق أمني طويل الأجل قد وصلت لطريق مسدود‏، وهو ما رأته الصحف المصرية تناقضا بين موقفي رئيس الوزراء العراقي من ناحية، ووزير خارجيته هوشيار زيباري من ناحية أخرى.

على صلة

XS
SM
MD
LG