روابط للدخول

جولة جديدة على الصحافة البغدادية الصادرة يوم الخميس 12 حزيران


محمد قادر

الشأن السياسي كان ابرز ما تناولته الصحافة البغدادية ليوم الخميس، فالعناوين الرئيسة ومقالات الرأي لازالت تكتب عن تطورات المواقف إزاء الاتفاقية المزمعة توقيعها بين بغداد وواشنطن، على الرغم من ان هذه العناوين لم تغفل الزيارة التي يقوم بها رئيس الوزراء نوري المالكي الى الاردن ضمن التحركات الاقليمية التي يقوم بها العراق سعيهاً لتعزيز العلاقات مع دول الجوار.

صحيفة المدى المستقلة نقلت عن المتحدثة باسم السفارة الامريكية في بغداد ميرمبي نانتونغو ان الوضع في العراق متغير ومن حق حكومته ان تطلب الغاء الاتفاقية عندما تصبح قواته قادرة على حفظ النظام في العراق. واضافت نانتونغو في حوار مع الصحيفة ان المفاوضات مع الجانب العراقي تم التركيز فيها على الجانب الامني كونه الاكثر اهمية. بحسب تعبيرها

اما صحيفة الاتحاد الناطقة باسم الاتحاد الوطني الكوردستاني فنشرت لعمران العبيدي مقالة عن طبيعة المواقف من هذه الاتفاقية جاء فيها .. ان البعض لايعجبه ان يرى شراكة عراقية امريكية ستجعله قليل الاهمية في المنطقة والاخرون في الداخل حشدوا انفسهم ضد الجانب الامريكي مسبقاً، والبعض الاخر قد حزم ملفاته لمعارضة كل ما تتبناه الحكومة وان كان في مصلحة العراق.
وينتقل العبيدي الى القول بان المنطق يقول لاتوجد فائدة بدون مقابل، فمن غير المتوقع ان يجني العراق الفائدة من دون ان يقدم تنازلات للجانب الامريكي ولايمكن للجانب الامريكي ان يجني الفائدة من الاتفاقية دون الاخذ بنظر الاعتبار فائدة الجانب العراقي. وعلى حد تعبير كاتب المقالة

وعلى صعيد آخر عرضت صحيفة الزمان بطبعتها البغدادية معاناة بعض العوائل المهجرة من البصرة ممن اضطروا الى بيع منازلهم.
فنقلت الصحيفة عن ارباب عوائل انهم فوجئوا لدى عودتهم الى البصرة بعد انتهاء الاشتباكات المسلحة التي شهدتها المحافظة، فوجئوا بارتفاع اسعار المنازل عما كانت عليه في المدة التي اضطروا خلالها الى هجرة منازلهم مشيرين الى ان بعضهم عادوا ليشتروا منازلهم باسعار مرتفعة جدا بعد ان باعوها بسعر التراب.
وبالطبع كما ورد في صحيفة الزمان

على صلة

XS
SM
MD
LG