روابط للدخول

مراقبون يرون ان معظم التيارات الجديدة هي مجرد ردود افعال لسياسيين لم يفهموا بعد قواعد اللعبة الديمقراطية


حسن راشد - بغداد

بعد ان اعلن رئيس الحكومة السابق ابراهيم الجعفري السبت الماضي عن تشكيل تيار الأصلاح برئاسته والذي قال عنه انه يهدف الى نبذ الطائفية والمحاصصة ومحاربة المليشيات، كما مشيرا الى انضمام عدد من الشخصيات من مختلف الكتل والأحزاب السياسية الى تياره، بعد هذا الأعلان يرى مراقبو الشأن السياسي ومنهم استاذ العلوم السياسية في الجامعة المستنصرية الدكتور (عزيز جبر شيال) ان معظم التيارات والتكتلات الجديدة هي مجرد ردود افعال لسياسيين لم يفهموا بعد قواعد اللعبة الديمقراطية وأن هذا الحراك السياسي يحمل جوانب ايجابية وأخرى سلبية..

على صلة

XS
SM
MD
LG