روابط للدخول

برامج لتوفير فرص العمل، مساهمة الشركات التشيكية في إعادة إعمار العراق، محادثات عراقية مع شركة نفطية روسية


ناظم ياسين

تتضمن هذه الحلقة الجديدة من برنامج (التقرير الاقتصادي) متابعات ومقابلات عن برامج تأهيل العاطلين عن العمل ومساهمة الشركات التشيكية في إعادة إعمار العراق ومحادثات عراقية مع إحدى الشركات النفطية الروسية.

****
- برامج لتوفير فرص العمل
في إطار المساعي الرامية إلى معالجة مشكلة البطالة التي يعاني منها العراق، تواصل وزارة العمل والشؤون الاجتماعية تنظيم دورات تدريبية في مراكز التشغيل والتدريب المهني في بغداد والمحافظات من أجل تأهيل العاطلين عن العمل.
وفي تصريحاتٍ لـ(التقرير الاقتصادي)، أوضح مستشار وزارة العمل والشؤون الاجتماعية العراقية عبد الله اللامي أن عدد العاطلين عن العمل المسجّلين في قاعدة بيانات الوزارة يبلغ نحو مليون فرد مضيفاً أن أعداداً كبيرة من هؤلاء انخرطوا في دورات لتأهيلهم في اختصاصات تقنية يحتاجها سوق العمل لا سيما في مجالات الكهرباء والميكانيك والحاسوب وغيرها.
يذكر أن الحكومة العراقية شكّلت في عام 2006 لجنة عليا للتشغيل والتدريب المهني برئاسة وزير العمل والشؤون الاجتماعية وعضوية عدد من وكلاء الوزارات الأخرى إضافةً إلى ممثلين عن منظمات المجتمع المدني بينها اتحاد الصناعات وغرف التجارة واتحاد العمال. وكُلّفت هذه اللجنة برسم سياسة تشغيل العاطلين عن العمل والتنسيق بين مختلف الجهات بغية تدريب الأيدي العاملة في الاختصاصات المطلوبة لتنفيذ مشاريع القطاعين العام والخاص.
وفيما يأتي نستمع إلى مقتطفاتٍ من المقابلة التي أجريت في وقت سابق عبر الهاتف مع مستشار وزارة العمل والشؤون الاجتماعية العراقية عبد الله اللامي.
(المقابلة مع مستشار وزارة العمل والشؤون الاجتماعية عبد الله اللامي)

****
- مساهمة الشركات التشيكية في إعادة إعمار العراق
قام وفد تجاري تشيكي بزيارة إلى العراق أخيراً للبحث في تطوير التعاون الثنائي بين البلدين وفقاً لمذكرة التفاهم التي أُبرمت بين السفارة التشيكية في بغداد وعدد من غرف التجارة والصناعة المحلية. وعلى هامش افتتاح المعرض الثاني للسيارات التشيكية في مدينة دهوك، أكد مسؤولون ورجال أعمال من كلا البلدين الرغبة في تطوير التعاون الاقتصادي.
وكان وكيل وزارة الخارجية العراقية لبيد عباوي التقى الأسبوع الماضي في مقر الوزارة في بغداد السفير التشيكي بيتر فوزنيتسا والناطقة الرسمية باسم وزارة الخارجية التشيكية زوزانا اوبليتالوفا التي تزور البلاد حالياً حيث تم بحث مساهمة الشركات التشيكية في إعادة اعمار العراق.
تفصيلات أخرى في سياق التقرير الصوتي التالي الذي وافانا به مراسل إذاعة العراق الحر في دهوك عبد الخالق سلطان.
(تقرير صوتي عن افتتاح معرض السيارات التشيكية – دهوك)

****
- محادثات عراقية مع شركة نفطية روسية
نُقل عن رئيس إحدى الشركات النفطية الروسية الكبيرة تصريحه أخيراً بأن المفاوضات تتواصل مع الحكومة العراقية بهدف إحياء عقد سابق لتطوير حقل غرب القرنة في جنوب البلاد. وعلى الرغم من تفاؤل المسؤول النفطي الروسي بأن تتكلل المحادثات بالنجاح بعد صدور قانون عراقي جديد للنفط والغاز أعربت محللة اقتصادية روسية عن اعتقادها بأن المحادثات لا تزال في مرحلة صعبة.
مزيد من التفاصيل مع مراسل إذاعة العراق الحر ميخائيل ألاندارنكو:
"أعرب رئيس شركة (لوك اويل) النفطية الروسية واحد الكبيروف عن أمله باختتام المفاوضات مع العراق حول استئناف العقد بين شركته والقيادة العراقية بصدد حقل غرب القرنة – 2.
وكالة ريا نوفوستي للأنباء نقلت عن واحد الكبيروف قوله أواخر الأسبوع الماضي إنه يأمل بأن تتكلل هذه المفاوضات بنجاح بعد تبني قانون جديد للنفط في العراق. وأشار المسؤول الروسي إلى أن شركة (لوك اويل) تجري مفاوضات حاليا مع القيادة العراقية. وأضاف أن رئيس شركة (لوك أويل اوفرسيز) التي تمثل مصالح شركة (لوك اويل) في الخارج قد زار العراق مؤخرا حيث أجرى مباحثات.
إلا أن المحللة السياسية والاقتصادية الروسية الدكتورة إيلنا سوبونينا أعربت عن تفاؤل حذر إزاء المفاوضات الروسية العراقية حول غرب القرنة، مشيرة إلى وجود صعوبات بالغة في الاتصالات الثنائية بصدد التعاون في مجال الطاقة.

(صوت المحللة سوبونينا)

(المسؤولون الروس متفائلون ولكن هذا التفاؤل بالفعل حذر جدا لأنه لحد الآن هذه المفاوضات بين روسيا والعراق حول حقول النفط والغاز تتمّ بصعوبة شديدة. ولكن بين المؤشرات الإيجابية أن روسيا شطبت الدين العراقي ووقعت اتفاقية ثنائية مع العراق حول هذا الموضوع).

(الختام)

على صلة

XS
SM
MD
LG