روابط للدخول

زيارة لقسم الموسيقى في معهد الفنون الجميلة


عادل محمود – بغداد

أن تنقطع الكهرباء وتتوقف الأجهزة عن العمل فان هذا بات من بديهيات الوضع في الوقت الحاضر. وأن تعاني اقسام في الكليات والمعاهد من نقص الكادر التعليمي المؤهل فان هذا لم يعد مستغربا هذه الايام. ولكن أن يُفرض على طالب يهوى العزف على العود ، أن يتعلم آلة البيانو فان هذا ربما لا يحدث إلا في قسم الفنون الموسيقية بكلية الفنون الجميلة. يضاف الى ذلك النظرة التقليدية المحافظة التي تزدري الفن. التفاصيل في التقرير التالي من مراسلنا (عادل محمود) بعد زيارة لقسم الموسيقى في معهد الفنون الجميلة ..

قسم الفنون الموسيقية في أكاديمية الفنون الجميلة يعاني من نواقص عديدة في المعدات والكوادر التدريسية.قائمة المعدات المطلوبة تمتد من آلات العزف الموسيقي مرورا بأجهزة الاستماع والمشاهدة والحاسبات الالكترونية وانتهاء بالحاجة إلى مولدة كهربائية لتشغيل هذه الأجهزة.أما النقص في الكادر التدريسي فمبعثه(بالإضافة إلى العوامل المعروفة من هجرة الأساتذة الجامعيين أو توقفهم عن التدريس)هو أن التقديم للدراسات العليا متوقف في القسم منذ عدة سنوات وهو ما يمنع من رفد القسم بالكوادر التدريسية المطلوبة أو تعويض أي نقص فيها.مقررة القسم التدريسية زينب صبحي تحدثت عن كل ذلك وغيره من الأسباب المؤدية إلى ضعف نشاط القسم وإقبال الطلبة عليه في سياق هذا التقرير.

على صلة

XS
SM
MD
LG