روابط للدخول

الاتفاقية العراقية الأميركية بين مؤيد ورافض .. والعراق وأزمة إرتفاع أسعار الأغذية عالميا


نبيل الحيدري

الاتفاقية العراقية الأميركية بين مؤيد ورافض

تثير الاتفاقية الأمنية التي يجري التفاوض بشأنها بين العراق والولايات المتحدة، تثير الكثير من الجدل وتتضارب حولها آراء السياسيين.
كانت الولايات المتحدة قد عبرت عن أملها في أن تنتهي المحادثات في تموز المقبل غير أن المتحدث الرسمي باسم الحكومة العراقية علي الدباغ استبعد هذا الموعد وكشف عن وجود اختلافات في وجهات النظر بين الولايات المتحدة والعراق موضحا أن الوقت المتبقي حتى تموز المقبل لن يكون كافيا للتوصل إلى تفاهم مشترك، حسب قوله، ثم أضاف " لذا لا نلتزم بموعد تموز المقبل ".
الدباغ قال أيضا إن العراق يسعى إلى إيجاد بديل في حالة عدم تمكنه من توقيع اتفاقية مع الولايات المتحدة غير انه لم يدل بأي تفاصيل. علما أن من شأن هذه الاتفاقية أن تنظم العلاقات طويلة الأمد بين البلدين لا سيما وان تفويض الأمم المتحدة لقوات التحالف في العراق سينتهي في أواخر هذا العام.
عضو مجلس النواب القيادي في حزب الدعوة وعضو لجنة الأمن والدفاع حسن السنيد شرح أهمية الاتفاقية العراقية الأميركية المرتقبة بالكلمات التالية:

( عضو مجلس النواب حسن السنيد )

غير أن حسن السنيد لفت الانتباه إلى أن هذه الاتفاقية ما تزال قيد البحث والتفاوض وان هناك تباينا في وجهات النظر بين الطرفين المتفاوضين:

( حسن السنيد )

الناطق الرسمي باسم الحكومة العراقية الدكتور علي الدباغ أصدر بيانا أوضح فيه بأن مجلس الوزراء استعرض يوم الثلاثاء موقف الحكومة من المفاوضات وقال إن المجلس عبر عن دعمه الكامل للوفد المفاوض في الحفاظ على كامل سيادة العراق وثوابته الوطنية ومصالح شعبه وامتلاكه لقراره الوطني.
الدباغ أوضح في البيان أيضا أن مجلس الوزراء أكد على عدم القبول بأي بند ينتقص من السيادة الوطنية كما أكد حرصه الكامل على الحفاظ على أمن وممتلكات وأموال العراق على ضوء القرارات الدولية التي توفر الحماية الحالية، ودراسة كل البدائل المتاحة والممكنة للحفاظ على سيادة ومصالح العراق وكرامة شعبه.

الدباغ أوضح أيضا لإذاعة العراق الحر:

( المتحدث الرسمي باسم الحكومة العراقية علي الدباغ )

إذاعة العراق الحر استطلعت أيضا آراء عدد من أعضاء مجلس النواب حول هذه الاتفاقية.
الشيخ جلال الدين الصغير من المجلس الأعلى الإسلامي:

( الشيخ جلال الدين الصغير )

أما عضو جبهة التوافق حسين الفلوجي فعبر عن وجهة نظر سلبية إزاء هذه الاتفاقية إذ قال:

( حسين الفلوجي من جبهة التوافق )

أما عضو مجلس النواب عن التحالف الكردستاني سيروان الزهاوي فتحدث عن أهمية الاتفاقية العراقية الأميركية التي يجري التفاوض بشأنها ثم عبر عن رأي وصفه بأنه شخصي ولا يعكس بالضرورة وجهة نظر التحالف الكردستاني أو مجلس النواب حيث رأى أن الولايات المتحدة وبحكم حجمها وثقلها الدولي لا بد وان تستفيد من الاتفاقية مع العراق غير انه قال أيضا إن العراق سيستفيد منها هو الآخر:

(....)

عضو التحالف الكردستاني، سيروان الزهاوي.

والعراق وأزمة إرتفاع أسعار الأغذية عالميا ً

أفتتح قادة العالم الثلاثاء قمة الغذاء العالمية وسط مناشدة بالتحرك للحد من ارتفاع أسعار المواد الغذائية التي تهدد بإضافة 100 مليون شخص إلى جياع العالم ، وشدد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في افتتاح المؤتمر الذي تنظمه منظمة الأغذية والزراعة " فاو " في روما على ان يركز المجتمع الدولي على العمل اكثر من الكلام ، ملمحا الى التحذيرات التي أطلقتها منظمات دولية مختصة في أطر الأغذية والصحة ومكافحة الفقر لكن من دون أن توليها الحكومات وعلى الأخص الغنية الاهتمام الضروري .
عضو الوفد العراقي المشارك في المؤتمر وكيل وزارة الزراعة صبحي الجميلي تحدث لإذاعة العراق الحر من روما حول الجوانب التي يتناولها المؤتمر :

( صبحي الجميلي )

ومثل غيره من دول العالم تأثرت الزراعة في العراق سلبا نتيجة شحة المياه بسبب قلة أمطار الموسم الشتوي المنصرم وتدني الحصة المائية لنهرَي دجلة والفرات الداخلة للعراق من دول الجوار.
عضو لجنة الزراعة والمياه في مجلس النواب قصي عبد الوهاب ومع إقراره بالمشاكل البيئية التي أضرت بالواقع الزراعي إلا انه ألقى باللائمة على الحكومة لعدم اعتمادها خططا استراتيجية لتطوير الزراعة بحسب رأيه :

( قصي عبد الوهاب )

وكيل وزارة الزراعة صبحي الجميلي أكد إن بعض المقترحات التي طرحها المؤتمرون في مؤتمر الأمن الغذائي تحدثت عن خطط ومقترحات سبق للحكومة العراقية أن اعتمدتها لتأمين واقع زراعي افضل:

( صوت صبحي الجميلي )

ويثير اهتمام دول متقدمة باستخدام بعض الحبوب والمنتجات الزراعية كمصادر للوقود الحيوي كبديل للوقود المألوف قلق َ المختصين من أن ذلك سيساهم في تأزم الواقع الزراعي وبالتالي في تكريس أزمة الغذاء عالميا ، صبحي الجميلي علق على ذلك بقوله:
( صوت صبحي الجميلي )

وكان المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة "جاك ضيوف " ناشد في كلمته عند افتتاح مؤتمر روما قادة َ العالم تأمين 30 مليار دولار في السنة لتمكين حوالي تسعمائة مليون إنسان جائع من التمتع بأهم الحقوق الأساسية للإنسان ، ألا وهو الحق بالغذاء ما يعني أيضا الحق في الحياة .

على صلة

XS
SM
MD
LG