روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الأردنية ليوم السبت 31 أيار


حازم مبيضين – بغداد

تنشر الصحف الاردنية تصريحات ادلى بها وزير الاعلام والاتصال ناصر جوده وكشف فيها اعلان الحكومة عزمها على تسمية سفير للمملكة في العراق خلال الفترة المقبلة ليباشر عمله في السفارة الأردنية في بغداد ويرأس البعثة الدبلوماسية الأردنية القائمة حاليا والعاملة هناك. وقال جودة إن هذا القرار يأتي "في إطار العلاقات الأخوية القائمة بين الأردن والعراق". وأضاف أن "الأردن يتطلع إلى فعيل التعاون بين البلدين الشقيقين على كافة الصعد وبخاصة الاقتصادية منها، كما يتطلع إلى الزيارة المرتقبة لرئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، والتي تأتي بناء على دعوة من رئيس الوزراء الاردني نادر الذهبي والتي ستشكل محطة هامة في تعزيز العلاقات التاريخية بين البلدين".
وشدد جوده على أن "الأردن حريص على التعاون والتفاعل مع العراق الشقيق ودعم كافة الجهود الرامية إلى تعزيز العملية السياسية التي ستفضي، بإذن الله، إلى تحقيق المصالحة الوطنية وترسيخ الأمن والاستقرار والسلم الأهلي وإعادة إعمار العراق وعودته إلى ممارسة دوره الهام عربيا ودوليا". ولم يشر جودة إلى موعد محدد لتولي السفير الجديد مهامه. وتقول الدستور ان الحكومة الاردنية بانتظار أن يحدد الجانب العراقي المعني بالملف المالي موعدا لاستئناف المباحثات واغلاق الملف نهائيا.. وان وفدا عراقيا سيزور الاردن لهذه الغاية.
وتنشر الغد خبرا ثقافيا عن صدور رواية (بلاد سعيدة) للكاتب العراقي المقيم في الدنمارك شاكر الانباري تتناول المتغيرات العراقية عبر حياة بلدة صغيرة تقع على ضفاف نهر الفرات، وذلك عبر حشد من الشخصيات الواقعة تحت ضغط ما استجد من أحداث،. وقد خلخلت تلك المستجدات حياة الجميع . والروائي الانباري عضو جمعية القصة والرواية غادر العراق 1982 بسبب سياسته المعارضة للنظام السابق وعاد بعد 2003 ليمارس نشاطه الصحافي والكتابي. صحيفة العرب اليوم تنشر مقالة لكمال القيسي جاء فيها ان الحرب الايرانية - العراقية, مكنت الايرانيين من استيعاب الشبكات الاجتماعية العشائرية العراقية المعقدة ومعرفة كيفية التعامل معها. كما ان روابطها التاريخية الوثيقة مع بعض قيادات المنظمات الشيعية المستضافة عندها ومع قيادات الفصائل الكردية اتاح لها ان تكون لاعبا حقيقيا مؤثرا في صياغة اشكال الصراع القائم على الساحة العراقية.

على صلة

XS
SM
MD
LG