روابط للدخول

هيئة النزاهة العامة تتجه إلى الأدباء والمثقفين للمساهمة في نشر ثقافة النزاهة في العراق


ليث أحمد – بغداد

يبدو ان توجهات هيئة النزاهة العامة باتت لاتقتصر على الاجراءات الفنية والقضائية لمتابعة عمليات الفساد والمفسدين في العراق بل باتت تتجه نحو تثقيف المواطنين من خلال استنادها الى شرائح المجتمع المثقفة ،وبهذا الصدد عقدت الهيئة الخميس ندوة حول دور الاديب والمثقف في نشر ثقافة النزاهة ،وعن اسباب عقد هذه الندوة اوضح لاذاعة العراق الحر مدير الاعلام في هيئة النزاهة العامة سلمان النقاش.
(صوت سلمان النقاش)

الادباء من جهتهم القوا كلمات خلال الندوة اشاروا من خلالها الى حجم الفساد ودوره في تهديم عمليات البناء بل وحتى ثقافة المجتمع في حين انتقد الاديب نزار الفياض العوامل والتاثيرات التي ادت الى عدم تفعيل القضاء وهيئة النزاهة لمكافحة الفساد.
(صوت الاديب نزار الفياض)

وقد اثنى رئيس الاتحاد العام لادباء العراق فاضل ثامر على توجهات هيئة النزاهة العامة في الاعتماد على شريحة الادباء والمثقفين لارساء مفاهيم النزاهة زمكافحة الفساد .
(صوت رئيس الاتحاد العام لادباء العراق فاضل ثامر)

الادباء والكتاب قدموا ايضا بحوثا تثقيفية حول مكافحة الفساد والابتعاد عن مسبباته كان من بينها البحث الذي قدمه الاديب الفريد سمعان.
(صوت الفريد سمعان)

وعن اهم ماافرزته الندوة من تصورات حول استثمار الادباء في مكافحة الفساد اوضح مدير اعلام هيئة النزاهة سلمان النقاش.
(صوت سلمان النقاش)

وقد يكون السؤال هنا هو كم سيبلغ حجم التاثير للادباء والمثقفين على الشارع العراقي في ارساء مفاهيم النزاهة ومكافحة الفساد وهنا يقول الاديب الفريد سمعان.
(صوت الفريد سمعان)

ويذكر ان هيئة النزاهة قد شهدت تغيير رئيسها وللمرة الثانية خلال اقل من عام ويبدو ان سياسة رئيسها الجديد تنصب على التوعية والتثقيف باهمية النزاهة والابتعاد قدر الامكان عن حالات الفساد والاعلان عن اسماء المتورطين به.

على صلة

XS
SM
MD
LG