روابط للدخول

جبهة التوافق العراقية تُعلِّق محادثاتها مع الحكومة، والهاشمي يؤكد من عمان ان المحادثات لن تفشل


كفاح الحبيب

* علاوي يبحث في القاهرة محاولة تنظيم مؤتمر مصغر للمصالحة الوطنية

عبّر نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي عن تثمينه قرار الأردن إلغاء الغرامات على العراقيين المقيمين فيه، وأعرب عن أمله في أن يخفف الأردن من القيود التي يفرضها على دخول العراقيين أراضيه.
الهاشمي الذي يقوم بزيارة إلى العاصمة الأردنية عمان تستمر عدة أيام بدأها بلقاء مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني أثنى خلاله على موقف الأردن من العملية السياسية في العراق:

((....))

والتقى الهاشمي الأربعاء رئيس الوزراء الأردني نادر الذهبي وبحث معه العلاقات الثنائية والتعاون الاقتصادي المشترك، وأكد أن العراق متجه نحو حملة إعادة الاعمار وفتح الاستثمار أمام الدول العربية، وبخاصة دول الجوار.
وفي مؤتمر صحفي مشترك مع الذهبي دعا الهاشمي الدول العربية إلى إرسال بعثاتهم الدبلوماسية إلى بغداد، قائلاً إن ذلك سيكون في مصلحة الطرفين، ومؤكدا على إن التقارب بين الدول العربية والعراق أمر ضروري لا سيما في المرحلة الحالية.
الهاشمي قال أيضا إن زيارة قريبة سيجريها رئيس الوزراء نوري المالكي إلى الأردن ستمثل نقطة تحول في العلاقات بين البلدين، حسب تعبيره، كما أشار الى إن عاهل الأردن نشط خلال الفترة الماضية للتعامل مع المسألة العراقية بطريقة إيجابية:

((....))


وقال نائب رئيس الجمهورية إن المفاوضات الجارية بين جبهة التوافق العراقية والحكومة لن تفشل، وأكد ان قرار إعادة النظر في الموقف السياسي مع الحكومة، قرار ستراتيجي وليس تكتيكاً سياسياً، مؤكداً انه ينطلق من قراءة جديدة تنصب على المصلحة الوطنية، غير انه أشار إلى أن هناك ملفات اكثر خطورة من عودة التوافق إلى الحكومة كالمفاوضات مع الولايات المتحدة الأميركية، مؤكداً على وحدة الموقف الوطني في التفاوض مع الجانب الأميركي ، وقال أن هذا الموقف يجب ألا يتزعزع على خلفية الخلاف مع الحكومة.

((....))


----- *** -----

وفي تطوّر لافت أعلنت جبهة التوافق العراقية من بغداد تعليق محادثاتها مع الحكومة بشأن عودتها اليها بعد خلاف مع رئيس الوزراء نوري المالكي على منصب وزاري.
المتحدث باسم الجبهة سليم عبد الله الجبوري أكد ان الجبهة علقت المفاوضات وسحبت مرشحيها لشغل الوزارات في الحكومة بعد ان اعترض المالكي على أحد المرشحين.
وأوضح الجبوري ان الجبهة وضعت قائمة بمرشحين لستة مناصب وزارية لتسليمها للحكومة للموافقة عليها، لكن المالكي رفض السماح للجبهة بتقديم مرشح لوزارة التخطيط.
عضو مجلس النواب عن جبهة التوافق ظافر العاني قال ان الإنسحاب نوع من أنواع الإحتجاج السياسي ، وأشار الى ان الحكومة تتعامل مع الجبهة وفق معيار متعسّف، وأضاف في مقابلة أجراها معه مراسل إذاعة العراق الحر في بغداد ليث أحمد:
((....))

لكن عضو كتلة الإئتلاف العراقي الموحد عباس البياتي قال ان قيام جبهة التوافق بسحب قائمة ترشيحاتها لا يعني باي شكل من الأشكال إنهيار المفاوضات بينها وبين الحكومة ، مشيراً الى وجود آلية تم الإتفاق عليها تنظم عودة الجبهة الى الحكومة :
((....))
فيما أعرب عضو كتلة التحالف الكردستاني محسن السعدون عن توقعه بأن جبهة التوافق ستقدم قائمة أخرى لمرشحيها في الأسبوع المقبل :
((....))
----- *** -----
طالب رئيس القائمة العراقية إياد علاوي جامعة الدول العربية بضرورة استئناف دورها في رعاية مؤتمرات المصالحة الوطنية في العراق.
علاوي قال للصحافيين في مقر جامعة الدول العربية عقب مباحثات أجراها مع أمينها العام عمرو موسى إن عقد تلك المؤتمرات في بغداد لم يكن مجدياً ، مرجعاً السبب إلى أن قوى عديدة من الأطراف التي يجب أن تشملها المصالحة الوطنية تخشى الحضور إلى بغداد أو الظهور بها، مشيراً الى هذا السبب جعله يدعو إلى المطالبة بأن تستأنف الجامعة العربية لدورها في هذا الأمر.
وقال إن تأجيل مؤتمرات المصالحة الوطنية التي ترعاها الجامعة العربية مراراً لم يكن بسبب الجامعة ، ولكن بسبب موقف الحكومة العراقية من مسألة السماح بعقد المؤتمر في القاهرة والإصرار على عقد المؤتمرات في بغداد.
مستمعينا الأعزاء ، مزيد من الضوء على أهداف زيارة علاوي الى مصر يلقيه مراسلنا في القاهرة أحمد رجب:
((....))

على صلة

XS
SM
MD
LG