روابط للدخول

آخر مستجدات الأحداث المتعلقة بالعراق


رواء حيدر

ترأس رئيس الجمهورية جلال طالباني عصر يوم الاثنين اجتماعا للمجلس السياسي للأمن الوطني لمناقشة سير المفاوضات الجارية لعقد اتفاقية بين العراق والولايات المتحدة الأمريكية.
رئيس ديوان رئاسة الجمهورية نصير العاني قال بعد الاجتماع إن المجلس السياسي عقد جلسة طارئة بدعوة من رئيس الوزراء نوري المالكي تناولت المفاوضات بين الجانبين العراقي والأمريكي حول الاتفاقية الشاملة بجميع ملفاتها: الأمني والاقتصادي والسياسي و العسكري وغيرها مشيرا إلى أن رئيس الوزراء اطلع أعضاء المجلس السياسي للأمن الوطني على مجريات المفاوضات وعلى تفاصيلها، مؤكدا أن "هذا القرار هام لكل الشعب العراقي".
و أضاف العاني أن المجلس السياسي للأمن الوطني تدارس خلال الاجتماع بدقة وتوسع، كل فقرات التفاوض، وثمّن دور الوفد المفاوض لتماسكه و موقفه الوطني الذي ينم عن حرصه على مصالح العراق وشعبه.
وفي رد على سؤال حول النتائج التي تمخض عنها الاجتماع، قال العاني إن المجلس السياسي للأمن الوطني أوصى بضرورة استمرارية التفاوض بين الجانبين للوصول إلى نتائج ترضي الشعب العراق ولا تضر بمصالحه، حسب بيان نشر على موقع رئاسة الجمهورية على الانترنيت.
يذكر أن واشنطن وبغداد تعقدان مفاوضات حول اتفاق يتعلق بوضع القوات الأميركية في العراق ويهدف إلى تنظيم وجود هذه القوات بعد موعد الحادي والثلاثين من كانون الأول من هذا العام عندما سينتهي تفويض الأمم المتحدة الممنوح لهذه القوات.
يذكر أن الرئيس الأميركي جورج بوش ورئيس الوزراء نوري المالكي وقعا إعلان مبادئ غير ملزم في تشرين الثاني الماضي تبدأ على أساسه مفاوضات بين الطرفين وبالفعل بدأت المفاوضات في آذار الماضي على أن تنتهي في وقت لاحق من هذا العام بالتوصل إلى اتفاق شراكة طويلة الأمد بين البلدين تنظم العلاقات المشتركة في مختلف جوانبها.
هذا الاتفاق المطروح تعرض إلى انتقاد من قادة سياسيين ودينيين في العراق وخارج العراق.

** *** **

في ستوكهولم لاحظ مبعوث الأمم المتحدة إلى العراق ستيفان دي مستورا استمرار التوترات في العراق حيث أوضح أن تنظيم القاعدة في العراق ما يزال يسعى إلى شن هجمات ضخمة كما أن التوتر ما يزال مستمرا في مدينة الصدر غير أن مبعوث الأمم المتحدة أشار أيضا إلى تحسن الأوضاع. جاء تصريح دي مستورا قبيل انعقاد مؤتمر ستوكهولم الذي سيحضره ما بين خمسمائة إلى ستمائة مندوب بينهم وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس ورئيس الوزراء نوري المالكي والامين العام للأمم المتحدة بان كي مون.
هذا المؤتمر سيكون أول اجتماع لمتابعة تنفيذ خطة تحقيق السلام والتنمية في العراق وهي خطة تحمل اسم وثيقة العهد الدولي. دي مستورا قال إن لهذا الاجتماع أهمية خاصة وانه يمثل مرحلة أساسية في تاريخ العراق. وكالة فرانس بريس للأنباء نقلت عن دي مستورا قوله أيضا إن هذا العام سيكون العام الذي سيستعيد فيه العراقيون سيادتهم كما سيقيمون علاقة شراكة مع المجتمع الدولي، حسب قوله.
إبراهيم كمباري مستشار الامين العام للأمم المتحدة قال من جانبه:
(صوت إبراهيم غمباري)

وكان رئيس الوزراء قد استقبل مستشار أمين عام الأمم المتحدة في بغداد في الرابع والعشرين من هذا الشهر.

من جانبه توقع رئيس وزراء السويد فريدريك رينفيلدت أن يقوم مؤتمر ستوكهولم بتقييم قضايا عدة منها ما يتعلق بحياة المواطنين العراقيين مثل التجهيزات الصحية والحصول على المياه الصالحة للشرب وتوفير الطاقة الكهربائية واحترام حقوق الإنسان ومنها ما يتعلق بقضايا اكثر تعقيدا مثل توزيع الثروة النفطية.
يذكر أن السويد لم تشارك في إطار قوات التحالف في العراق غير أن رئيس الوزراء رينفيلدت أعلن أن بلاده ستفتح سفارتها في بغداد.
يذكر أن مؤتمر ستوكهولم سينعقد لمدة يوم واحد وتوقع سفير العراق في ستوكهولم احمد بامرني حضور اكثر من تسعين وفدا واعتبر ذلك إشارة إلى أهمية العراق على صعيد المجموعة الدولية. السفير بامرني أضاف بأن العراق سيلتزم ببذل الجهود الممكنة لمكافحة الفساد وتحقيق تقدم في مجال المصالحة الوطنية وتوزيع الثروات الوطنية ولاحظ أن تقدما تحقق خلال العام الماضي على الصعيد الأمني مشيرا إلى انخفاض أعمال العنف والهجمات الإرهابية بنسبة تتراوح بين خمسة وستين وسبعين بالمائة. سفير العراق في السويد عزا هذا التحسن إلى تنامي قدرات القوات العراقية والى تزايد تعاون المواطنين مع هذه القوات إضافة إلى إدراك الجماعات المسلحة أن الحل لا يكمن في العنف.

** *** **

في هذه الأثناء قالت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة إن منحة حديثة قدمها العراق بلغت قيمتها أربعين مليون دولار أميركي ستسهم في توفير مواد غذائية للمهجرين بسبب الأوضاع الأمنية. المنظمة قالت إن هذا المبلغ جاء ليضاف إلى مبالغ أخرى منحتها الولايات المتحدة وكندا وبريطانيا ودول غربية أخرى غير أن مدير المنظمة ستيفانو بوريتي قال في بيان اليوم إن منظمة الأغذية والزراعة الدولية ما تزال لم تجمع كامل المبلغ الذي تحتاجه لمساعدة العراقيين النازحين.
يذكر أن التقديرات تشير إلى وجود حوالى خمسة ملايين نازح ومهجر ومرحل نصفهم داخل العراق. ويعاني هؤلاء من ظروف المعيشة لارتفاع أسعار الإيجارات وعدم توفر فرص العمل وانقطاع أطفالهم عن المدارس. يعاني المهجرون والمرحلون من عدم توفر المواد الغذائية الكافية. أما بالنسبة للنازحين إلى دول الجوار لا سيما سوريا والأردن فإنهم يمثلون عبئا على هذه الدول وذكرت وكالة الهجرة الدولية أن حوالى ثمانية وسبعين ألف عراقي نازح عادوا إلى وطنهم.

** *** **

يواصل مجلس النواب مناقشة قانون انتخاب مجالس المحافظات غير المنتظمة بإقليم وذكرت الأنباء أن الخلافات ما تزال قائمة داخل مجلس النواب حول عدة نقاط منها تمثيل المرأة واعتماد القوائم المفتوحة أم المغلقة.
آراء أعضاء مجلس النواب تتضارب إزاء النقطة الأخيرة. عضو مجلس النواب من الائتلاف العراقي الموحد جلال الدين الصغير أيد القائمة المفتوحة:
(صوت جلال الدين الصغير)

عضو مجلس النواب عبد الموسوي انتقد من جانبه مشروع اعتماد القائمة المفتوحة بالقول:
(صوت عبد الموسوي)

من نقاط الخلاف الأخرى المرأة ونسبة خمسة وعشرين بالمائة ونقلت وسائل إعلام عن هاشم الطائي رئيس لجنة الأقاليم والمحافظات في مجلس النواب أن هناك اتفاقا على إعطاء المرأة هذه النسبة غير أن الآلية التي ستتبع في التطبيق لم يتم الاتفاق عليها بعد.
نقطة خلاف أخرى هي وضع مدينة كركوك حيث يرغب النواب الأكراد في تأجيل انتخاب مجلس محافظة كركوك لحين حل النزاع الدائر حولها.
هذا وتوقعت مصادر في مجلس النواب الانتهاء من إقرار قانون انتخابات مجالس المحافظات في الأسبوع المقبل.

على صلة

XS
SM
MD
LG