روابط للدخول

عرض للصحف البغدادية الصادرة يوم الثلاثاء 27 أيار


محمد قادر

استأثرت عناوين الصحف البغدادية ليوم الثلاثاء بالحديث عن تداعيات قرار مجلس الوزراء بحل اللجنة الأولمبية.

فمانشيت صحيفة المشرق المستقلة قال إن الاتحاد الدولي لكرة القدم يمهل الحكومة ثلاثة أيام بعدها قد يَحرم المنتخبَ من تصفيات كأس العالم، لتشير الصحيفة في الخبر إلى أن الخلافات العراقية حول قرار حل اللجنة الأولمبية قد خرجت من إطارها الرياضي إلى السياسي وعلى أعلى المستويات، بعد أن بعث نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي رسالة إلى رئيس الجمهورية جلال طالباني، مطالباً إياه بالتدخل في قرار إيقاف عمل المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية العراقية، فيما أكد رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم حسين سعيد أنه يسعى لإقناع الاتحاد الدولي بتمديد المهلة بخصوص فرض العقوبة.

وإلى الشأن السياسي فقد نشرت جريدة الصباح الجديد المستقلة أن المفاوضات بين جبهة التوافق العراقية والحكومة تواجه تعثرا قد يفضي بحسب نواب عن الجبهة إلى فشلها، فيما اتهم نواب آخرون عن الجبهة الحكومة بعدم الجدية في التعامل مع مرشحيها.

أما الدور العربي في المشهد السياسي العراقي فتناولته صحيفة الزمان بطبعتها البغدادية مشيرة إلى مطالبة رئيس القائمة الوطنية العراقية أياد علاوي بإشراف الجامعة العربية على عملية انتخابات المحافظات.

وبالانتقال إلى جريدة الصباح التي تصدر عن شبكة الإعلام العراقي نقرأ في خبر لها أن الملاكات الفنية والهندسية في شركة الفاو العامة التابعة إلى وزارة الإعمار والإسكان أنهت أعمال إعادة تأهيل جسر الصرافية في بغداد، وذلك بحسب مدير الشركة المهندس مختار إسماعيل علي. فيما أكد مصدر مسؤول في أمانة بغداد لـ"الصباح" أن دائرة المشاريع التابعة لأمانة بغداد أكملت استعداداتها لافتتاح جسور الصرافية والأئمة والكريعات التي تربط جانب الكرخ بالرصافة.

** *** **

ونبقى مع الصباح إذ يشير ماجد موجد في مقالة له إلى أداء أعضاء البرلمان، مبيناً بأنه مهما بالغ في القول إشادة أو نقداً فإن واقع الناس وحالهم يعكس الصورة التي عليها المؤسسة التشريعية أو التنفيذية. ويضيف موجد قائلاً: "ندرك أن لدى مجلس النواب قائمة بالمنجزات التي قدمها ولكنها إلى الآن لم تمس حياة المواطن بشكل مقبول ومؤثر، ثم إن أي فعل إيجابي يقوم به مجلس النواب هو من بديهيات عمله. أما ما هو غير بديهي وغير طبيعي هو أن يكون هناك تقصير وتأخير في القضايا المهمة والضرورية"، وعلى حد تعبير كاتب المقالة.

على صلة

XS
SM
MD
LG