روابط للدخول

عرض للصحف البغدادية ليوم الأحد 25 أيار


محمد قادر

صحيفة المشرق المستقلة وفي عددها ليوم الاحد اشارت الى ان هناك جدلاً واسعاً يسبق اقرار قانون انتخابات مجالس المحافظات. وسلطت الصحيفة الضوء على دور المرجعية الشيعية العليا في العراق التي شددت بدورها على ضرورة اجراء انتخابات المحافظات المقبلة بشكل حر ونزيه واعتماد آلية تضمن انتخاب الاكفأ في اشارة الى ترجيح القوائم المفتوحة على المغلقة.

من جانب آخر توجهت المشرق الى معاناة مواطني مدينة الصدر بين كثرة الحواجز الكونكريتية وقلة وسائل النقل.
ونقل مراسل الصحيفة ان غلق الطرق والحواجز الكونكريتية والعمليات العسكرية ومسيرات المشي اليومية، هي هموم يعيشها المواطن في مدينة الصدر، اضيفت اليها مشكلة جديدة هي ارتفاع اجور النقل بسبب تحويل المدينة الى عدة قواطع نتيجة العمليات العسكرية مؤخراً ما جعل المواطن يستقل اكثر من سيارة اجرة للوصول الى مكان عمله او الخروج من المدينة.
وكما ورد في الصحيفة

جريدة الصباح الصادرة عن شبكة الاعلام العراقي وفي افتتاحيتها اشادت بدور دولة قطر في حل الازمة اللبنانية ليرى كاتب المقالة فلاح المشعل ان هذا ما جعل قطر تقفز الى موقع سياسي مؤثر بل منافس لدور المملكة العربية السعودية.
ثم يعود المشعل ليقول .. ان اضلاع الازمة اللبنانية تتناظر مع اضلاع الأزمة العراقية، لكنهم تركونا ننزف منذ خمس سنوات بل كانوا سبباً بالنزيف بأموالهم وجزيرتهم الاعلامية ومؤامراتهم والعصابات التي يمولونها بالمال والسلاح لتدمير ما تبقى في العراق (بحسب تعبيره)،
متسائلاً .. لا ندري ما الفرق بيننا وبين لبنان؟

ومن اخبار الصباح نقرأ .. تأكيد مديرية شرطة البصرة انخفاض الجرائم متعددة الأسباب في عموم المحافظة بنسبة 95 % مقارنة بالفترة التي سبقت تنفيذ عملية "صولة الفرسان". فيما قال مصدر مسؤول في شرطة البصرة للصحيفة: إن المحافظة تتمتع بمناخ أمني مناسب لاجراء الانتخابات.

هذا واهتمت العديد من الصحف العراقية بالشأن الرياضي. فاخبرتنا صحيفة المدى المستقلة ان الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) يمهل العراق حتى الثلاثاء المقبل كفرصة اخيرة قبيل مواجهة استراليا.

وفي المدى ايضاً نقرأ ان مستشفى بابل للولادة والاطفال يسجل أغرب حالة ولادة شهدتها المحافظة .. وهي مولود برأسين. ليعزو الاطباء هكذا حالات الى الملوثات البيئية والكيمياوية المنتشرة في عموم مدن العراق.

على صلة

XS
SM
MD
LG