روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الأردنية ليوم الجمعة 23 أيار


فائقة رسول سرحان – عمّان

اهتمت صحيفة الدستور بالبيان الختامي لمنتدى التعاون العربي الصيني الثالث الذي اختتم اعماله في المنامة مساء الاربعاء الماضي واوضحت الصحيفة ان البيان دعا الى تسهيل التجارة بين الجانبين .
وتشجيع التعاون في مجالات التعليم والبحث العلمي والتبادل الاكاديمي وتشجيع ودعم تنفيذ مشروعات التبادل بين المؤسسات الثقافية العربية والصينية.
وعلى الصعيد السياسي جددت الصين في البيان التزامها بدعم "الخيار الاستراتيجي للدول العربية لتحقيق السلام في منطقة الشرق الاوسط ".
كما جددت الدول العربية والصين تأكيدها على " "ضرورة الاحترام الكامل لاستقلال العراق وسيادته ووحدة اراضيه"
وشارك في المنتدى مسؤولون في وزارات الخارجية من دول عربية عدة من ضمنها العراق.
من جانبها تناولت صحيفة الغداللقاء الفكري الذي استضافتة جامعة عمان العربية للدراسات العليا حول"العلاقات العربية الإيرانية .
واشارت الصحيفة الى ان اللقاء الذي تحدث فية استاذ التأريخ في الجامعة الاردنية الباحث علي محافظة ، تناول المواقف العربية من الثورة الإسلامية الإيرانية، وأثر الحرب العراقية الإيرانية على العلاقات الثنائية.
وجرى حوار بين الحضور والمحاضر حول النقاط العشر التي انتهى إليها الباحث باعتبارها تمثل نظرة فكرية مستقبلية يمكن أن تؤدي إلى تطوير العلاقات العربية الإيرانية .

وعلى صعيد اخر اهتمت صحيفة العرب اليوم بالحفلة الموسيقية التي احيتها الفرقة السيمفونية العراقية في بغداد والتي حضرها المئات وبينهم مسؤولون والموفد الخاص للامم المتحدة الى العراق ستيفان دي ميستورا.
وقالت الصحيفةان بعثة الامم المتحدة اعلنت في بيان لها ان الحفل الموسيقي "يشكل عاملا للوحدة والحوار ويعكس التنوع الثقافي" في هذا البلد.
وتزامن حفل الفرقة السيمفونية مع احياء اليوم العالمي للتنوع الثقافي.
وفي صحيفة الرأي كتب الدكتور عميش يوسف عميش مقالا جاء تحت عنوان الوضع المأساوي للاجئين العراقيين
يقول الكاتب ان الاردن وسوريا ليس لديهما مواد كافية لمساعدة الكم الهائل من اللاجئين لفترات طويلة دون تقديم مساعدات دولية كافية ومستديمة. ففي عام (2007) قدم مبلغ (200) مليون دولار فقط من المنظمات الدولية والاتحاد الأوروبي لمساعدة وضع اللاجئين. أما الإستراتيجية الجديدة فهي العمل على تحسين الوضع السياسي في العراق كي يسمح بعودة المهجرين الية. ويشير الكاتب الى ان التقارير الدولية للأربعة شهور الماضية أفادت بعودة 1000 مهجر كل يوم من سوريا للعراق غالبيتهم عادوا بسبب رغبتهم للحفاظ على هويتهم وممتلكاتهم دون الالتفات للنواحي الأمنية. أما في الأردن فهناك تردد لعودة المهجرين. وعليه فان على المجتمع الدولي تقديم العون لاستضافة المهجرين وتقديم العون اللازم والمستديم لهم في دول الجوار .

على صلة

XS
SM
MD
LG