روابط للدخول

السفارة الفرنسية ترعى في اربيل مؤتمرا موسعا لأقسام اللغة الفرنسية في الجامعات العراقية


عبد الحميد زيباري – اربيل

نظم قسم اللغة الفرنسية في كلية اللغات بجامعة صلاح الدين بالتعاون مع السفارة الفرنسية في العراق مؤتمرا لاقسام اللغة الفرنسية في الجامعات العراقية لتحديث التعليم الفرنسي في الجامعات العراقية.
المؤتمر يشارك فيه اساتذة وتدريسيين عراقيين وعلى ان يقدم فيه عشرونا بحثا مقدمة من الملحق الثقافي الفرنسي في السفارة الفرنسية حول كيفية تدريس اللغة الفرنسية.
الدكتور محسن احمد عمر رئيس قسم اللغة الفرنسية في كلية اللغات بجامعة صلاح الدين اشار في حديث مع اذاعة العراق الحر الى الهدف من عقد هذا المؤتمر واضاف:
((....))

يهدف المؤتمر الى تحديث النظام التعليمي للغة الفرنسية ومراجعة المناهج التدريسية للجامعات وكذلك في المدارس النموذجية .
كما اشار الى ان طريقة تعليم اللغة الفرنسية ستشهد تغيرا خلال العام القادم واضاف:
((....))

سيكون هناك تغير في مناهج التدريس الفرنسية وتطبيقها في العام الدراسي القادم وارسال خمسينا تدريسا الى فرنسا هذا العام للمشاركة في دروة تدريبية حول التعليم الجامعي وكيفية تدريس اللغة الفرنسية.

من جانبه اشار كلود بولي الملحق الثقافي الفرنسي في العراق الى انقطاع العراق عن العالم الخارجي خلال السنوات المنصرمة، مؤكدا ضرورة النهوض باللغة الفرنسية في العراق مرة اخرى واضاف:
((....))

اول شيء نقوم به هو اعطاء وجه اخر للغة الفرنسية لانه قبل اربعين سنة لحد الان طرأت تغيرات كبيرة على اللغة الفرنسية وكذلك على فرنسا نفسها.
واضاف قائلا :
نريد ايصال رسالة الى الطلبة ان اللغة الفرنسية ليست لغة للتدريس فقط وانما هي لغة عالمية ونريد تحديث المناهج واعداد كوادر تدريسية جديدة لان دولة كبيرة مثل العراق شبابها بحاجة الى تعلم عدة لغات وليس فقط اللغة الانكليزية.
كما اشار الى وجود خطة لمدة ثلاثة سنوات في تنظيم الندوات للتدريسيين في فرنسا والعراق.

الى ذلك لفت ياسين حسين المختصص في اللغة الفرنسية باحد مدارس كركوك الى ان تدريس اللغة الفرنسية في العراق تواجه مشاكل عديدة واضاف:
((....))

فيما اشار بشار سامي تدريسي في جامعة المستنصرية كلة الاداب قسم اللغة الفرنسية الى المؤتمر مهم لتطوير تعليم اللغة الفرنسية في العراق وقال :
((....))

واكد ان المناهج التعليمية للغة الفرنسية قديمة جدا واضاف:
((....))

على صلة

XS
SM
MD
LG