روابط للدخول

قوات حكومية تدخل مدينة الصدر وعملية أم الربيعين تتواصل في محافظة نينوى


رواء حيدر

لأول مرة منذ ثمانية أسابيع دخلت قوات حكومية مدينة الصدر يوم الثلاثاء دون أن تواجه مقاومة من المسلحين.
مسؤولون في الأمن قالوا إنهم بدأوا عملية تحمل اسم عملية السلام بهدف تطهير المنطقة من العبوات الناسفة التي زرعها المسلحون في المدينة. وكالة فرانس بريس للأنباء نقلت عن أحد الضباط قوله إن القوات انتشرت في مناطق مختلفة من المدينة وان المواطنين يتعاونون معها وانهم رحبوا بدخول القوات العراقية وأضاف أن القوات لم تتعرض إلى أي هجوم كما قال إن الأوضاع هادئة في مدينة الصدر.
الجيش الأميركي أصدر بيانا جاء فيه أن قوات الأمن العراقية بدأت عملية السلام في مدينة الصدر وتهدف إلى حماية المواطنين ووضع أسس حالة أمنية متواصلة مع توفير المعونات الإنسانية والخدمات الأساسية والتنمية الاقتصادية للمنطقة. البيان نقل عن الكولونيل آلين باتشليت أن القوات العراقية هي التي خططت وتقود وتنفذ هذه العملية بشكل كامل.
كان الائتلاف العراقي الموحد والتيار الصدري قد توصلا إلى اتفاق يقع في عدة نقاط رحبت به الحكومة العراقية ويهدف إلى تهدئة الأوضاع في مدينة الصدر. الشيخ صلاح العبيدي الناطق باسم حركة الصدر قال في حديث خاص بإذاعة العراق الحر إن القوات العراقية إنما تؤدي واجبها بدخولها مدينة الصدر:
(صوت صلاح العبيدي)

يذكر أن اغلب اشتباكات مدينة الصدر تركزت في المنطقة المحيطة بجدار ضخم تبنيه القوات الأميركية لمنع حركة الأسلحة وتنقل المسلحين. مسؤولون أميركيون قالوا إنهم أنجزوا حوالى ثمانين بالمائة من بناء الجدار الذي تعرض هو والعاملون فيه إلى هجمات على يد مسلحين.

هذا وأشار مسؤولون أميركيون وعراقيون إلى انخفاض حدة أعمال العنف منذ توقيع الاتفاق قبل تسعة أيام. الشيخ صلاح العبيدي الناطق باسم الحركة الصدرية أكد في حديثه لإذاعة العراق الحر التزام الحركة بتنفيذ بنود هذا الاتفاق:
(صوت صلاح العبيدي)

هذا وكان رئيس الوزراء نوري المالكي قد اصدر يوم الاثنين قرارا يقضي بإخلاء كافة المباني الحكومية من شاغليها الحاليين وإعادتها إلى الدولة خلال عشرة أيام. القرار أناط التنفيذ بوزارتي الداخلية والدفاع.

يذكر أن رئيس الوزراء اصدر خلال عمليات البصرة الأمنية قرارا باسترجاع جميع المباني والأراضي العائدة للدولة والتي تشغلها أحزاب وجهات سياسية وأفراد في مدة لا تتعدى 30 يوما. وقالت وزارة الداخلية في نهاية الشهر الماضي إن قرار إخلاء المباني الحكومية سيشمل جميع المحافظات. الشيخ صلاح العبيدي قال لإذاعة العراق الحر إن الحركة الصدرية تسير قدما في تنفيذ هذا القرار:
(صوت صلاح العبيدي)

** *** **

في هذه الأثناء تنفذ القوات العراقية في الموصل عملية أم الربيعين وقال قائد عمليات نينوى الفريق الركن رياض جلال توفيق إن هذه العملية تهدف إلى حماية المواطنين في محافظة نينوى:
(صوت الفريق الركن رياض جلال توفيق)

الناطق بلسان وزارة الدفاع محمد العسكري انتقد من جانبه بعض الاعتراضات التي ظهرت عند بدء عملية الموصل غير انه أكد أن هذه العملية جاءت لخدمة المواطنين وان سكان الموصل يؤيدونها:
(صوت محمد العسكري)

محافظ الموصل دريد كشمولة أكد عقد اجتماعات مع مسؤولين في مختلف الوزارات بهدف تنفيذ خطة إعمار وإنماء في المدينة مع دعم الخطة الأمنية:
(صوت محافظ الموصل دريد كشمولة)

عضو مجلس النواب عن محافظة الموصل نور الدين الحيالي أكد وجود خطط لتطوير محافظة نينوى وإعمارها:
(صوت نور الدين الحيالي)

هذا وجاء في بيان صدر عن المكتب الصحفي لرئاسة الجمهورية أن نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي وصل يوم الثلاثاء إلى الموصل لتفقد أوضاعها والاطلاع على سير العمليات العسكرية الجارية فيها وما حققته من تحسن ملحوظ في الجانب الأمني.
عضو مجلس محافظة نينوى يحيى عبد محجوب أكد من جانبه اهتمام المسؤولين بأن تنجز عملية الموصل أهدافها دون المساس بأمن المواطنين:
(عضو مجلس محافظة نينوى يحيى عبد محجوب)

** *** **

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية البنتاغون أنها سترسل إلى العراق في نهاية هذا العام سبعة ألوية تضم حوالى تسعة وثلاثين ألف عسكري لتحل محل ألوية أخرى من شأنها العودة إلى وطنها. الناطق بلسان البنتاغون براين وتمان أكد أن هذه قوات بديلة وأن الوزارة تنوي الحفاظ على مستوى قواتها في العراق.
هذا وكان وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس قد أعلن في أواخر الشهر الماضي أن الليوتننت جنرال ري اودييرنو الرجل الثاني في القوات الأميركية في العراق سيتولى قيادة هذه القوات بدلا عن الجنرال ديفيد بيترايوس القائد الحالي للقوات الأميركية في العراق والذي سيتكفل بقيادة القوات الأميركية المنطقة الوسطى.
الأدميرال باتريك دريسكل مدير فرقة الاتصالات في الجيش الأميركي في العراق قال لإذاعة العراق الحر إن لبيترايوس واودييرنو تجربة واسعة في العراق:
"أمضى الجنرال بيترايوس سنوات في العراق وأمضى الجنرال اودييرنو سنوات أيضا في العراق وبالتالي فإن تجربته هنا والعلاقات التي طورها وفهمه للناس هنا ستساعده ولا شك وستساعد قوات الأمن العراقية في إنجاز المهام بشكل افضل".

على صلة

XS
SM
MD
LG