روابط للدخول

منظمة كتـَاب بلا حدود تستذكر شهداء الصحافة العراقية


عبد الحميد زيباري – اربيل

في خطوة لاستذكار شهداء الصحافة العراقية والاهتمام بعائلاتهم قدمت إحدى المنظمات الصحفية الأوربية مساعدات الى عدد من عائلات الصحفيين العراقيين الذين قتلوا خلال السنوات الخمس الأخيرة ، مسؤولون إعلاميون في إقليم كردستان اكدوا ان استذكار زملاء المهنة هو حد ٌ أدنى من الوفاء لرفقة مائتين وستة وسبعين صحفيا رحلوا عنا.

تحت شعار (كي لاننساهم) اطلقت منظمة كتاب بلا حدود حملة لتقديم المساعدات لعدد من عوائل ذوي ضحايا الصحافة والاعلام في العراق.
الحملة يشارك فيها عدد من الشركات في مجال القطاع الخاص وشخصيات سياسية وثقافية في الاقليم بالاضافة الى وزارة الثقافة في حكومة اقليم كردستان العراق.
الحملة تشمل تقديم مساعدات مادية في المرحلة الاولى الى ذوي ضحايا الاعلام في محافظات اربيل ودهوك والموصل والسليمانية وكركوك.
وعن هذه الحملة تحدث قيس الرضواني رئيس فرع العراق لمنظمة كتاب بلا حدود وقال في حديث مع اذاعة العراق الحر :

وجرت مراسيم تقديم المساعدات في قاعة بيشوا بوزارة الثقافة في حكومة الاقليم. واكد فلك الدين كاكايي وزير الثقافة في حكومة الاقليم في حديث مع اذاعة العراق الحر اهمية تخليد تخليد ذكرى ضحايا الحرية في العراق وتمنى ان تستمر مثل هذه الحملات في تقديم المساعدات لذوي ضحايا الاعلام في العراق.

الى ذلك اشارت رؤى ابنة الكاتب والصحفي احمد شوكت الذي اغتيل على ايدي مجموعة مسلحة
مجهولة الهوية في مدينة الموصل في عام 2004 ، اشارت الى ان الحملة قفزة جيدة ودليل
على ان هناك من يهتم بشريحة الصحفيين والاعلاميين .

يذكر منظمة كتاب بلا حدود هي منظمة اوربية ومرخصة من قبل الاتحاد الاوربي وتاسس فرع العراق في عام 2005 بجهود عدد من الكتاب والصحفيين العراقيين.

على صلة

XS
SM
MD
LG