روابط للدخول

إحصاء للسكان في موعد لا يتجاوز شهر ايلول من العام المقبل


كفاح الحبيب وسميرة علي مندي

* مع تصاعد (زئير الأسد) ، القوة الجوية العراقية تحلّق في سماء في الموصل
* طلبات قضائية لرفع الحصانة البرلمانية عن عدد من النواب

اصدر مجلس الوزراء توجيها لوزارة التخطيط بضرورة اجراء احصاء لسكان العراق في موعد لا يتجاوز شهر ايلول من عام 2009.
هذا الموعد يأتي قبل اشهر من موعد الانتخابات العامة المقبلة التي من المتوقع إجراؤها أواخر عام 2009 أو مطلع العام الذي يليه.
وكانت الانتخابات البرلمانية قد اجريت في العراق نهاية عام 2005 ، إعتمادا على قاعدة البيانات الخاصة بنظام توزيع الحصص التموينية التي تعتمدها وزارة التجارة .
يشار الى ان اخر احصاء للسكان في العراق جرى عام 1997، لكنه لم يشمل اقليم كردستان العراق، ولا العراقيين المقيمين في الخارج.
وكان الجهاز المركزي للاحصاء وتكنولوجيا المعلومات في وزارة التخطيط والتعاون الانمائي ، اعلن في تصريح صحفي في ايلول الماضي ان التقديرات أظهرت ان سكان العراق بلغوا خلال عام 2007 أكثر من تسعة وعشرين مليون ونصف المليون نسمة.
مستمعينا الأعزاء لإلقاء مزيد من الضوء على أبعاد هذه العملية الإحصائية الضخمة ، تحدثنا الى الناطق الإعلامي بإسم الجهاز المركزي للإحصاء عبد الزهرة الهنداوي وسألناه أولاً عن مدى إستعداد دوائر الجهاز لأداء العملية، فقال:
(مقابلة مع عبد الزهرة الهنداوي)

----- *** -----

قالت وزارة الدفاع أن محافظة نينوى تشهد أول مشاركة للقوة الجوية العراقية خلال العملية العسكرية التي أطلق عليها (زئير الأسد) المنفذة حاليا في المحافظة.
المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع اللواء محمد العسكري قال انه شيء جديد أن تقوم القوة الجوية العراقية لأول مرة بواجب الاستطلاع في العمليات الجارية في الموصل، مشيراً الى ان القوة الجوية العراقية استطاعت ان تؤمن خلال أربعة وعشرين ساعة نقلاً فديوياً مباشراً لجميع شوارع واحياء محافظة نينوى الى مقر قيادة عمليات نينوى وأمام القادة الميدانيين عبر منظومة حديثة، وأكد ان القادة لديهم الآن الموصل بكامل تفرعاتها وأقضيتها ونواحيها تحت رصد القوات العراقية.
ولفت العسكري الى ان هذه الواجبات التي تنفذها القوة الجوية كانت في السابق تؤديها القوات متعددة الجنسيات.
واوضح العسكري أن طائرات القوة الجوية تقوم بتزويد صور جوية فيديوية مستمرة، ما سهل عمل القطعات العسكرية وحدد المناطق المتوترة والتي تصدر منها النيران ومن يقوم بزرع العبوات.
مستمعينا الكرام عن آخر تطورات المشهد الأمني في الموصل تحدثنا الى محافظ نينوى دريد كشمولة وسألناه عن تقييمه للمراحل الأولية من عملية زئير الأسد، فقال :
(مقابلة مع كشمولة)

----- *** -----

أكد مجلس القضاء الأعلى انه طلب من مجلس النواب رفع الحصانة البرلمانية عن عدد من النواب، للتحقيق معهم بشأن بعض الشكاوى المقدمة ضدهم.
المتحدث باسم مجلس القضاء الأعلى القاضي عبد الستار البيرقدار قال في حديث لإذاعة العراق الحر إن بعض المواطنين تقدموا في أوقات سابقة بشكاوى لدى المحاكم المختصة ضد عدد من النواب ، مشيراً الى أن النواب يتمتعون بحصانة برلمانية، وان مجلس القضاء الأعلى طلب من البرلمان رفع هذه الحصانة عنهم ، لتمكين القضاء العراقي من التحقيق معهم بشأن الشكاوى المقدمة ضدهم.
(صوت البيرقدار 1)
ورفض البيرقدار ذكر أسماء النواب المراد رفع الحصانة عنهم أو عددهم، لكنه شدد على أهمية أن يأخذ القضاء العراقي مجراه في محاسبة الجميع، بغض النظر عن المكانة السياسية.
(صوت البيرقدار 2)
وعن رأيه بضرورة تأكيد الطلب لدى مجلس النواب قال البيرقدار:
(صوت البيرقدار 3)

مستمعينا الأعزاء عن هذا الطلب تحدثت مراسلة إذاعة العراق الحر الى عضو لجنة حقوق الإنسان في مجلس النواب حارث العبيدي الذي أكد عدم تقديم أي قضية من هذا النوع على جدول أعمال المجلس وأشار الى ان الموضوع مرتبط برئاسة مجلس النواب :
(مقابلة مع حارث العبيدي)

على صلة

XS
SM
MD
LG