روابط للدخول

وفد شيوخ عشائر الأنبار يحذر من تعاظم الدور الإيراني في المنطقة ويتعهد بحماية السفارات العربية


أحمد رجب – القاهرة

في القاهرة يواصل وفد شيوخ عشائر الأنبار عقد اللقاءات مع المسؤولين المصريين. الشيخ ماجد عبد الرزاق العلي سليمان رئيس مجلس شيوخ وأعيان العراق في الأنبار أكد أن الهدف من زيارة الوفد هو لاطلاع الحكومة المصرية على حقيقة ما أسماه بالتدخل الإيراني في الشؤون العراقية وتحذير الدول العربية من تعاظم الدور الإيراني، كما أوضح الشيخ أن عشائر وأعيان العراق مستعدة لحماية السفارات العربية في حال إعادة افتتاحها.

شهدت القاهرة تحركا نشطا لوفد مجلس شيوخ وأعيان العراق بمنطقة الأنبار. التقى خلال زيارة بدأت الأسبوع الماضي، ولم تنتهِ إلى الآن، بعدد من المسؤولين المصريين في مقدمتهم وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط. ويزور الوفد مصر ضمن جولة ستشمل العديد من الدول العربية. ويقول رئيس الوفد الشيخ ماجد عبد الرزاق العلي سليمان إن زيارة الوفد إلى مصر تهدف إلى توضيح ما يصفه بتدخل إيراني في العراق، ويعتبر الشيخ ماجد في هذا الإطار أن إيران تسعى لتطوير تدخلها في الشؤون العربية على المستوى الإقليمي.

الوفد التقى مع مسؤولين مصريين لم يسمهم سليمان، بخلاف لقائه مع وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط. وأكد أن العشائر العراقية ستكون ملتزمة بحماية السفارة المصرية في العراق إذا قررت مصر إعادة افتتاحها، كما يشير إلى التنسيق بين العشائر العربية في العراق في الجنوب والوسط والشمال، معتبرا أن منهج التقسيم الطائفي في العراق منهج مشبوه على حد قوله.

ويعتبر الشيخ ماجد عبد الرزاق العلي سليمان أن من أكبر الأخطاء التي شهدها العراق هو حل الجيش العراقي السابق. ورأى رئيس وفد مجلس شيوخ وأعيان العراق بمنطقة الأنبار أن العراق الآن بحاجة لمن يحمل آلة إعمار لا من يحمل سلاحا، وشدد على رفض حمل السلاح في العراق.

على صلة

XS
SM
MD
LG