روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف المصرية الصادرة يوم السبت 10 أيار


احمد رجب – القاهرة

-
على الرغم من تصدر نبأ اعتقال زعيم تنظيم القاعدة في العراق أبو حمزة المهاجر لصحف القاهرة الصادرة الجمعة، غير أنه عادت، ونقلت نفي الجيش الأميركي لاعتقال أبو حمزة المصري الأصل والمطلوب في عدة دول، ونقلت عن الميجور بيجي كاجيليري المتحدثة باسم الجيش الأمريكي أن الشخص الذي اعتقلته قوات من الشرطة العراقية يحمل نفس الاسم‏,‏ إلا أنه ليس زعيم القاعدة في العراق‏.‏ والمهاجر كما تقول صحفا مصرية يحمل اسم على أبو أيوب المصري، لكن صحيفة الأهرام نقلت في الوقت نفسه عن دريد كشمولة محافظ نينوى أن القوات العراقية تلقت معلومات تحركت على إثرها إلى حي وادي الحجر السني في الموصل‏,‏ حيث ألقي القبض على المهاجر‏.‏ وقال إن القوات العراقية متأكدة بنسبة‏100%‏ من أن المعتقل هو زعيم القاعدة‏.‏ وذكرت الصحيفة المصرية أن الإعلان عن اعتقال أبو حمزة المهاجر أو أبو أيوب المصري ليس الأول من نوعه‏,‏ حيث سبق أن أعلن عن مقتله في العراق ثلاث مرات‏,‏ كما أعلن عن اعتقاله مرتين‏,‏بالإضافة إلى مرة أعلن فيها عن إصابته بجروح خطيرة‏.‏ وتشير الأهرام إلى أن المهاجر مصري المولد والجنسية‏,‏ اسمه الحقيقي أبو أيوب المصري‏,‏ وقد تم تنصيبه زعيما لتنظيم القاعدة في العراق خلفا لأبي مصعب الزرقاني الذي قتلته القوات الأمريكية في غارة في يونيو‏2006.‏ كما تذكر أن المهاجر ينتمي لجيل المسلحين الإسلاميين الذين نفذوا هجمات في مصر خلال عقدي الثمانينيات والتسعينيات‏,‏ قبل أن يسافر إلى أفغانستان وينضم إلى تنظيم القاعدة‏.‏ فيما تنقل الأهرام المسائي عن مسؤولين أميركيين أن المهاجر والزرقاوي التقيا للمرة الأولى في أفغانستان عام‏1999‏ ورصدت وزارة الخارجية الأمريكية مكافأة قدرها خمسة ملايين دولار لمن يدلى بمعلومات تقود للقبض على المهاجر‏.‏
-
على صعيد آخر تسيطر تطورات الأوضاع في لبنان على صحف القاهرة، لكنها تتهم إيران صراحة بما وصفته بإشعال الفتنة في لبنان، وقالت الجمهورية، "أشعلت إيران الفتنة وأطلقت شرارة الحرب الأهلية وأدخلت لبنان طريق الضياع والانهيار ودوامة الاقتتال الداخلي من جديد"، وقالت الصحيفة المصرية إن إيران تسعي إلى اللعب بورقة لبنان مقابل الحصول على صفقة مع الغرب بشأن ملفها النووي واستثمرت رفض حكومة فؤاد السنيورة مركز اتصالات حزب الله الخارج عن سيطرة الدولة اللبنانية وهو مركز تجسس على الحكومة. وذكرت أن المعارك العنيفة في بيروت سيطر عليها العنوان المذهبي والديني بين الشيعة والسُنة والمسيحيين. من جهتها تشير المساء إلى اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب، ومن بين الدول التي أكدت مشاركتها على المستوى الوزاري العراق الذي يرأس وفده وزير الخارجية هوشيار زيباري.

على صلة

XS
SM
MD
LG