روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف المصرية الصادرة يوم الجمعة 9 أيار


احمد رجب – القاهرة

تهتم صحف القاهرة بنبأ اعتقال زعيم تنظيم القاعدة في العراق أبو حمزة المهاجر، وتقول الصحف المصرية إنه من أصل مصري، ومطلوب في أكثر من دولة‏.‏ وفي هذه الأثناء بحسب الصحف المصرية تتواصل العمليات العسكرية التي تنفذها القوات الأمريكية والعراقية لملاحقة عناصر جيش المهدي التابع للتيار الصدري، ونقلت توقعات الدكتور سعيد إسماعيل حقي رئيس هيئة الهلال الأحمر العراقي بنزوح آلاف العراقيين إلى ملعبي الشعب والصناعة لكرة القدم هربا من الاشتباكات المسلحة داخل مدينة الصدر‏.‏ واعتقلت قوات الأمن نوري محمد خنجر المسئول الإعلامي للتيار الصدري في مكتب التيار الصدري في مدينة الكوت. بالإضافة إلى 47 مطلوب من أنصار التيار الصدري. وعلى صعيد آخر‏ تنقل الأهرام المسائي‏ عن كيفن بيرجز المتحدث باسم القوات الأمريكية في العراق امتلاك بلاده معلومات استخباراتية حصلوا عليها من دول الجوار عن الانتحاريين من تنظيم القاعدة الذين ينفذون عملياتهم داخل العراق‏.‏ وشدد المسؤول الأميركي على أن لدى قواته أدلة ومعلومات حصلوا عليها من معتقلين عراقيين يعملون لصالح إيران عن قيام حزب الله اللبناني بتهريب أسلحة إلى العراق‏، وتدريب وتمويل المتطرفين من الميليشيات في إيران قبل إرسالهم للعراق لتنفيذ هجمات ضد القوات العراقية والأمريكية‏,‏ وأكد أن هذا هو السبب الرئيسي وراء التدهور الأمني في البلاد‏، وعلى صعيد أعمال العنف في العراق تذكر الجمهورية أن الملا ناظم الجبوري قائد قوات الصحوة بمدينة الضلوعية في شمال بغداد نجا من محاولة اغتيال بتفجير انتحاري استهدف موكبه وسط المدينة.

نتحول الآن إلى أهم القضايا التي تناقشها صحف القاهرة، وفي المقدمة منها قضية الإصلاح العربي، ويرى الخبير السياسي في صحيفة الأهرام الدكتور السيد ياسين أن المجتمع العالمي أصبح في ظل ظاهرة العولمة هو وحدة التحليل الأساسية، ويرى أن المسافة بين المحلى والإقليمي والعالمي‏,‏ ضاقت ولم تعد هناك شئون محلية فقط لا شأن لها بالمجتمع العالمي، ومن ثم اضطر العديد من الدول النامية ومن بينها الدول العربية‏,‏ أن تستجيب لشعارات العولمة السياسية‏,‏ ليس خضوعا فقط لضغوط الخارج‏,‏ وإنما أيضا تلبية لمطالب الداخل والذي يتمثل في أحزاب المعارضة والمثقفين ومؤسسات المجتمع المدني المختلفة‏,‏ ومن هنا تصاعدت شعارات الإصلاح السياسي في عديد من الدول العربية، ويختتم ياسين بالقول إنه على الأكاديميين العرب مهما كانت علاقاتهم بالسلطة بالغة التعقيد أن يصارحوا الجماهير بمؤشرات العجز الديمقراطي العربي وأسبابه المباشرة‏,‏ والتي تكمن أساسا في سلطوية النخب السياسية الحاكمة من ناحية‏,‏ وفي تخلف الثقافة السياسية السائدة من ناحية أخري‏.‏ ‏

على صلة

XS
SM
MD
LG