روابط للدخول

الأزمة في مدينة الصدر في حديث مع الناطق باسم عمليات بغداد الأمنية


رواء حيدر

* ناطق باسم التيار الصدري في مجلس النواب يؤكد أن مفاوضات تجري حاليا حول إنهاء الأزمة
* سنتطرق في الملف إلى حادث إغلاق قناة العهد التابعة للتيار الصدري

تتواصل المعارك منذ سبعة أسابيع بين ميليشيات وقوات عراقية وأميركية في مدينة الصدر. الجيش الأميركي قال إن عمليات مدينة الصدر أدت إلى خفض عدد القذائف الصاروخية وقذائف الهاون التي تستهدف المنطقة الخضراء في بغداد وهي مقر السفارات الغربية والمباني الحكومية.
أنباء ذكرت أن قوات عراقية طلبت من سكان بعض مناطق مدينة الصدر باستخدام مكبرات الصوت، ولأول مرة، طلبت منهم مغادرة مساكنهم والتوجه إلى ملعب قريب قائلة إنها ستشن حملة جديدة ضد المتطرفين.
اللواء الركن قاسم عطا الناطق باسم عمليات بغداد الأمنية نفى في حديث خاص بإذاعة العراق الحر أن تكون القوات العراقية قد طلبت بالفعل من السكان مغادرة مساكنهم في مدينة الصدر:
( مقابلة مع قاسم عطا )

في هذه الأثناء تجري محادثات حاليا بين ممثلين عن التيار الصدري ولجنة من الائتلاف العراقي الموحد تهدف إلى حل هذه الأزمة وحقن الدماء من خلال جعل المقاتلين يلقون السلاح حسب قول عضو المجلس من الائتلاف جلال الدين الصغير الذي أكد أن اللجنة ستصر على ضرورة أن يقوم المقاتلون المطلوبون بتسليم أنفسهم وإلقاء أسلحتهم ورفع جميع العبوات الناسفة المزروعة في المنطقة. الصغير قال أيضا إن القوات الحكومية لن تتسامح مع أي شخص يحمل السلاح واضاف أن الاجتماعات تهدف إلى طرح شروط القوات الحكومية لدخول مدينة الصدر بأكملها.
عضو مجلس النواب بهاء الأعرجي من التيار الصدري أكد في حديث خاص بإذاعة العراق الحر أن هذه المحادثات جرت يوم الخميس واستمرت يوم الجمعة:
( مقابلة مع بهاء الاعرجي )

بهاء الاعرجي عضو الكتلة الصدرية في مجلس النواب.

المحلل السياسي عزيز جبر شيال رأى من جانبه أن عمليات مدينة الصدر لم تسفر حتى الآن عن نتائج تذكر مشيرا إلى معاناة المدنيين في المنطقة:
( صوت عزيز جبر شيال )

المحلل عزيز جبر شيال رأى أيضا أن تجارب الحكومة السابقة تظهر أن استخدام القوة لا يؤدي دائما إلى تحقيق نتائج ورأى أن افضل الوسائل هي الجلوس والتحاور:
( صوت عزيز جبر شيال )

المحلل السياسي عزيز جبر شيال متحدثا إلى إذاعة العراق الحر.

في هذه الأثناء قامت قوات عراقية بمداهمة مكاتب إذاعة العهد التابعة للتيار الصدري. إذاعة العراق الحر سألت اللواء الركن قاسم عطا الناطق باسم عمليات بغداد الأمنية، سألته عن هذه الإجراء فقال إن هذه الإذاعة تشغل مباني تابعة لوزارة الدفاع ومن هنا جاءت هذه العملية:
( صوت قاسم عطا )

الناطق باسم عمليات بغداد الأمنية اللواء الركن قاسم عطا.

غير أن عضو مجلس التيار من التيار الصدري مها الدوري وصفت حادث المداهمة بالشكل التالي:
( صوت مها الدوري )

مها الدوري من التيار الصدري قالت أيضا إن موضوع إغلاق إذاعة العهد سيعرض على مجلس النواب لمناقشته ورفع توصيات بشأنه:
( صوت مها الدوري )

عضو التيار الصدري في مجلس النواب مها الدوري في حديث خاص بإذاعة العراق الحر.

هذا وقد أصدر مرصد الحريات الصحفية بيانا عبر فيه عن استغرابه الكبير لإغلاق إذاعة العهد دون سابق إنذار أو أمر قضائي.
زياد العجيلي رئيس مرصد الحريات الصحفية قال في حديث خاص لإذاعة العراق الحر:
( صوت زياد العجيلي )

على صلة

XS
SM
MD
LG