روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف المصرية ليوم الاثنين 5 أيار


أحمد رجب – القاهرة

يتابع قراء الصحف المصرية ما أوردته صحف القاهرة حول الشأن العراقي. تهتم الصحف جميعها بنجاة قرينة الرئيس العراقي جلال طالباني من انفجار لدى مرور موكبها في شارع قريب من المسرح الوطني في حي الكرادة وسط بغداد ما أسفر عن إصابة أربعة من حراسها بجروح‏، حسبما تشير الصحف المصرية. وتشير أيضا صحف القاهرة إلى أن الاشتباكات بين القوات الأميركية وميلشيات جيش المهدي أدت إلى قتل عشرة أشخاص‏.

نبأ جديد يضيف إلى أحزان الزملاء من الصحفيين في كل أنحاء العالم العربي، وتهتم به الصحف المصرية: تقول صحف القاهرة إن مسلحين مجهولين اغتالوا الصحفية سروة عبد الوهاب التي تعمل في وكالة أنباء "مراسلون" في الموصل بشمال العراق‏.‏ وتشير صحف القاهرة إلى أن الصحفيين العراقيين بلغ عدد قتلاهم 31صحافيا وصحفية في عام 2007، وهو ما يقدر بنصف عدد الصحفيين الذين قتلوا في العالم كله، والذين بلغ عددهم 64 خلال العام الماضي. وبحسب تقارير دولية نشرتها الصحف المصرية فإن العراق ظل عام 2007 وللسنة الخامسة على التوالي البلد الأشد فتكا في العالم على الصحافة. وكان معظم الضحايا قد استهدفوا بالقتل، مثل مراسل صحيفة "واشنطن بوست" صالح سيف الدين، الذي قتل في بغداد برصاصة واحدة في الرأس. وإجمالا، كانت 24 من حالات القتل في العراق ناجمة عن قتل متعمد، وسبعة حدثت بسبب النيران المتقاطعة خلال مواجهات مسلحة. وتنقل صحف القاهرة عن "مرصد الحريات الصحفية" في العراق أن الانتهاكات بحق الصحفيين العراقيين بلغت منذ شهر أيار العام الماضي، وحتى الآن أكثر من 197 انتهاكاً، كما شهد شهر آذار / مارس الماضي اغتيال نقيب الصحفيين العراقيين شهاب التميمي في بغداد. ويظل السؤال معلقا، لماذا تغتال أيادٍ آثمة زملاءَ يمتهنون حرفة الكتابة، يكشفون من خلالها عن الفساد والمفسدين، ويطوون بأقلامهم أوراق الظلام والتخلف والإرهاب، ويحملون أقلامهم نبضا للناس في أوطانهم، ويحققون مفهوم وشكل الرقابة الشعبية. يقول جويل سايمون، المدير التنفيذي للجنة حماية الصحفيين، إن العمل كصحفي في العراق يظل من أخطر الأعمال في العالم. وتشير صحف القاهرة أيضا إلى تقرير اللجنة الدولية لحماية الصحفيين الذي صدر مطلع العام الجاري الذي يقول إن جميع الصحفيين الـ 31 الذين قتلوا في العراق عام 2007 من العراقيين ما عدا صحفي واحد. وقبل أن ننتهي من عرضنا لصحف القاهرة نذكر أن قتل الصحافية سروة عبد الوهاب جاء مواكبا ليوم الصحافة العالمي الذي تحتفل فيه الأمم المتحدة في 3 أيار من كل عام بحرية الصحافة.

على صلة

XS
SM
MD
LG