روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف المصرية ليوم الأحد 4 أيار


أحمد رجب – القاهرة

تتابع صحف القاهرة تطورات الشأن العراقي، ومنها إعلان الجيش الأمريكي أن قواته قتلت‏14‏ من المسلحين التابعين لجيش المهدي في سلسلة من حوادث تبادل إطلاق النار بين الجانبين، وإعلان مسؤول في فريق المفاوضين الإيرانيين حول العراق أن بلاده اشترطت وقف الولايات المتحدة هجماتها الوحشية على الشعب العراقي، على حد تعبيره، من أجل بدء الجولة الرابعة من المحادثات حول أمن العراق‏.‏ إضافة إلى متابعاتها لإعلان الجيش التركي أن ما يزيد علي‏150‏ متمردا من الأكراد لقوا حتفهم خلال الغارات التي شنها الجيش في شمال العراق على مدي اليومين الماضيين وأضاف أن من بين القتلى قادة بارزين بحزب العمال الكردستاني وفي المقابل‏,‏ نفي متحدث باسم حزب العمال الكردستاني مقتل أي من قادة الحزب خلال الغارات‏. وتنقل الصحف المصرية عن مصدر أمني في محافظة ديالى أن عناصر تابعة لتنظيم القاعدة نظموا استعراضا عسكريا بإحدى القرى الواقعة شمال شرق المحافظة يعد الأكبر من نوعه منذ سقوط النظام العراق السابق‏.‏‏

ونتحول إلى مطالعة أهم القضايا التي تشغل اهتمام صحف القاهرة، تتحدث الصحف المصرية عن قضية الإرهاب، وتطور أدواته، وتشير في هذا الإطار إلى التحول النوعي الذي طرأ على المتطرفين بداية من مرحلة السبعينيات، ووصولا على اغتيال الرئيس المصري السابق أنور السادات، مرورا بتطورات عقود الثمانينات، والتسعينيات، وصولا إلى الألفية الجديدة التي أحدث فيها الإرهابيون تطورات نوعية اعتبارا من حادث الحادي عشر من سبتمبر في الولايات المتحدة، ثم انتقال عناصر من تنظيم القاعدة من أفغانستان إلى العراق، مرورا بالعديد من العمليات الإرهابية التي نفذها هذا التنظيم في العديد من بلدان المنطقة مثل مصر، والجزائر، والمغرب، أما العراق فيسعى التنظيم المتطرف إلى التمركز فيه، وتشير بعض الدراسات المصرية إلى استهداف القاعدة إلى تحويل انطلاقها من العراق بدلا من أفغانستان، غير أن الحملات الأمنية المتتالية التي خاضتها الحكومة العراقية، مدعومة بالقوات الأميركية مكنت العراق من حصار القاعدة، والتأثير على حركتها في البلاد. الإرهاب كما تشير الصحف المصرية لن ينجو منه أحد إلا عبر تعاون دولي للقضاء عليه، وتشير سلوى حبيب في الأهرام إلى تحذيرات البوليس الدولي من وجود إمكانية حقيقية لتعرض دورة بكين الأوليمبية في أغسطس المقبل لهجمات من جماعات مثل القاعدة‏,‏ لمهاجمة الأولمبياد‏. هكذا الإرهاب لا يمكن القطع بنجاة أحد منه حتى الصين.

على صلة

XS
SM
MD
LG