روابط للدخول

تجربة الغربة في حياة الممثل والمخرج المسرحي محمود أبو العباس


سميرة علي مندي

من خلال هذه الحلقة الجديدة من برنامج (عراقيون في المهجر) نتعرف على تجربة ممثل ومخرج مسرحي يقيم في دولة الإمارات العربية المتحدة.

ضيفنا هو الفنان محمود أبو العباس عرفه الجمهور العراقي في أعمال مسرحية وتلفزيونية رصينة. ابتعاده عن جمهوره المسرحي في العراق منذ أحد عشر عاما لم يمنعه من مواصلة العمل والإبداع وهو يقضي سنوات الغربة.

** *** **

ولد الفنان محمود أبو العباس في أحد الأحياء الشعبية بمدينة البصرة عام 1956 التي ما يزال يتذكرها ويحن إلى رؤيتها:
(صوت محمود أبو العباس)

بعد أن أنهى دراسته الابتدائية والثانوية في البصرة دفعه حبه للتمثيل للانتقال إلى العاصمة بغداد والالتحاق بكلية الفنون الجميلة قسم المسرح ليصقل موهبته بالدراسة الأكاديمية وينال شهادة البكالوريوس بدرجة جيد جداً ويتخرج الأول على مجموعته في الإخراج المسرحي.

بعد إنهائه للدراسات العليا عام 1982 تعين في دائرة السينما والمسرح ليعمل مع الفرقة القومية للتمثيل، كما عمل مدرسا لمادتي التمثيل والإخراج في كلية الفنون الجميلة بجامعة بغداد، إلى جانب عمله بقسم الدراما في التلفزيون العراقي.

كتب ومثل وأخرج أكثر من ثلاثين عملا مسرحيا، كما قدم العديد من الأعمال والمسلسلات التلفزيونية.

عام 1989 غادر العراق للمشاركة في أحد المهرجانات لكنه لم يعد:
(صوت محمود أبو العباس)

منذ أكثر من عشرة أعوام يقيم في دولة الإمارات العربية المتحدة حيث يواصل العمل في المجال المسرحي ويشغل منصب سكرتير تحرير مجلة (كواليس) المسرحية.

عن صعوبات الغربة وفوائدها يقول الفنان محمود أبو العباس:
(صوت محمود أبو العباس)

المسافات التي تفصله عن بلده لم تمنعه من التواصل مع زملائه الفنانين ومتابعة الواقع المسرحي في العراق:
(صوت محمود أبو العباس)

شارك في العديد من المهرجانات المسرحية العربية والدولية ونال جوائز تقديرية كأفضل ممثل عراقي.

ألـَّف مسرحيات للأطفال نذكر منها (ميراث القطط) و(نور والبئر المسحور).

آخر أعماله المسرحية مسرحية (بقعة زيت) التي أخرجها محسن العلي وشارك بها في مهرجان أيام عمان المسرحية، وهي تتناول معاناة المغتربين العراقيين بأسلوب كوميدي ساخر.

عن طموحاته وأحلامه المستقبلية يقول:
(صوت محمود أبو العباس)

عن معاناة الفنانين العراقيين في دول المهجر رغم النجاحات التي يحققونها بعيدا عن وطنهم يقول الفنان أبو العباس:
(صوت محمود أبو العباس)

يرى الفنان محمود أبو العباس أن على الفنانين العراقيين أن يتحملوا المسؤولية وينشروا من خلال أعمالهم الفنية ثقافة السلام والحب بدل ثقافة العنف والاقتتال:
(صوت محمود أبو العباس)

يبقى الحلم أن يعم السلام لكي تتمكن الطيور المهاجرة من العودة للوطن وإزالة غبار الحرب والدمار والمشاركة في إعادة إعماره. وتقع على المسرحيين المغتربين مسؤولية تقديم ثقافة جديدة تتلاءم مع العراق الجديد كما يقول الفنان محمود أبو العباس:
(صوت محمود أبو العباس)

** *** **

كنا مع الفنان محمود أبو العباس وقد حدثنا عن تجربته في الغربة ومدى حبه وشوقه لبلده العراق الذي غادره مكرها ليقيم في الإمارات العربية المتحدة منذ أكثر من عقد، كما حدثنا عن البصرة مسقط رأسه التي أثرت على شخصيته. وتطرق إلى مسؤولية الفنانين العراقيين في المرحلة الراهنة.

وبهذا مستمعينا الأعزاء نصل إلى نهاية حلقه هذا الأسبوع من برنامج (عراقيون في المهجر). شكرا لإصغائكم كما أشكر فائقة رسول سرحان التي ساهمت في إعداد هذه الحلقة من عمان. حتى نلقاكم مجددا هذه سميرة علي مندي تحييكم وتتمنى لكم أوقاتا هادئة وسعيدة كما أنقل لكم تحيات المخرج.

على صلة

XS
SM
MD
LG