روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الاردنية الصادرة يوم الخميس 1 أيار


حازم مبيضين – عمان

أبرزت صحيفتان أردنيتان موضوع أحوال العراقيين خارج وطنهم وإن بشكل مختلف وقالت صحيفة الرأي ان دراسة أصدرتها منظمة الهجرة الدولية مؤخرا أشارت أن العراقيين في كل من الأردن ولبنان يواجهون مشاكل اجتماعية ونفسية بسبب الأوضاع الاقتصادية, وهي أساس تزايد العنف المنزلي في أسرهم.
وجاء في الدراسة أن اضطرار معظم الرجال للمكوث في البيوت بسبب انعدام فرص العمل وغياب التفاعل بين اللاجئين زاد من حدة التوتر داخل الأسر.
كما أفادت الدراسة أن ( 15 %) من النساء اللواتي تم التحدث إليهن من خلال مجموعات نسائية فقط أبلغن عن ارتفاع نسبة العنف الأسري داخل بيوتهن، وأخبرت إحداهن الباحثين أن المرأة العراقية التي تربت جيدا يجب أن تتحمل كل شيء بصمت (....) فزوجها لا يملك أية طريقة أخرى للتنفيس عن غضبه.
وقالت عضو جمعية الإخاء الأردنية العراقية شنكل قادر،إن معظم الأسر تفضل التستر على مشاكلها حفاظاً على سمعتها التي تعتبرها أهم من أي شيء آخر. وتشير الدراسة الى أن معظم العراقيين في الأردن ينتمون إلى الطبقة المتوسطة ولكنهم استنفدوا مدخراتهم على مر الأعوام التي قضوها في الخارج ولم يتمكنوا من العثور على فرص عمل. وأن نسبة العاملين من المقيمين في الأردن من العراقيين البالغين تبلغ ( 22 %).

أما صحيفة الدستور فقد تناولت الموضوع من جانب آخر فنشرت مقالا لحياة عطيه تقول فيه ان شابة جميلة ، هادئة طرقت بابها طالبة المساعده , وأفادت أنها عراقية من كركوك تركت مدينتها بعد أن قتل زوجها ووافقت على العمل لدى كاتبه المقال التي علقت على الحادثة بالقول ان مناقشة العرض الذي قدمته لها لا تتنازل عن الكبرياء وان كانت لا تخلع نقاب الحاجة. فاي زمن هذا الذي بات العراقيون فيه يبحثون عن اللقمة ، بعد ان كان الجميع يقف على ابوابهم متسولا ، ومن كركوك؟ المدينة التي لا تشكل عقدة اساسية في الترتيبات الجارية حول العراق الا لانها مدينة النفط والثروة ، اي زمن عربي سوريالي هذا الذي لم تتحقق في التاريخ ، كما تحققت فيه ، مقولة كالعيس في البيداء يقتلها الظمأ والماء فوق ظهورها محمول.

على صلة

XS
SM
MD
LG