روابط للدخول

غيتس يوصي بتعيين بيتريوس قائداً للقيادة الوسطى الأميركية وأودييرنو قائداً لمتعددة الجنسيات في العراق


ناظم ياسين

أُعلن في واشنطن الأربعاء أن وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس
أوصى بتعيين قائد القوات متعددة الجنسيات في العراق الجنرال ديفيد بيتريوس قائداً للقيادة الوسطى وهي القيادة المسؤولة عن العمليات العسكرية الأميركية في الشرق الأوسط.
كما أوصى غيتس بتعيين الليوتنانت جنرال ريموند أودييرنو قائداً للقوات في العراق خلَفاً لبيتريوس.
وقال غيتس في مؤتمر صحافي إنه أوصى بتعيين بيتريوس قائداً للقيادة الوسطى لثقته التامة في مؤهلاته لهذا المنصب.
(صوت وزير الدفاع الأميركي)
"لقد أوصيتُ الرئيس بتعيين الجنرال بيتريوس لأنني على ثقةٍ تامة بأنه الرجل الأفضل لتولي هذا المنصب."
وأضاف غيتس أن الرئيس جورج دبليو بوش وافق على التوصيتين اللتين سيتم إحالتهما إلى مجلس الشيوخ الأميركي لإقرارهما.

صرح مصدر عسكري تركي بأن ما لا يقل عن أربع طائرات عسكرية تركية قصفت الأربعاء أهدافا لحزب العمال الكردستاني في شمال العراق.
وقال المصدر إن القصف الذي استمر نحو ثلاثين دقيقة وقع بين الساعة الواحدة والثانية بعد الظهر بتوقيت غرينتش مضيفاً أنه لم يتوفر مزيد من المعلومات بخصوص الخسائر في الأرواح.

من جهته، ذكر ناطق باسم مسلحي حزب العمال الكردستاني أن طائرات حربية تركية قصفت منطقة نائية في شمال العراق الأربعاء ولم يُصب أحد بأذى.
وصرح أحمد دنيس وهو ناطق باسم حزب العمال الكردستاني يقيم في شمال العراق لرويترز هاتفيا بأن الغارات وقعت في وقت متأخر بعد ظهر الأربعاء في الجزء الشمالي الشرقي من محافظة أربيل قرب الحدود مع تركيا وإيران.

أعلن مكتب نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي الأربعاء أن الهاشمي اجتمع مع رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني في مصيف صلاح الدين في شمال البلاد وأن محادثاتهما تناولت المسائل المتعلقة بإعادة تشكيل الحكومة.
وجاء في بيان أصدره مكتب الهاشمي أن المباحثات كانت تهدف إلى تشكيل الحكومة "بأسرع وقت ممكن في إطار الاتفاق على برنامج سياسي وطني يستهدف تحسين أداء الوزارات بشكل يلبي احتياجات المواطن العراقي وإنهاء حالة العنف في البلاد وفرض الأمن ودعم ومساندة الأجهزة الحكومية"، بحسب تعبيره.
كما نقل البيان عن بارزاني تأكيده أن حكومة إقليم كردستان تدرس جدياً تطبيق قانون العفو العام في القريب العاجل.

من جهة أخرى، ذكر بيان لرئاسة الجمهورية الأربعاء أن نائب الرئيس العراقي عادل عبد المهدي استقبل في مكتبه ببغداد الثلاثاء رئيس القائمة العراقية أياد علاوي.
وجاء في البيان الذي تلقت إذاعة العراق الحر نسخة منه أنه جرى خلال اللقاء بحث عدد من المواضيع المتعلقة بالأوضاع الأمنية
والسياسية والمستجدات الأخيرة التي شهدتها البلاد.
وأضاف البيان أن الطرفين اتفقا على "ضرورة إشراك جميع الكتل النيابية في حكومة الوحدة الوطنية، كما تم التأكيد على دعم الحكومة والأجهزة الأمنية لمواجهة الميليشيات والخارجين عن القانون، و أهمية حفظ النظام في العراق، إضافة إلى حل الخلافات الموجودة بطرق ودية و بروح إيجابية"، على حد تعبيره.

أعلنت مصادر أمنية وأخرى طبية عراقية الأربعاء مقتل 19 شخصا وإصابة 37 آخرين بجروح خلال قصف واشتباكات وقعت في مدينة الصدر شرق بغداد.
ونقلت وكالة فرانس برس للأنباء عن مصدر عسكري قوله إن
"19 شخصا قتلوا وأصيب نحو 37 آخرين بينهم نساء وأطفال بجروح جراء قصف أميركي واشتباكات متقطعة في مدينة الصدر وشمالها"، بحسب تعبيره.
وأوضح أن "الاشتباكات وقعت خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية في مدينة الصدر وحي أور".

إلى ذلك، أعلن مصدر في وزارة الداخلية مقتل أربعة أشخاص على الأقل وإصابة نحو عشرة آخرين بجروح في اشتباكات وقعت في منطقة الحسينية في شمال شرقي بغداد بينما تحدث مصدر عسكري عراقي عن مقتل سبعة أشخاص وجرح نحو عشرين آخرين في الاشتباكات، بحسب ما أفادت فرانس برس.

من جهة أخرى، أعلنت مصادر أمنية مقتل شخصين على الأقل وإصابة 18 آخرين بجروح في هجوم انتحاري بحزام ناسف وانفجار سيارتين مفخختين في مدينة الموصل.
وفي الموصل أيضا، أصيب تسعة أشخاص بينهم أربعة من رجال الشرطة بجروح في انفجار سيارة مفخخة متوقفة في حي 17 تموز، بحسب ما أفاد مصدر أمني.

أعلنت القوات متعددة الجنسيات في العراق الأربعاء الإفراج عن
122 معتقلا بتاريخ 21 نيسان في محافظة التأميم.
وأوضح بيان تلقت إذاعة العراق الحر نسخة منه أن الإفراج عن هؤلاء المعتقلين جاء كجزء من جهود المصالحة الوطنية وأن "هذه هي أكبر عملية إطلاق سراح في المنطقة لغاية اليوم"، بحسب تعبيره.

نُقل عن محامي نائب رئيس الوزراء في النظام العراقي السابق طارق عزيز الأربعاء إن عزيز سيمثل نهاية الشهر الحالي للمرة الأولى كمتهم أمام محكمة الجنايات العليا في إطار قضية إعدام تجار عراقيين في تموز 1992.
وقال بديع عارف عزت في تصريح بثته وكالة فرانس برس للأنباء إنه "بالإضافة إلى عزيز سيمثل ثمانية من كبار المسؤولين السابقين بينهم وطبان إبراهيم الحسن وسبعاوي ابراهيم الحسن الأخوان غير الشقيقين للرئيس السابق صدام حسين أمام المحكمة في هذه القضية".
وأوضح عزت الذي يدافع في إطار هذه القضية بالإضافة إلى طارق عزيز عن عصام رشيد حويش المحافظ السابق للبنك المركزي العراقي أن "هذه القضية الرابعة التي يتم البت فيها بعد قضية الدجيل والأنفال و انتفاضة الجنوب"، بحسب ما نُقل عنه.

من جهة أخرى، ذكر المحامي العراقي بديع عارف عزت الأربعاء أن علي حسن المجيد الملقب بـ"علي كيماوي" والمحكوم بالإعدام في العراق أُخرج من المستشفى بعد تلقيه العلاج جراء إصابته بذبحة قلبية.
وكان المجيد قد ادخل المستشفى السبت بعد ثلاثة أيام من بدئه إضرابا عن الطعام بسبب تدهور صحته.

سلّمت سوريا العراق الأربعاء 700 قطعة أثرية مسروقة ضُبطت في سوريا منذ الحرب في آذار 2003.
وفي احتفال في المتحف الوطني في دمشق سلم وزير الثقافة رياض نعسان آغا إلى وزير الدولة العراقي للسياحة والآثار محمد العريبي القطع التي تعود غالبيتها إلى الألف الثالث قبل الميلاد من مقتنيات متحف بغداد الذي نُهب بعد دخول قوات التحالف المدينة.
وقال آغا للصحفيين مناشدا أن تحذو دول عربية حذو سوريا "هذه القطع لوحدها تشكّل ثروة بوسع العراقيين أن يجعلوا منها متحفا"، بحسب ما نقلت عنه رويترز.

في داكا، أعلن مسؤولون الأربعاء أن بنغلادش بدأت في إجلاء آلاف من العمال الذين تقطّعت بهم السبل بعد أن جرى تهريبهم بشكل غير مشروع إلى العراق.
ووصلت طائرة تابعة لشركة الخطوط الجوية الإماراتية وعلى متنها 42 مواطنا من بنغلادش إلى داكا ضمن عملية إجلاء تنظمها المنظمة الدولية للهجرة.
وكانت بنغلادش حظرت سفر العمال إلى العراق منذ الحرب عام 2003 لأسباب أمنية ولكن منظمي رحلات الهجرة بشكل غير مشروع يرسلون الآلاف من الباحثين عن عمل إلى هناك.
ونقلت رويترز عن العمال الذين تم إجلاؤهم الأربعاء انه ما زال في العراق ما يقدّر بنحو عشرة آلاف مواطن من بنغلادش يواجهون وقتا عصيبا دون وظيفة أو وثائق مناسبة.

عاد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إلى موسكو بعد أن مثّل بلاده في المؤتمر الدولي الموسع الثالث لدول الجوار العراقي في الكويت. التفاصيل مع مراسل إذاعة العراق الحر ميخائيل ألاندارينكو في سياق المتابعة التالية:
"عاد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إلى موسكو من الكويت في ساعة متأخرة من يوم أمس حيث شارك في مؤتمر دولي حول العراق. لافروف ألقى كلمة أثناء المؤتمر أشار فيها إلى انه لا يمكن حل الأزمة العراقية إلا عن طريق إجراء حوار بين شتى القوى داخل البلاد والتوصل إلى حلول وسط معقولة. ودعا الوزير الروسي إلى بذل جهود ملموسة من أجل التوصل إلى الوفاق الوطني. كما أشار سيرغي لافروف إلى ضرورة وضع جدولة زمنية لسحب القوات الأجنبية من العراق."

ذكرت وزارة الخارجية الفرنسية أن وزيريْ الخارجية الفرنسي برنار كوشنير والإيراني منوشهر متكي عبّرا خلال لقاء الثلاثاء في الكويت عن "قلقهما العميق" بشأن الوضع في العراق.
وقالت الوزارة في بيان صدر في باريس بعد اللقاء الذي عُقد على هامش مؤتمر دولي حول العراق أن "فرنسا وإيران تريان أن الوضع في العراق يشكل مصدر قلق عميق".
كما نُقل عن بيان الخارجية الفرنسية أن "مسألة البرنامج النووي الإيراني أيضا نوقشت" خلال اللقاء بين كوشنير ومتكي لكنها لم تقدم تفصيلات أخرى.

وصل الرئيس الفلسطيني محمود عباس مساء الثلاثاء إلى واشنطن للبحث مع مسؤولين في الإدارة الأميركية وأعضاء في الكونغرس عملية السلام في الشرق الأوسط. ومن المقرر أن يلتقي عباس مع الرئيس جورج دبليو بوش في البيت الأبيض الخميس.
وكان عباس بحث في مسألة عقد مؤتمر للسلام في الشرق الأوسط مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال زيارة إلى موسكو الجمعة.

بدأت إسرائيل ضخّ الوقود إلى محطة الكهرباء الوحيدة في قطاع غزة عن طريق خط أنابيب عبر الحدود الأربعاء لتفادي إغلاق كانت المحطة مهددة بأن تضطر إليه.
وكان مسؤول إسرائيلي أعلن أن مخزنا عند معبر ناحال عوز أغلق يوم الخميس بعد أن أطلق نشطاء فلسطينيون صواريخ على شاحنات وقود هناك.
وصرحت ناطقة باسم الجيش الإسرائيلي الأربعاء بأنه "أعيد فتح خط الأنابيب اليوم وجرى ضخ مليون لتر من وقود الديزل إلى محطة كهرباء غزة."

قللت إسرائيل الأربعاء من خطورة قضية تجسس في الولايات المتحدة بعد اعتقال أميركي يهودي متهم بتسليم معلومات إلى الدولة العبرية.
وكان القضاء الأميركي ومكتب التحقيقات الفدرالي (أف. بي. آي.) أعلنا الثلاثاء اعتقال بن -آمي كاديش وهو أميركي بتهمة تسليم معلومات سرية إلى إسرائيل بين 1979 و1985 بما في ذلك حول الأسلحة النووية.
ونُقل عن بيانهما المشترك أن كاديش الذي يبلغ من العمر حالياً 84 عاما عمل من 1963 إلى 1990 مهندسا ميكانيكيا في مركز الأبحاث الخاص بتسلح الجيش في ولاية نيوجرزي.
وأوضح البيان انه متهم خصوصا بأنه سلّم بين 1979 و1985 وثائق متعلقة بالدفاع الأميركي إلى حكومة إسرائيل وتحرك كعميل لإسرائيل وأدلى بإفادات كاذبة للمحققين.
من جهته، رفض مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود اولمرت الإدلاء بأي تعليق، بحسب ما أفادت فرانس برس.

أعلن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد الأربعاء أن إيران مستعدة لمناقشة برنامجها النووي مع أي بلد لكنها لن ترضخ للضغوط الدولية لوقف أنشطتها الذرية.
ونُقل عن أحمدي نجاد قوله في كلمة أذاعها التلفزيون إن "الأمة الإيرانية تحبّذ المباحثات لحل المسألة مع أي دولة.. "، بحسب تعبيره.
وكان الرئيس الإيراني استبعدَ في آذار إجراء أي محادثات مع الغرب في شأن البرنامج النووي الإيراني قائلا إن بلاده لن تناقش الأمر إلا مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وفي فيينا، ذكرت الوكالة الدولية للطاقة الذرية الأربعاء أن إيران وافقت على اتخاذ خطوات لتفسير معلوماتٍ زَعمت أنها درست سراً كيفية تصميم قنابل نووية.
وكانت إيران رفضت في السابق هذه التقارير ووصفتها بأنها لا أساس لها من الصحة. لكن الوكالة الدولية للطاقة الذرية أصرت على أن تدعم طهران نفيها بأدلة.
ونُقل عن ميليسا فليمنغ الناطقة باسم الوكالة الدولية في بيان صادر من مقر الوكالة في فيينا أنه "تم التوصل لاتفاق خلال اجتماعات في طهران يومي الاثنين والثلاثاء على عملية تهدف إلى توضيح ما يسمى بالدراسات المزعومة خلال شهر أيار."

أخيراً، وفي لندن، أعلن رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون الأربعاء انه سيقدم اقتراحات لفرضِ حظرٍ على إرسال جميع الأسلحة إلى زيمبابوي.
وصرح براون بأن الوضع في زيمبابوي التي تشهد أزمة انتخابية بسبب عدم إعلان نتائج انتخابات الرئاسة التي جرت في التاسع والعشرين من آذار "غير مقبول على الإطلاق"، على حد تعبيره.

على صلة

XS
SM
MD
LG