روابط للدخول

احتفال في القاهرة بذكری صدور أول صحيفة كردية


أحمد رجب – القاهرة

تحتفل الأوساط الثقافية الإعلامية الكردية في 22 نيسان بالعيد العاشر بعد المائة للصحافة الكردية. وقد اختير هذا اليوم لأن فيه صدر في القاهرة العدد الأول من صحيفة (كردستان) التي أسسها في عام 1898 المهاجر الكردي مقداد مدحت بك بدرخان. وكانت الصحيفة ناطقة بالكردية، وعُرفت بخطها السياسي القومي الكردي، إلى جانب أنها كانت تدعو إلى تمتين أواصر الأخوة بين الكردِ والتركِ والعربِ والأرمن والفرس. وبعد صدور خمسة أعداد من الصحيفة في العاصمة المصرية القاهرة تحول إصدارها إلى سويسرا، ثم إلى لندن ثم إلى سويسرا ثانية، فالقاهرة مرة أخرى. وقد توقفت الصحيفة في العام 1902 بعد أن صدر 31 عددا منها.

التقينا مع الكاتبة والصحافية المصرية من أصل كردي درية عوني، وهي كريمة المرحوم محمد علي عوني وهو شخصية كردية مرموقة هاجر من تركيا إلى مصر وكان مترجماً للملك فاروق. درية عوني ترى صلة عضوية بين الصحافة الكردية ومصر على وجه الخصوص:
(صوت درية عوني)
وتتحدث السيدة درية عوني عن العلاقة الوطيدة التي تربط الأكراد بمصر، وترى أن الأكراد ساهموا في الثقافة المصرية، والعربية عموما، وخاصة في الصحافة:
(صوت درية عوني)
وتوجه السيدة درية عوني نصيحتها في عيد الصحافة الكردية إلى الزملاء من الصحفيين الأكراد في كردستان، وفي مختلف أنحاء العالم:
(صوت درية عوني)

عيد الصحافة الكردية سيظل علامة مؤثرة ليس فقط في التاريخ الكردي وحسب وإنما في التاريخ العربي أيضا، والمصري على وجه الخصوص.

على صلة

XS
SM
MD
LG