روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف المصرية ليوم الثلاثاء 22 نيسان


أحمد رجب – القاهرة

ما زلنا نتواصل في صحف القاهرة مع المتابعات المكثفة لمؤتمر دول الجوار العراقي الموسع. واهتمام الصحف المصرية بالمؤتمر يعكس أهمية له هذه المرة، ووصفته صحيفة الأهرام شبه الرسمية بثالث مؤتمر دولي من نوعه حول أمن العراق‏،‏ بعد الاجتماع الموسع الأول في مصر في أيار / مايو الماضي والثاني في تركيا في تشرين الثاني / نوفمبر الماضي‏.‏ ومن المتوقع أن يطالب الوفد العراقي دول الخليج العربي بإعفاء العراق من مليارات الدولارات من الديون المستحقة عليه‏.‏ الصحيفة المصرية ذكرت أن مشروع البيان الختامي أكد دعم الدول المجتمعة للقرار العراقي بنزع سلاح الميليشيات المسلحة وتشجيع إرسال بعثات دبلوماسية إلى بغداد برئاسة سفير‏.‏ وشدد على ضرورة فرض القانون وهيمنة الدولة على القوات المسلحة‏.‏ وأدان مشروع البيان كافة أعمال الإرهاب في العراق‏،‏ وتعهد بدعم جهود حكومة المالكي في منع الميليشيات المسلحة من استخدام العراق كقاعدة لنشاطها‏.‏ أما صحيفة الأهرام المسائي فتشير إلى لقاءات وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس بنظرائها من مصر والأردن والسعودية والكويت والبحرين وقطر والإمارات وعُمان في البحرين في إطار المشاورات التحضيرية للمؤتمر الموسع اليوم‏ الثلاثاء.‏ لكنها قالت إن الاجتماع دون الإعلان عن أي التزامات ملموسة في موضوعي شطب الديون العراقية وتعزيز الحضور الدبلوماسي لهذه الدول في بغداد‏.‏ وذكرت الصحيفة المصرية أن رايس صرحت للصحفيين عقب الاجتماع بأن المحادثات تطرقت إلى مسألتي شطب ديون العراق وإقامة علاقات دبلوماسية معه،‏ إلا أن أي قرار في هذين الشأنين لم يتخذ خلال الاجتماع‏،‏ وقالت‏:‏ "أعتقد بأنها عملية ستستمر وتتقدم"، دون أن تذكر تفاصيل ملموسة لكنها شددت على ضرورة إنجاز المفاوضات حول هذه المسألة‏.‏ لكن صحيفة الجمهورية نقلت إعلان وزير الخارجية الكويتي الشيخ محمد صباح السالم الصباح أن بلاده قررت إرسال سفير إلى بغداد وتنتظر أن يتخذ العراق خطوة مماثلة، نافياً أن يكون هذا القرار استجابة لطلب أميركي. وشدد على أن بلاده ستساعد العراق بكل السبل الممكنة، منوهاً إلى أن موضوع الديون المستحقة لبلاده على العراق موضوع ثنائي وليس خاضعاً لقرارات دولية. ويعد القرار الكويتي بداية انفراج لأزمة إرسال بعثات دبلوماسية عربية إلى العراق وتعيين سفراء للدول العربية في العاصمة العراقية.

على صلة

XS
SM
MD
LG