روابط للدخول

رايس تحث القوى السياسية لتقديم مزيد من الدعم لحكومة المالكي


كفاح الحبيب


طالباني: جبهة التوافق العراقية توشك على العودة إلى الحكومة :::: 150 مليون دولار لإعادة إعمار البنى التحتية في مدينة الصدر :::: جنرال أميركي يحذّر من الرد بشدة بعد تهديد الصدر بشن حرب مفتوحة

بحثت وزيرة الخارجية الاميركية كونداليزا رايس مع رئيس الوزراء نوري المالكي ورئيس الجمهورية جلال طالباني اخر التطورات السياسية والامنية وخاصة المواجهات الجارية مع جيش المهدي بالاضافة الى مؤتمر الجوار العراقي الذي سيعقد في الكويت بعد غد الثلاثاء.
وكالة أسوشيتد برس نقلت عن الوزيرة الأميركية فور وصولها إلى بغداد في زيارة غير معلنة تشديدها على أن زيارتها للعراق تهدف إلى حث القوى السياسية السُنية والكردية لتقديم مزيد من الدعم لحكومة المالكي.
وكانت رايس قالت للصحفيين المرافقين لها على متن طائرة عسكرية أميركية أقلتها الى بغداد انها تأمل في أن تتجاوز الفصائل العراقية المختلفة الخلافات الطائفية التي تفرق بينها، وأشارت الى انها تريد أن ترى ما يمكن فعله لتعزيز نقطة الالتقاء هذه والتي قالت أنها بدأت تتبلور بوضوح.


قال رئيس الجمهورية جلال طالباني ان جبهة التوافق العراقية التي تركت الحكومة العام الماضي توشك على العودة الى اليها، وانها تقدمت بقائمة من المرشحين لتولي مناصب وزارية فيها.
طالباني قال في تصريحات عقب لقائه وزيرة الخارجية الأمريكية كوندوليزا رايس انه تمت ازالة العقبات الرئيسية ، مشيراً الى ان جبهة التوافق العراقية سلمت رئيس الوزراء نوري المالكي أسماء مرشحيها لتولي حقائب وزارية.


قال المتحدث بإسم القوات متعددة الجنسيات في العراق الأدميرال باتريك دريسكول ان قواته تسيطر على الجزء الجنوبي من مدينة الصدر.
وأوضح الادميرال دريسكول في مؤتمر صحفي مشترك مع الناطق المدني باسم خطة فرض القانون تحسين الشيخلي، ان القوات الامريكية تمكنت من عزل الجانب الجنوبي للمدينة عن جانبها عن الشمالي بجدار كونكريتي مؤقت وتنفيذ عمليات عسكرية وامنية ضد الجماعات المسلحة التي تقوم باطلاق النار العشوائي ضد المناطق السكنية وكذلك المنطقة الخضراء.
وأشار دريسكول إلى أن تلك العمليات تهدف الى ضبط الامن لجلب فرق الاعمار لتقديم الخدمات الاساسية وتوفير فرص العمل لرفع المستوى الاقتصادي فيها.

من جهته جدد الناطق المدني باسم خطة فرض القانون تحسين الشيخلي اصرار الحكومة العراقية على تقديم الخدمات في المناطق التي تشهد عمليات عسكرية خاصة مدينة الصدر.
وقال الشيخلي ان الحكومة خصصت 150 مليون دولار لاعادة اعمار البنى التحتية وتنشيط الحالة الاجتماعية وفتح باب المشاريع لامتصاص زخم البطالة الموجودة في المدينة.


أعلن الجيش الأميركي مقتل عشرين مسلحاً في اشتباكات مع القوات الأميركية في مدينة الصدر ببغداد ، في وقت دعا عدد من المساجد عبر مكبرات الصوت السكان الى مقاومة ما سمته بالاحتلال وذلك غداة قيام مقتدى الصدر باطلاق تهديده بشن حرب مفتوحة في حال استمرار استهداف انصاره من جانب القوات العراقية والاميركية.
المتحدث باسم الجيش الأميركي اللفتنانت كولونيل ستيف ستوفر قال ان سلسلة من الاشتباكات والضربات الجوية وقعت ليل السبت في المدينة التي تعد معقلاً لمقاتلي جيش المهدي ، ووصف العمليات بانها جرت في أسخن ليلة من المواجهات منذ أسبوعين.


حذر قائد عمليات القوات الأميركية جنوب بغداد الميجر جنرال ريك لينش من أن قواته العسكرية سترد بشدة بعد تهديد الصدر بشن حرب مفتوحة.
لينش الذي تقع محافظات بابل وواسط وكربلاء والنجف تحت سيطرة قواته أكد ان لدى القوات الأميركية من القوة القتالية ما يكفي لمواجهة ما وصفه بالعدو إذا ما أصبح الصدر وجيش المهدي أشد عنفاً.


قالت وزارة الداخلية ان قوات الامن أخلت المباني الحكومية التي كانت تشغلها حركات وأحزاب سياسية في محافظة البصرة.
مدير مركز القيادة الوطني في الوزارة اللواء عبد الكريم خلف أوضح ان قوات الجيش والشرطة تمكنت من اخلاء مباني مديرية شرطة البصرة القديم وبهو الإدارة المحلية واللجنة الاولمبية سابقا ومقر سرية طوارئ المحافظة ومبنى تابع إلى شركة الموانئ العراقية والتي كانت مشغولة من قبل حزب الدعوة الاسلامية ومنظمة بدر التابعة للمجلس الاعلى الاسلامي ومكتب الشهيد الصدر وحزب الله وحزب ثأر الله، اضافة الى مباني دوائر حكومية اخرى.
وقال خلف ان قوات الامن تمكنت ايضاً من تطهير مناطق مهمة من مدينة الحيانية وسط البصرة بعد ان القت القبض على ستة عشر مطلوبا، وصادرت كميات كبيرة من الاسلحة والاعتدة.


خطف مسلحون تسعة طلاب جامعيين وسائقهم قرب بعقوبة عندما أوقفوا سيارتهم عند نقطة تفتيش وهمية.
الشرطة قالت أن الطلاب كانوا عائدين إلى جامعة ديالى بعد عطلة نهاية الأسبوع، وأشارت إلى إن المسلحين خطفوا رجلاً آخر في شاحنة عند نفس الموقع واقتادوا الرهائن إلى مكان غير معروف.
ووقعت عملية الخطف بعد أسبوعين من قيام مسلحين بخطف أربعين طالبا عند نقطة تفتيش وهمية قرب مدينة الموصل، واحتجزوهم لعدة ساعات ثم تمكنت قوات الأمن من تحريرهم.


قال مساعد أمين عام جامعة الدول العربية للشؤون السياسية السفير احمد بن حلي أن اعادة السفراء والبعثات العربية الى العراق يتعلق بالنواحي الامنية، مؤكدا أن ذلك الأمر لا ينبغي ان يكون مبررا لأي غياب عربي في العراق.

وأوضح بن حلى في تصريح صحافي قبل مغادرته القاهرة متوجها الى الكويت لحضور اجتماعات تحضيرية للخبراء ستسبق جلسات عمل مؤتمر دول جوار العراق أن وفد جامعة الدول العربية سيعرض خلال الاجتماع الوزاري الثالث والموسع لدول الجوار نتائج القمة العربية الأخيرة بدمشق وتجربتها حول المصالحة وتعزيز الدور العربي بالعراق الذي وصفه بن حلي بانه يعد ركنا أساسيا في المجموع العربي.


أعلن أمين عام الامم المتحدة بان كي مون انه سيناقش قضايا تخص القارة السوداء مع زعماء افارقة خلال مؤتمر للتجارة والتنمية تبدأ أعماله اليوم في غانا.
وقال بان كي مون للصحفيين لدى وصوله الى غانا انه سيناقش ازمة ما بعد الانتخابات التي تشهدها زيمبابوي والوضع في كينيا خلال فترة ما بعد الانتخابات والعنف في اقليم دارفور السوداني مع الرئيس الغاني جون كوفور وزعماء افارقة اخرين خلال الايام القليلة المقبلة.
ويزور أمين عام المنظمة الدولية غانا لحضور مؤتمر الامم المتحدة للتجارة والتنمية الذي يعقد هناك خلال الفترة من 20 الى 25 من نيسان، والذي من المرجح ان يركز على ارتفاع الاسعار العالمية للمواد الغذائية ومن المقرر ان يحضره رؤساء نيجيريا والسنغال وتنزانيا والجزائر.

على صلة

XS
SM
MD
LG