روابط للدخول

عرض للصحف العراقية الصادرة باللغة العربية ليوم الأحد 20 نيسان


محمد قادر

المشهد الأمني المضطرب وما يتضمنه من مناوشات كلامية وعمليات مسلحة متقطعة طغى على عناوين وأخبار صحف بغداد ليوم الأحد.

فصحيفة المدى المستقلة تحدثت عن تجدد الاشتباكات في مدينة الصدر مع عدد من مدن جنوب العراق وسط ظروف إنسانية صعبة أثرت بالسلب على سير الحياة فيها، في وقت بدأت فيه الأحزاب بمدينة البصرة بإخلاء مقارّها. وأشارت الصحيفة إلى أن قوات بريطانية تشارك في خطة صولة الفرسان، فيما طالب محافظ كربلاء الحكومة بتعميم الخطة على جميع المحافظات.

وفي سياق آخر نقل مراسل المدى أن معركة كلامية بين محافظ الأنبار وضباط من مجلس إسناد وإنقاذ الأنبار تحولت إلى تهديد بالسلاح بشأن إنفاق مبلغ 150 مليون دولار خصصتها وزارة التجارة إلى المحافظة تعويضاً عن النقص في مفردات البطاقة التموينية.

أما في جريدة الصباح الشبه الرسمية فنقرأ:
** وزارة الدفاع أعلنت تخصيصها أكثر من مليارين ونصف المليار دولار لتجهيز قوات الجيش بالمعدات والأسلحة
** استعادة أكثر من 300 مليون دولار هربها النظام السابق إلى سويسرا
** الهيئة العليا للحج والعمرة تعلن عن بدء موسم العمرة وفتح باب التسجيل للراغبين بأداء فريضة الحج في المحافظات كافة

وعن الدفاع أيضاً لكن في صحيفة التآخي الصادرة عن الحزب الديمقراطي الكوردستاني نقرأ أن الوزارة تدعو طياري الجيش السابق للتقديم على القوة الجوية.

ومن الأخبار الأخرى للصحيفة:
** السفارة الأميركية تعلن المنافسة على منحة فولبرايت لعام 2009
** استجابة لما نشرته وسائل الإعلام .. تعهد رئيس جهاز المخابرات الوطني العراقي بتحمل جميع تكاليف العلاج الخاصة بالصحفي العراقي طه عارف

** *** **

وفي مقالة له في صحيفة الاتحاد الناطقة باسم الاتحاد الوطني الكوردستاني، يقول فرياد رواندزي إن المراهنات على إزاحة رئيس الوزراء نوري المالكي سقطت جميعها في البصرة وابتلعتها أمواج المياه في شط العرب. ويمر المالكي الآن "بربيع حكمه منذ أن أصبح رئيسا للوزراء"، ليعتبره الكاتب بأنه "أقوى من أي وقت مضى، ليس بسبب ربيع البصرة فقط، بل لأن الجميع أيده في أن يجعل من عمله لإعادة هيبة الدولة ربيعا للعراق"، وعلى حد ما جاء في صحيفة الاتحاد.

على صلة

XS
SM
MD
LG