روابط للدخول

قراءة في الصحف البغدادية الصادرة يوم السبت 19 نيسان


محمد قادر

في جريدة الصباح الصادرة عن شبكة الاعلام العراقي نقرأ ان مسؤولين حكوميين اعتبروا زيارة رئيس الوزراء نوري المالكي الى بروكسل أثمرت عن نتائج إيجابية. اذ كشفوا عن التوصل إلى تفاهمات و قرب توقيع اتفاقيات.

هذا وتناولت افتتاحية الصحيفة الموضوع ذاته، مشيراً الكاتب فلاح المشعل الى ان هذه الايجابية في النتائج تؤكد قدرة الحكومة على ادارة الملفين الدولي والداخلي بنجاح يدعو للتفاؤل، خصوصاً وان الحراك السياسي الداخلي يتجه الى دعم الحكومة والعودة للمشاركة فيها بعد ان برهنت بان برنامجها السياسي يتعدى ما هو حزبي او مناطقي او طائفي الى ما هو وطني يستلزم دعم ومشاركة جميع القوى الوطنية.
وبحسب تعبير الكاتب

ونشرت الصباح في سياق غير متصل ان عواصف ترابية تجتاح البلاد بسبب منخفض جوي ادت الى إيقاف حركة الطيران المدني، وبعض الحوادث المرورية، اضافة الى تزايد حالات الاختناق.

من جانب آخر نطالع في صحيفة المدى ما اشار اليه مسؤولون في محافظة نينوى من ان تأخر تنفيذ الخطة الأمنية يوسّع دائرة العنف في المدينة.

اما جريدة الصباح الجديد المستقلة فعرضت ما دعا اليه السيد محمد بحر العلوم من صحوة للعشائر العراقية في الجنوب لمواجهة ما وصفهم بالعابثين بامن البلاد.

وانتقالاً الى صحيفة الزمان بطبعتها البغدادية التي تطرقت الى موضوع ربط مصير جيش المهدي بوجود منظمة بدر. ونشرت ان النائب عن التيار الصدري عقيل عبد الحسين اشترط حل منظمة بدر قبل التفاوض على حل جيش المهدي، في حين شدد النائب فلاح حسن شنشل عن التيار الصدري ايضاً، شدد في حديث للصحيفة على ان لاتفاوض على جيش المهدي لانه جيش عقائدي وليس بميليشيا مسلحة.
هذا وقيادي آخر في التيار الصدري وصف إنشاء مجالس إسناد في مدينة الصدر بالخطوة شيطانية.

نبقى في الشان السياسي اذ اشارت الزمان ايضاً الى تسريبات اعلامية كشفت ان اثنين من جبهة التوافق مرشحان لشغل منصب نائب رئيس الوزراء هما خلف العليان ورافع العيساوي.
فيما نقلت الصحيفة عن النائب ظافر العاني من جبهة التوافق ان الاسماء التي سربتها بعض وسائل الاعلام غير دقيقة وقد تتغير وحسب ماتتمخض عنه المداولات مع الحكومة.
وكما ورد في صحيفة الزمان

على صلة

XS
SM
MD
LG