روابط للدخول

علماء يؤكدون ضرورة العودة إلى أساليب الزراعة التقليدية لحل مشكلة الغذاء العالمي


اياد الكيلاني

سيداتي وسادتي، تحت تأثير التزايد الحاد في أسعار المواد الغذائية، اعتبر علماء يعملون لحساب الأمم المتحدة أن الحل طويل الأمد ربما يكمن في العودة إلى أساليب الزراعة التقليدية، كما جاء في دراسة جديدة للأوضاع حول العالم في مجال الزراعة لعرضها على منظمة الـUNESCO ، وإليكم التفاصيل في التقرير التالي من إعداد قسم الأخبار وتقديم (اياد الكيلاني)

يعتبر التقرير أن الدراسة التي أعدتها المجموعة المعروفة باسم (التقييم الدولي للعلوم الزراعية والتقنية من أجل التنمية) جاءت في الوقت الذي أسفرت فيه الارتفاعات الحادة في أسعار الأغذية الأساسية، مثل الأرز والحنطة، عن اندلع أعمال شغب في عدد من البلدان، مما زاد من أهمية الموضوع على سلّم الأجندات السياسية الدولية.
الدراسة تؤكد على ضرورة تعديل وتغيير أساليب الزراعة الحديثة، وتحث على زيادة التركيز على الحفاظ على الموارد الطبيعية وعلى الأساليب التقليدية، مثل الأسمدة الطبيعية والبذور التقليدية، وتضيف: الاستمرار في العمل المألوف لم يعد خيارا واردا.
التقرير ينقل عن Achim Steiner – رئيس برنامج الأمم المتحدة للبيئة – تحذيره في كلمته أمام المجموعة الأسبوع الماضي من أن الزراعة ستواجه أزمة رئيسية في غضون بضعة عقود من الزمن في حال استمرت في التركيز فقط على تحقيق الحد الأقصى من الإنتاج بأقل التكاليف، حين قال:

((....))

حين نتحدث عن إطعام العالم، وعما نتوقعه للزراعة بعد 20 أو 30 أو 50 عام من الآن، علينا أن ندرك أولا بأن الزراعة ليست مجرد وضع أشياء في الأرض، ثم حصدها، قبل حصدها وإيصالها إلى المستهلك تحت أفضل الظروف، بشكل لا نخسر الكثير منها في مجمل هذه المراحل. فالأمر يتعلق بالمتغيرات الاجتماعية والبيئية التي ترافق تطور وتوسيع الزراعة إلى أبعد عما هي عليه اليوم.

** *** **

صحيح أن الدراسة الصادرة اليوم تقر بأن علوم وتقنيات الزراعة ساهمت كثيرا في زيادة الإنتاج خلال السنوات الخمسين الماضية، وهو ما يصفه الكثيرون بـ(الثورة الخضراء)، حين أسفر إدخال أساليب الزراعة المكثفة والبذور المهجنة عن تحقيق محاصيل أكبر، ساهمت في إطعام الأعداد المتزايدة من سكان العالم. غير أن الدراسة تنبه إلى أن المنفعة المتحققة من زيادة الإنتاج لم تعم المعمورة بشكل متوازن، كما تؤكد بأن التقدم ترتبت عليه تكاليف اجتماعية وبيئية كبيرة، محملة الزراعة مسئولية ما أصاب ثلث الأراضي المجردة حول العالم.
ويؤكد معدو الدراسة – وهم نحو 400 من العلماء والمسئولين الحكوميين والناشطين ورجال الأعمال – بأنه لا بد من تخفيف وطأة الزراعة على أراضي كوكبنا.

على صلة

XS
SM
MD
LG