روابط للدخول

تأجيل جلسة المصادقة على قانون موزانة إقليم كردستان للعام الحالي


عبد الحميد زيباري – أربيل

أوضح رئيس المجلس الوطني لكردستان العراق عدنان المفتي في تصريح صحفي أن أسباب تأجيل جلسة يوم الأحد التي كانت مخصصة للمصادقة على قانون موزانة إقليم كردستان للعام الحالي 2008 جاءت لمطالبة أعضاء المجلس بضرورة حضور كل من وزيري المالية والاقتصاد اللذين غابا عن الجلسة بسبب مرافقتهما لرئيس الحكومة نيجيرفان بارزاني خلال زيارته الحالية إلى بغداد.

أجل المجلس الوطني لكردستان العراق يوم الأحد المصادقة على قانون موازنة إقليم كردستان للعام الحالي بعد أن طلب عدد من الأعضاء وبالأغلبية تأجيل الجلسة لحين حضور وزير المالية في حكومة إقليم كردستان.
وغاب سركيس آغاجان وزير المالية في حكومة الإقليم عن الجلسة بسبب مرافقته رئيس الوزراء في حكومة الإقليم نيجيرفان بارزاني في زيارته الحالية إلى بغداد لبحث مجموعة قاضايا عالقة مع الحكومة المركزية العراقية.

وفي تصريح صحفى أدلى به عقب انتهاء الجلسة، أكد عدنان المفتي رئيس برلمان كردستان علی ضرورة حضور وزير المالية عند مناقشة قانون الموزانة.

من جانبه قال الدكتور نوري طالباني عضو اللجنة القانونية للبرلمان إن البرلمان قدم مجموعة توصيات إلى حكومة الإقليم عند مصادقته على ميزانية العام الماضي، مؤكدا أن هذه التوصيات لم تنفذ لحد الآن وهذا ما دفع أعضاء البرلمان إلى المطالبة بتأجيل الجلسة لحين حضور وزير المالية.

إلى ذلك أشار جوتيار مجيد نائب رئيس اللجنة المالية في برلمان كردستان في حديث مع إذاعة العراق الحر إلی أن هناك تساؤلات عديدة على وزير المالية يجب الإجابة عليها وأضاف:
"بالتأكيد هذه الميزانية قوت المواطنين ومتعلقة بحياتهم وتقديمها في وقتها سيؤثر إيجابا على تقديم الخدمات، ولكن لا أتصور أنها ستتأخر كثيرا لأننا ننتظر عودة وزير المالية من بغداد والتأخير له علاقة بحضور وزير المالية لوجود تساؤلات لا يستطيع أحد الرد عليها إلا وزير المالية. وهناك أيضا ملاحظات يجب أن يرد عليها بنفسه."

وتوجد لحد الآن ثلاث وزارت في حكومة إقليم كردستان لم تتوحد بعد توحيد الإدارتين الكرديتين في كل من أربيل والسليمانية في إدارة واحدة عام 2006، وهي وزارات المالية والبيشمركة والداخلية وبالإضافة إلى وزير هناك وزير للإقليم لكل من الوزارات الثلاث.
وكان وزير الإقليم لشؤون المالية في حكومة الإقليم حاضرا في الجلسة إلا أن نائب رئيس اللجنة المالية في البرلمان يعتقد أنه لا يستطيع الرد على جميع استفسارات أعضاء البرلمان:
"في الماضي كانت توجد ميزانيتان إحداهما لوزارة المالية والأخرى لوزارة الإقليم لشؤون المالية. ويستطيع وزير الإقليم لشوؤن المالية فقط الإجابة على التساؤلات المتعلقة بوزراته، ولهذا يجب حضور وزير المالية في حكومة الإقليم."

وأكد انهم قرروا هذا العام المصادقة على ميزانية واحدة بخلاف العام الماضي بعد أن صادقوا على ميزانيتن لوجود وزارتين إحداهما للمالية في أربيل والأخرى لشؤون المالية في السليمانية. وقال جوتيار مجيد:
"نحن في اللجنة المالية والاقتصادية قررنا المصادقة على ميزانية واحدة وليست ميزانيتين."
كما أشار إلى أنه أخذ بنظر الاعتبار الخدمات العامة في الموازنة الجديدة وخصصت لها مبالغ كثيرة مع إعطاء الأولية للخدمات الضرورية المتعلقة بحياة المواطنين.

يُكذر أن ميزانية إقليم كردستان العراق تخصص من ميزانية الحكومة العراقية والتي هي 17% مخصصة للإقليم وتبلغ هذا العام 7 ترليون و628 مليار و87 مليون دينار.

على صلة

XS
SM
MD
LG