روابط للدخول

الصدر يردّ على تصريحات غيتس بالقول إنه لن يشارك بالعملية السياسية في العراق


ناظم ياسين

ردّ رجل الدين العراقي مقتدى الصدر السبت على التصريحات التي أدلى بها وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس بالقول إنه يعتبر غيتس "عدواً" له "لأنه يحتل العراق"، على حد تعبيره.
وأضاف الصدر أنه سوف يستمر في مقاومة الوجود الأميركي في العراق "بالوسيلة التي نعتبرها مناسبة"، بحسب ما نقلت عنه وكالة فرانس برس للأنباء.
فيما نقلت وكالة أسوشييتد برس للأنباء عنه القول إن غيتس "إرهابي" مضيفاً أنه لن يدخل أي عملية سياسية في العراق تسمح ببقاء القوات الأميركية في البلاد ومؤكداً أنه لن يعمل أبداً مع مَن وصفهم بـ"المحتلين".

وكان وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس قال في واشنطن الجمعة إن رجل الدين العراقي مقتدى الصدر لن يعامَل كعدو للولايات المتحدة إذا اختارَ أن يلعب دوراً سلمياً في السياسة العراقية.
غيتس أدلى بهذا التصريح للصحافيين في البنتاغون موضحاً "أن المستعدين للعمل داخل العملية السياسية في العراق وبصورة سلمية ليسوا أعداء الولايات المتحدة"، على حد تعبيره.
وأضاف غيتس أنه سيُفاجأ إذا القي القبض على الصدر لدى عودته إلى العراق من إيران التي يُعتقد على نطاق واسع انه موجود فيها.
كما نُقل عن وزير الدفاع الأميركي القول إن الصدر "شخصية سياسية مهمة"، على حد تعبيره.

اتفق رئيس الوزراء العراقي نوري كامل المالكي مع رئيس حكومة إقليم كردستان العراق نيجيرفان بارزاني السبت على أن تحافظ قوات البشمركة الكردية على وضعها الحالي دون تغيير.
وقال المالكي إثر اجتماعه مع بارزاني في بغداد إن حرس الإقليم "يتمتع بغطاء الشرعية داخل كردستان لأنه يشكّل قوات نظامية"، بحسب تعبيره.
وأفادت وكالة أسوشييتد برس للأنباء نقلا عن مسؤول حكومي حضرَ اجتماع السبت بأن المالكي وبارزاني اتفقا على إبقاء تنظيم قوات البشمركة ضمن فرقتين تابعتين للجيش العراقي بأفرادها الذين يبلغ مجموعهم بين خمسة وعشرين ألف الى ثلاثين ألف فرد.
أما قوات البشمركة المتواجدة خارج المناطق الكردية فقد تم الاتفاق على حلّها، بحسب ما نُقل عن المسؤول الحكومي العراقي الذي طلب عدم ذكر اسمه.

من جهته، نقل بيان صحفي لمكتب رئيس الوزراء العراقي السبت عن المالكي تأكيده "إحالة القضايا العالقة مثل قانون النفط والغاز وحرس الإقليم إلى الوزراء المعنيين في الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان الذين سيواصلون الاجتماعات لوضع الحلول المناسبة لها"، بحسب تعبيره.

أُعلن السبت مقتل ما لا يقل عن ثلاثة عشر مسلحا في معارك ليلية جرت في مدينة الصدر بشرق العاصمة العراقية.
وجاء في بيان للجيش الأميركي أن "القوات الأميركية قتلت خلال عملية مشتركة مع الجيش العراقي العديد من المجرمين مساء الجمعة في شرق بغداد"، بحسب تعبيره.
ونقلت وكالة فرانس برس للأنباء عن البيان أن الجنود كانوا "يردون على هجمات استهدفت قوافلهم بعبوات مفخخة وبالأسلحة الخفيفة انطلاقا من اسطح بنايات مجاورة".
وأوضح البيان أن ثلاثة عشر مسلحا على الأقل قتلوا في هذه المواجهات مشيرا إلى مقتل أربعة بينهم اثنان من القناصة.
وأضاف أن رتلا أميركيا كان بصدد إقامة حاجز عندما انفجرت ست عبوات ناسفة على جوانب الطريق ما أدى إلى إعطاب مركبتين عسكريتين.
ولم يُشِر البيان إلى وقوع إصابات في صفوف الجنود.

من جهة أخرى، أفيد بأن الحصار المفروض على مدينة الصدر في بغداد رُفع بصورة جزئية السبت على الرغم من الاشتباكات العنيفة التي وقعت خلال الليل بين مسلحين والقوات المشتركة.
وجاء في نبأ بثته وكالة رويترز للأنباء أنه سُمح للسيارات بالدخول والخروج من الحي عند بعض مداخله. لكن بعض المناطق بقيت مغلقة وما زال بالإمكان سماع دوي إطلاق نار.

أعلن مسؤول أمني عراقي رفع حظر التجوال في مدينة النجف السبت بعدما فرضته السلطات المحلية الجمعة في أعقاب اغتيال القيادي في التيار الصدري رياض النوري.
وصرح قائد شرطة المحافظة اللواء عبد الكريم مصطفى بأنه تم "رفع حظر التجوال في كافة مناطق النجف اعتبارا من السادسة صباح اليوم بالتوقيت المحلي بما في ذلك الحظر المفروض على المدينة القديمة وقد باشر المواطنون أعمالهم". وأضاف أن "الأوضاع هادئة ولم يُسجّل أي خرق أمني"، بحسب ما نقلت عنه فرانس برس.
كما نُقل عنه القول إنه تم تشكيل ثلاث لجان أمنية للتحقيق في اغتيال النوري.

أكدت شركتان نفطيتان عالميتان السبت أنهما تجريان محادثات مع وزارة النفط العراقية بهدف إبرام اتفاق لزيادة الطاقة الإنتاجية في أحد الحقول النفطية الكبرى في جنوب العراق.
وجاء تأكيد شركتيْ (شيفرون) و(توتال) في رسالتين تم إرسالهما بالبريد الإلكتروني إلى وكالة أسوشييتد برس للأنباء السبت.
وجاء في النبأ أن الشركتين النفطيتين العالميتين الكبريين تتفاوضان على تقديم المساعدة التقنية لوزارة النفط العراقية لتطوير حقل غرب القرنة القريب من مدينة البصرة.
وكانت وزارة النفط العراقية أعلنت في وقت سابق عزمها على زيادة الطاقة الإنتاجية لهذا الحقل بواقع مائة ألف برميل. وأضافت أنها تجري مفاوضات مع ثلاث شركات نفطية عالمية أخرى هي (رويال داتش شل) و(إكسون موبيل) و(بي بي) بهدف زيادة الطاقة الإنتاجية لأربع حقول نفطية إضافية في البلاد.

في كييف، أُعلن أن الرئيس الأوكراني فيكتور يوشينكو أقرّ إرسال خمسة عشر جنديا إلى العراق.
مزيد من التفاصيل في سياق المتابعة التالية التي وافانا بها مراسل إذاعة العراق الحر ميخائيل ألاندارنكو:
"وقّع الرئيس الأوكراني فيكتور يوشينكو قرارا حول إرسال 15 جنديا إلى العراق. أفادت بذلك وسائل إعلام أوكرانية وأجنبية في ساعة متأخرة من يوم أمس. وقد جاء في القرار أن وجود الجنود الأوكرانيين في العراق من شأنه أن يساعد تعزيز السلام والأمن العالميين ويتناسب ومصالح أوكرانيا القومية.
يُذكر أن اوكرانيا شاركت في التحالف الدولي بالعراق في فترة ما بين شهر آب عام 2003 وشهر كانون الأول عام 2005. كما يوجد في العراق حاليا حوالي 40 ضابطا أوكرانيا بصفتهم مستشارين ومدربين."

انسحب الجيش الإسرائيلي فجر السبت من قطاع غزة بعدما نفذ الجمعة توغلا في مخيم البريج سقط خلاله سبعة قتلى بينهم طفل في العاشرة من العمر، وفقاً لحصيلة جديدة.
وصرح ناطق عسكري إسرائيلي لوكالة فرانس برس بأن عملية التوغل انتهت فجر السبت" موضحاً أن "كافة القوات انسحبت" من موقع المعارك على مشارف مخيم البريج.
هذا فيما ذكر شهود فلسطينيون أن الدبابات الإسرائيلية انسحبت نحو الساعة الرابعة بالتوقيت المحلي وعادت إلى الأراضي الإسرائيلية.

من جهة أخرى، حذر مدير عام محطة توليد الكهرباء الفلسطينية في قطاع غزة السبت من توقف المحطة عن العمل كليا بسبب أزمة الوقود التي يعاني منها القطاع نتيجة إغلاق إسرائيل معبر ناحال عوز الذي تمر منه المحروقات.
وصرح رفيق مليحة مدير عام محطة توليد الكهرباء الفلسطينية لفرانس برس بأن "المحطة ستتوقف كليا عن العمل خلال عدة أيام ما سيؤدي إلى شلل كامل في كافة القطاعات ما لم تقم إسرائيل بتزويدنا بالوقود"، على حد تعبيره.
وبدأت شركة توزيع الكهرباء السبت قطع التيار الكهربائي ضمن برنامج توزيعه على مناطق غزة.
وكان معبر ناحال عوز الذي تمر منه المحروقات المخصصة لقطاع غزة أُغلق منذ هجوم فلسطيني على هذا الموقع الذي تسيطر عليه إسرائيل.

في كابُل، اجتمع الرئيس الأفغاني حامد كرزاي مع وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير السبت بعد أيام من وعد فرنسا بإرسال 700 جندي إضافي للمساعدة في التصدي لحركة طالبان.
ووصل كوشنير من طاجيكستان حيث صرح الجمعة بأن القوات الفرنسية التي تعمل في أفغانستان سيصل عدد أفرادها إلى ثلاثة آلاف فرد.
هذا وقد وصل إلى كابُل أيضاً وزير الخارجية الكندي ماكسيم برنييه لإجراء محادثات مع كرزاي يوم السبت. وتقاتل القوات الكندية حركة طالبان التي أعادت تنظيم نفسها في الجنوب.
وكانت كندا تعهدت بإبقاء قواتها في أفغانستان بعد الوعد الفرنسي بإرسال تعزيزات.

في باريس، أعلن وزير الدفاع الفرنسي ايرفيه موران السبت أن معظم أفراد طاقم اليخت الفرنسي "لو بونان" الذين احتجزوا لأسبوع على يد قراصنة صوماليين وافرج عنهم الجمعة سيصلون مساء الاثنين إلى باريس.
وصرح موران لوكالة فرانس برس بأن "الرهائن السابقين سينقلون في مروحية إلى القاعدة الفرنسية في جيبوتي" على أن يستقلوا بعدها طائرة ايرباص إلى باريس.
وافرج عن الطاقم الجمعة ويضم ثلاثين شخصا هم 22 فرنسيا وستة فيليبينيين وأوكرانية وكاميرونية.

أعلنت اللجنة الانتخابية في نيبال أن المتمردين الماويين السابقين يتقدمون على منافسيهم بعد فرزٍ جزئي لنتائج انتخابات الخميس التاريخية الخاصة بانتخاب جمعية تأسيسية تهدف إلى تحويل المملكة إلى جمهورية.
وصرح الناطق باسم اللجنة لاكسمان باتاراي بأنه "حتى صباح اليوم السبت تقدم الماويون في 56 دائرة من 102 دائرة يجرى فيها فرز الأصوات حاليا".
وجاء في النبأ الذي بثته فرانس برس أن من غير المتوقع أن تُعرف
النتائج الكاملة لانتخابات الجمعية التأسيسية في نيبال قبل عدة أسابيع.

في لوساكا، بدأ زعماء مجموعة تنمية دول الجنوب الإفريقي قمة طارئة السبت لمناقشة الجمود الذي نجم عن انتخابات الرئاسة في زيمبابوي.
ولم يحضر الرئيس روبرت موغابي القمة التي دعا إليها رئيس زامبيا ليفي مواناواسا للمساعدة في التوصل إلى حل لأزمة نتائج الانتخابات الرئاسية غير المعلنة في زيمبابوي.

وكان رئيس جنوب إفريقيا ثابو مبيكي صرح في وقتٍ سابقٍ السبت بأنه "لا توجد أزمة في زيمبابوي" وذلك بعد أن التقى في هراري نظيره في زيمبابوي روبرت موغابي في إطار التحضير للقمة الاستثنائية لدول إفريقيا الجنوبية.
وقال مبيكي للصحافيين "لا توجد أزمة في زيمبابوي. لقد جرت عملية انتخابية ونحن جميعا ننتظر أن تعلن اللجنة الانتخابية نتائج" الانتخابات الرئاسية التي جرت في 29 آذار الماضي.
يشار إلى أن زعيم الحركة من أجل التغيير الديمقراطي في زيمبابوي مورغان تسفانغيراي أعلن فوزه في الانتخابات الرئاسية التي لم تُعلن نتائجها حتى الآن.
وقد وصل تسفانغيراي السبت إلى لوساكا للمشاركة في القمة بعد أن تلقى دعوة من الجمعية الإفريقية لكنه لن يجلس في مقاعد رؤساء الدول والحكومات.

ذكر الرئيس الصيني هو جينتاو السبت أن قضية التيبت مسألة داخلية صينية بحتة، على حد وصفه.
ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) عن جينتاو قوله إن الصراع مع من وصفها بـ"زمرة الدالاي لاما" ليس مسألة عرقية أو دينية وليس متعلقا بحقوق الإنسان بل هو مسألة تتعلق بحماية "الوحدة الوطنية أو تقسيم الوطن الأم"، على حد تعبيره.
وقد أدلى الرئيس الصيني بهذا التصريح خلال اجتماعه مع رئيس الوزراء الأسترالي الزائر كيفين راد في مقاطعة (هاينان) الجنوبية.
كما نقل عنه القول إن باب الحوار بين الحكومة المركزية والدالاي لاما ما يزال مفتوحا.

أخيراً، صوّت أعضاء البرلمان المقدوني لصالح حل البرلمان السبت وذلك لتمهيد الطريق نحو إجراء انتخابات مبكرة بعد اشهر من الجمود السياسي ورفض محاولة البلاد الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي.
وأيّد الائتلاف الحاكم غير المستقر بزعامة رئيس الوزراء نيكولا غرويفسكي الاقتراح الذي يمثل بداية فترة جديدة من الغموض السياسي في مقدونيا بعد اقل من عامين من تولي الحكومة السلطة. وفي نبأ لاحق، أُفيد نقلا عن رئيس البرلمان المقدوني أنه تقرر إجراء الانتخابات التشريعية المبكرة في الأول من حزيران المقبل.

على صلة

XS
SM
MD
LG