روابط للدخول

جولة جديدة على الصحافة البغدادية الصادرة يوم الثلاثاء 8 نيسان


محمد قادر

جريدة الصباح الجديد المستقلة وتحت عنوان "التيار الصدري يواجه الحظر ما لم يحل جيش المهدي"، تقول ..
تبدو الساحة العراقية مرشحة لدورة جديدة من المواجهات السياسية بعد التطورات الحساسة التي برزت بعد ثلاثة ايام على انتهاء معركة البصرة والمواجهات ضد عصابات وصفتها الحكومة بأنها تقوم بالسيطرة على الموانئ وتنشر الرعب في المدينة. ذلك في اشارة من الصحيفة الى ما اعلنه رئيس الوزراء نوري المالكي من ان قرارا اتخذ بمنع التيار الصدري من المساهمة في الحياة السياسية والإنتخابات المقبلة ما لم يجرِ حل جيش المهدي التابع له.

هذا وبرغم توترات الوضع الامني في بغداد الا ان أمانة بغداد تعتزم القيام بنصب شاشات تلفزيونية ولوحات ميكانيكية عارضة في عدد من الشوارع والتقاطعات الرئيسة في العاصمة بغداد. ذلك بحسب ما جاء في الصباح الجديد ايضاً

اما في جريدة الصباح الشبه رسمية فوزير التجارة الفلاح السوداني يبشر العراقيين بان البطاقة التموينية باقية ولم يطرأ عليها اي تغيير وهناك عقود كبيرة نفذتها الوزارة هذا العام لتوريد المفردات الغذائية ومن مناشئ متعددة.
وفي خبر آخر نقرأ .. ان وزارة النقل تنفذ مشاريع للسكك بكلفة تزيد على 750 مليار دينار

ومنها انتقالاً الى التآخي الصحيفة الناطقة باسم الحزب الديمقراطي الكوردستاني لتفيد بان التصريحات التي ادلى بها النائب اسامة النجيفي قد اثارت استغراب الكثير من الاعلاميين الذين حضروا المؤتمر الصحفي الذي عقده الاثنين في قصر المؤتمرات.
فقد اكد النجيفي ان هناك مساعي كوردية لتكريد مدينة الموصل وان ناحية برطلة التابعة لمدينة الموصل ترفع العلم الكوردي فقط ولا ترفع العلم العراقي مستشهدا بصورة ملتقطة في الناحية. ولكن عند التدقيق في الصورة التي وزعها النجيفي على الاعلاميين ظهر عكس ما قاله، حيث ان العلم المرفوع في ناحية برطلة هو العلم العراقي فقط لاحتوائه على الالوان الثلاثة الاحمر والاسود والابيض.

اما في صفحة آراء .. فيقول يوسف جمال ..
إن المواجهات العنيفة والدموية في البصرة والمناطق الأخرى في جنوب العراق ووسطه لابد لها إن تترك اثاراً عكسية على طبيعة الخارطة السياسية للمشهد العراقي الحالي، ولايمكن فهم هذه الخارطة المستقبلية إلا إذا أدركنا طبيعة التحالفات التي ستكون إفرازا منطقيا لطبيعة هذه الإحداث التي جرت في العديد من المدن العراقية.
والكلام لكاتب المقالة

على صلة

XS
SM
MD
LG