روابط للدخول

مهرجان غنائي تقيمه جامعة الدول العربية لإغاثة النازحين والمهجرين العراقيين


أحمد رجب – القاهرة

ينظم المجمع العربي للموسيقى التابع للجامعة العربية مهرجاناً غنائياً في إطار حملة تهدف لإغاثة النازحين والمهجرين العراقيين، حيث سيخصص ريعه لصالح أطفال العراق. المهرجان الذي سيقام في مركز القاهرة للمؤتمرات يشارك فيه عدد من الأطفال العرب. مراسل إذاعة العراق الحر غطى وقائع مؤتمر صحفي تحدثت فيه رئيسة المجمع رتيبة الحفني والمطرب التونسي لطفي بوشناق أحد المشاركين في فعاليات المهرجان.

أعلنت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية عن رعاية الأمين العام للجامعة عمرو موسى لحفل فني بمركز القاهرة للمؤتمرات يحيه أطفال عرب، والفنان التونسي المعروف لطفي بوشناق، والمطرب العراقي إسماعيل الفروه جي يوم الثلاثاء في إطار حملة الجامعة "يد العرب بيد العراقيين"، والتي تهدف إلى إغاثة النازحين والمهجرين العراقيين. الحفل ينظمه المجمع العربي للموسيقى التابع للجامعة العربية، ويحمل عنوان "حناجر الأطفال العرب تصدح تضامناً مع أطفال العراق".

وفي المؤتمر الصحافي الذي عقدته رئيسة المجمع الدكتورة رتيبة الحفني، والتي تشغل أيضا منصب رئيسة دار الأوبرا المصرية، قالت الحفني إن الحفل الذي ينظمه المجمع حفل خيري يوجه ريعه إلى أطفال العراق المهاجرين استجابة لدعوة الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى لإغاثة النازحين العراقيين.

الفنان التونسي المعروف لطفي بوشناق سيكون ضيف شرف هذا الحفل الذي يحييه عشرة أطفال عرب يتمتعون بموهبة الغناء، في مقدمتهم الطفل العراقي علي سلمان، ومنهم مؤمن خليل من مصر، وأحمد فواز من الأردن، وجورج حايك من لبنان، وفرح كنعان من سوريا، وهاجر المانع من البحرين، وآمنة صالح من تونس. بوشناق قال للصحفيين إن مقاومة ما يحدث في الساحة سيكون عبر الفن، مطالبا العرب بالتمسك بالثقافة والفن كسبيل للتفكير في الأبناء والمستقبل العربي.

أطفال عرب موهوبون يدعمون أشقاءَهم من العراق، حضروا المؤتمر الصحافي في الجامعة العربية، وتحدثوا عن مشاركتهم في الحفل الخيري.

الحفل الخيري سيبدأ بمشاركات الأطفال العرب ثم فقرتين الأولى من أداء المطرب العراقي إسماعيل الفروه جي والثانية ختامية للمطرب التونسي لطفي بوشناق بوصفه ضيف شرف الحفل.

يُذكر أن المجمع العربي للموسيقى تأسس في العام 1971 كإحدى المنظمات التابعة لجامعة الدول العربية، ويضم عضوا من كل بلد عربي. لكن الفكرة الأولى لإنشاء المجمع العربي للموسيقى كانت سنة 1932 مع انعقاد أول مؤتمر للموسيقى العربية في القاهرة، ومثل العراق فيه الفنان الراحل محمد القبانجي، الذي أدى خلاله المقامات العراقية الشهيرة. المجمع كان يتخذ من بغداد مقرا له حتى مطلع التسعينيات ثم انتقل مقر أمانته إلى العاصمة الأردنية عمان.

على صلة

XS
SM
MD
LG