روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف المصرية ليوم الاثنين 7 نيسان


أحمد رجب – القاهرة

حظيت دعوة المجلس السياسي العراقي للأمن الوطني لجميع الأحزاب والكيانات السياسية إلى حل ميليشياتها فورا وتسليم أسلحتها للدولة والتحول إلى النشاط المدني السلمي كشرط للاشتراك في العملية السياسية والانتخابات، حظيت هذه الدعوة بترحيب واسع من صحف القاهرة التي لم يغب عنها الشأن العراقي رغم التوتر الذي شهدته الساحة السياسية المصرية بسبب تداعيات الدعوة للإضراب في عموم مصر يوم أمس الأحد. وتصدرت الدعوة العراقية الصفحة الأولى لصحيفة المصري اليوم اليومية المستقلة. ونقلت عن بيان للمجلس السياسي العراقي للأمن الوطني دعمه للحكومة وأجهزتها الأمنية المختلفة في تصديها للميليشيات والخارجين على القانون، أيا كان انتماؤهم، وتثمين الدور الذي قامت به القوات المسلحة في فرض الأمن والنظام في البصرة وبقية المحافظات. ونبهت إلى أن المجلس يضم قادة الكتل السياسية الممثلة في مجلس النواب. وذكرت الصحيفة المصرية أن المجلس اتفق على اعتماد الخطاب السياسي العقلاني المطلوب للتهدئة، وتخفيف الاحتقان السياسي.

لكن صحيفة الأهرام المسائي قالت إن الكتلة الصدرية، المقربة من رجل الدين مقتدی الصدر، تحفظت على فقرات في بيان مجلس الأمن الوطني. ونقلت عن الرئيس العراقي جلال طالباني قوله إنه «تم الاتفاق مع الإخوة في التيار الصدري على مواصلة اللقاءات السياسية، من أجل حل نقاط الاختلاف الباقية، وأن اللقاءات ستتواصل بين جميع الكتل السياسية بما فيها الكتلة الصدرية، من أجل حل الإشكالات القائمة».

** *** **

فيما يتطور الموقف الأميركي والدولي إزاء الملف الإيراني، نقلت صحيفة الأهرام عن صحيفة (نيويورك تايمز) الأميركية أن قوات إيرانية شاركت إلى جانب ميليشيات المهدي في المعارك الأخيرة التي شهدتها البصرة‏.‏ وأكدت الصحيفة أن عناصر من المخابرات الإيرانية وأخری عسكرية كانت تدير بعض العمليات ضد القوات الأميركية والعراقية في البصرة‏.‏ ونقلت الصحيفة المصرية عن (نيويورك تايمز) أن الجنرال ديفيد بيترايوس قائد القوات الأميركية في العراق سيؤكد ذلك أمام الكونغرس الأميركي الأسبوع الحالي‏.

وقالت الجمهورية في الإطار ذاته إن اشتباكات عنيفة اندلعت الأحد بين مسلحين شيعة وقوات أميركية في مدينة الصدر، ووصفت هذه الاشتباكات بأنها كانت معركة حقيقية إذ استخدمت القوات الأميركية الدبابات والأسلحة الثقيلة في اشتباكاتها مع المسلحين.

ومن جهتها ذكرت صحيفة الوفد اليومية المعارضة أن بيترايوس سيخطر الكونغرس أنه ليس مستعدا للتصديق على أي خفض للقوات باستثناء الخفض المخطط بالفعل في تموز / يوليو القادم.

على صلة

XS
SM
MD
LG