روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الأردنية ليوم الاثنين 7 نيسان


حازم مبيضين – عمّان

تقول صحيفة الرأي إن منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة ستعقد غدا الثلاثاء مؤتمرا دوليا لبحث استراتيجية التعاون المشترك بين المنظمة ووزارتي الزراعة والموارد المائية في العراق للخمس سنوات المقبلة. ويرعی هذا المؤتمر وزير الزراعة العراقي وبحضور أكثر من 50 خبيرا في المجال الزراعي وبناء الاستراتيجيات من الإدارة العامة للمنظمة في روما والوزارات العراقية المختصة.

وتقول صحيفة الغد إن المستشار السياسي لنائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي أبلغها أن عدد المفرج عنهم من السجون العراقية بموجب قانون العفو العام وصل إلى 21033 سجينا عراقيا وعربيا بحسب كشوفات المجلس القضائي العراقي.

وتنقل الدستور عن وزير الأمن الوطني العراقي أن الأجهزة الأمنية سيطرت على جميع الموانئ والآبار النفطية في محافظة البصرة بعد تطهيرها من المهربين، وقال إن المنشآت النفطية العراقية باتت حاليا تحت السيطرة الحكومية. وأشار إلى أن الأوضاع الأمنية في محافظة البصرة باتت هادئة وأمام الحكومة الآن ملفات كثيرة منها تأمين الحدود وإعادة هيكلية القوات الأمنية وبنائها بشكل سليم إلى جانب نزع الأسلحة من الميليشيات والعصابات المسلحة والتواجد الأمني الدائمي في المدن.

وتقول العرب اليوم إنه مع توفر عوامل التهدئة الحالية لكن مخاوف لتجدد القتال مسكونة في صدور العراقيين آخذين ذلك من لغة الخطابات العنيفة والحادة بين الصدريين والحكومة. وفي هذا السياق توعد المالكي بشن حملة عسكرية في العاصمة بقوله إن بعض مناطق بغداد تحتاج إلى صولة للفرسان لوجود عصابات تسيطر عليها وتتحكم بحياة المواطنين فيها.

ومن تعليقات الكتاب يقول محمد أبو رمان في الغد إن انهيار القاعدة وغروب شمسها في العراق يؤكده أيضاً عدد من الفاعلين في المشهد السني. ويبدو تساقط القاعدة عيانياً مع اعتقال قياداتها ورموزها واحداً تلو الآخر، بل وتتحدّث مصادر مقربة من القاعدة أنّ هنالك هجرة معاكسة تقوم بها العناصر العربية الموجودة في العراق إلى دول أخرى، خلال الشهور الأخيرة. إلاّ أنّ الصراع على المجتمع السني لا ينتهي عند تخوم القاعدة، إذ تمرّ حالياً الصحوات في مرحلة تحول أخرى بالانتقال من المجال الأمني إلى المجال السياسي، وقد بدأ هذا التحول مع إعلان صحوة الأنبار بإنشاء "كيان سياسي".

على صلة

XS
SM
MD
LG