روابط للدخول

نقابات صحية تعلن عن تشكيل هيئة ذوو المهن الصحية لتطويرالنظام الصحي في كردستان.


احمد الزبيدي - السليمانية

يعاني المراجعون لبعض المستشفيات في مدينة السليمانية من تدني مستوى الخدمات التي تقدم لهم وغياب الكادر التخصصي وسوء تعامل الكادر الصحي معهم.. ومن اجل النهوض بالواقع الصحي في كردستان، اعلنت اكثر من ست نقابات صحية عن تشكيل هيئة ذوو المهن الصحية في مؤتمر صحفي عقد يوم الأحد من خلال رفع شعار نحو التغيير في النظام الصحي في كردستان..(احمد الزبيدي) مراسلنا في السليمانية حضر المؤتمر الصحفي، والتقى بعدد من المشاركين فيه لتسليط الضوء على اهداف تشكيل الهيئة الجديدة وآليات الوقاية من انتشار بعض الأمراض الوبائية كالكوليرا ومرض انفلونزا الطيور.

رغم التطور الملحوظ الذي يشهده اقليم كردستان العراق إلاّ أن هذا التطور اقتصر على بعض جوانب الاعمار والقطاع الاقتصادي، ولازالت جوانب مهمة تعاني من تخلف كبير القطاع الصحي . فبالرغم من العلاقات الجيدة التي تمتلكها المؤسسات الصحية في الاقليم مع كبريات المؤسسات الصحية العالمية الا ان المراجع لبعض المستشفيات او المراكز الصحية في مدينة السليمانية مثلا سيلاحظ المستوى الضعيف للخدمات التي تقدم كما سيلاحظ المستوى العلمي لبعض الاطباء وطبيعة تعامل الكادر الصحي مع المراجعين لتلك المستشفيات، ما ضاعف من معاناة المواطنين اولا مع المرض و ثانيا مع غياب الكادر المتخصص .
وفي ظل ما تقدم ومن اجل النهوض بالواقع الصحي وحدت اكثر من ست نقابات ومؤسسات صحية مهنية جهودها تحت مظلة واحده ، واعلنت عن تشكيل هيئة مستقلة باسم هيئة ذوي المهن الصحية التي من شأنها ان ترفد المؤسسات الصحية بالخبرات والاستشارات الصحية المهنية .وعقدت الهيئة مؤتمرا صحفيا يوم الاحد للاعلان رسميا عن تاسيس الهيئة تحت شعار نحو التغيير في النظام الصحي في كردستان .
اذاعة العراق الحر التقت نقيب اطباء كردستان الدكتور طه عثمان محوي وطلبت منه توضيح الاسباب والدوافع التي دفعت الى تأسيس هذه الهيئة. فبين محوي ان العمل سيكون بالتنسق بين جميع تلك الجهات من اجل التوصل الى افضل النتائج خصوصا في التحضير للوقاية من انتشار الامراض وان تكون هذه المؤسسات على استعداد دائم لمعالجة حالات الطواري كانتشار بعض الامراض الوبائية والتي منها مثلا الكوليرا وانفلونزا الطيور .
واعرب نقيب صيادلة كوردستان الدكتور سعيد قاسم حسن عن امله بان تحظى هذه المقترحات استحسان الجهات التنفيذية الحكومية من اجل النهوض بالواقع الصحي الذي وصفة بانه قديم .
يذكر ان المؤسسات الصحية في مدينة السليمانية واجهت خلال السنين الاخيرة تحديات كبيرة منها اصابات بمرض الكوليرا في المدينة العام الماضي وقد دفعت النتائج السلبية التي افرزتها تلك التحديات بمنظمة الصحة العالمية الى التدخل مرات عدة لدعم المؤسسات الصحية.

على صلة

XS
SM
MD
LG