روابط للدخول

جولة في الصحف الأميركية الصادرة يوم السبت 5 نيسان عن الشأن العراقي


اياد الكيلاني

محطتنا الأولى ضمن جولتنا على الصحف الأميركية هي مع تقرير لصحيفة New York Times تشير فيه إلى أن مسئولين كبار في الإدارة الأميركية ومن أعضاء الحزب الديمقراطي في مجلس النواب يعدون أنفسهم للشهادة التي سيدلي بها كبير القادة العسكريين في العراق – الجنرال David Petraeus – والسفير الأميركي في بغداد Ryan Crocker أمام أربع لجان مختلفة في الكونغرس يومي الثلاثاء والأربعاء المقبلين.
وتمضي الصحيفة إلى التوضيح بأن الديمقراطيين يريدون التركيز على التكاليف المباشرة وغير المباشرة للحرب في العراق التي مضى عليها خمس سنوات، وما يعتبرونه استنزافا لقدرات قوات بلادهم المسلحة، وانعدام التقدم في المجال السياسي في العراق، والخطة الأميركية المبهمة في ما يتعلق بوضع حد للتورط الأميركي هناك.
أما الجانب الجمهوري فسوف يشهد قيام مجموعة من المحاربين القدامى وهم يتظاهرون أمام مجلس الشيوخ، في الوقت الذي ينسق فيه البيت الأبيض مع الصحافيين ومعلقي الإذاعات المحافظين فيما يتعلق بنقل انطباعاتهم من العاصمة واشنطن. كما يخطط الجمهوريون للمطالبة بالمزيد من التمويل للقوات في العراق، والتركيز على إقرار الديمقراطيين بأن خطة زيادة عدد القوات العام الماضي قد حققت نجاحا، ولتسليط الأضواء على ما تحقق في العراق من بعض المصالحة السياسية، وللتأكيد بأن سحب القوات من العراق لا يمكن تنفيذه إلا في حالة اتخاذ القادة العسكريين قرارا في هذا الشأن.

** *** **

صحيفة Washington Times تنقل في تقرير لمراسلتها في بغداد عن بعض سكان مدينة الصدر تأكيدهم بأن رجال الميليشيا الموالين لمقتدى الصدر يقومون بزرع المتفجرات بهدف الدفاع عن الطرق الرئيسية المؤدية إلى المدينة، إذ يتوقعون نشوب معركة كبيرة بينهم وبين القوات الأميركية والعراقية. كما نقلت عن مواطنين آخرين قولهم إن العائلات التي تسكن مدينة الصدر وغيرها من المناطق في بغداد باتت تخزن المواد الغذائية خشية حيلولة القتال الجديد دون تمكنهم من الوصول إلى الأسواق.
أما في المنطقة الخضراء، فيقوم المقاولون بتعزيز جدران مساكنهم ليتحاشوا القتل أو الإصابة في حال حدوث هجوم جديد بالصواريخ وقذائف الهاون على المنطقة، على غرار الهجمات التي تلت هجوم القوات الحكومية على الميليشيات في جنوب العراق الأسبوع الماضي.

على صلة

XS
SM
MD
LG