روابط للدخول

راءة في الصحف البغدادية الصادرة يوم الاربعاء 2 نيسان


محمد قادر

الخسائر البشرية في العراق عند أعلى مستوى منذ منتصف العام الماضي
جاء هذا العنوان في صحيفة التآخي الصادرة عن الحزب الديمقراطي الكوردستاني وتكرر في العديد من الصحف البغدادية ليوم الاربعاء في اشارة منها الى احصاءات الحكومة العراقية التي صدرت الثلاثاء عن ارتفاع عدد القتلى من المدنيين بسبب احداث العنف في العراق الى أعلى مستوى منذ منتصف 2007 ذلك بسبب تصاعد العنف بين قوات الامن العراقية ومقاتلي جيش المهدي.

اما في صحيفة المشرق المستقلة فنقرأ ان
- كتلة الصدر تعتزم مقاضاة المالكي ومواصلة المواجهة سياسياً مع الحكومة
- وأهالي مدينة الصدر يخرجون مشياً لأداء اعمالهم اليومية تحت حظر سير المركبات

من جانب آخر وفي تقرير لها تحت عنوان "إزدهار تجارة الأعضاء البشرية في العراق"
تنقل الصحيفة عن أحد الأطباء العاملين في مستشفى الخيال الأهلي المتخصص في زرع الكلى أن هناك أكثر من 35 حالة من الشباب ترد شهرياً إلى المستشفى لبيع الكلى، لافتاً الى أن تجارة الأعضاء في العراق ليست بالأمر الجديد بل أنها موجودة منذ ثمانينات القرن الماضي لكنها انتشرت بشكل واسع خلال السنوات الأخيرة لأسباب تتعلق بوجود ظاهرة البطالة وسوء الأوضاع الاقتصادية وانتشار الأمراض التي تؤدي إلى تلف الأعضاء.
وتتابع الصحيفة لكن نقلاً عن طبيب آخر أن هناك مافيات متخصصة تدير تجارة الاعضاء في البلاد، مشيرة الى أنها تعمل على إيجاد الزبون الملائم والاتفاق على المبالغ المطلوبة لتستفيد من أعضاء الجثث المجهولة التي ترد إلى الطب العدلي يومياً ولم يمض على مفارقتها الحياة أكثر من نصف ساعة. كما أن الجثث من ضحايا الانفجارات والمواجهات المسلحة فريسة سهلة لسارقي الاعضاء الذين يزرعونها للمرضى المحتاجين اليها في مقابل مبالغ تتراوح بين الخمسة آلاف والعشرة آلاف دولار.
وطبعاً بحسب ما نشرته المشرق

جريدة الصباح الشبه رسمية تخبرنا ان زيادة جديدة ستطرأ على رواتب الموظفين تتضمن منح عشرة آلاف دينار لكل طفل و صرف مخصصات قد تصل إلى 200 بالمائة.

اما الطبعة البغدادية لصحيفة الزمان فمن جهتها تنشر ان قوات حكومية تحكم سيطرتها على موانئ البصرة
فيما يشير مصدر بريطاني الى ان العمليات العسكرية الاخيرة في البصرة اظهرت عدم قدرة القوات العراقية على التصدي للجماعات المسلحة الامر الذي يتطلب بقاء القوات البريطانية في المنطقة.

على صلة

XS
SM
MD
LG