روابط للدخول

هل تنجح صولة الفرسان في إنعاش البنية التحتية للبصرة وغيرها من المحافظات ؟


نبيل الحيدري

* الشراكة الأطلسية العراقية تدعيم للكفاءة العسكرية العراقية
* هل تحل التعديلات على سلم الرواتب المشكلة الاقتصادية للموظفين؟

اعتبرت الحكومة العراقية عملية صولة الفرسان التي تنفذ في مدينة البصرة مرحلة فاصلة في عملية تثبيت القانون والتصدي للعصابات الخارجة عنه وشدد ت الحكومة في بيان أصدره المتحدث باسمها علي الدباغ على ضرورة الحفاظ على القانون وتطبيقه وحماية حقوق الإنسان في جميع الخطوات والتصدي بحزم لأي نجاوز على القانون والدستور بحسب البيان ،لكن وجها آخر للموضوع ينتظره مواطنو البصرة وغيرها من المحافظات العراقية و هو الخدمات الأساسية وإعادة أعمار البنية التحتية ومكافحة الفساد المالي والإداري ، عضو لجنة الأقاليم والمحافظات في مجلس النواب ندى السوداني أكدت وجود خطط وتخصيصات رصدت لإنقاذ البنية التحتية المحطمة في العراق لكن عوائق حقيقية تقف أمام تنفيذ ذلك :
[[ندى السوداني]]

وتؤكد عضو لجنة الأقاليم والمحافظات إن لعملية صولة الفرسان في البصرة وجها آخر غير الأمني والعسكري :

[[ندى السوداني]]

ويشخص المراقبون إن الفساد الإداري والمالي في العراق يعد واحدة من التحديات التي أسست لها ثقافة في سلوك الكثيرين وهذا ما أشارت إليه السوداني في حديثها:

[[ندى السوداني]]

ولكن من أين يبدأ اجتثاث الفساد وكيف ؟ ، عضو مجلس النواب ندى السوداني نبهت في حديثها الى إذاعة العراق الحر الى خطورة المشكلة وتعمق مشاعر التباين الطبقي لدى فئات معينة:
[[ندى السوداني]]

** *** **

أكد الرئيس الأميركي جورج بوش أن الولايات المتحدة لن تتخلى عن العراق. جاء ذلك في كلمة ألقاها في العاصمة الرومانية بوخارست عشية مشاركته الأخيرة في مؤتمر قمة حلف شمالي الأطلسي الناتو. بوش تحدث عن نية الحلف في توسيع الشراكة مع العراقيين ومساعدتهم في الدفاع عن ديمقراطيتهم ضد الإرهابيين والمتطرفين الذين يقتلون مواطنيهم بحسب تعبيره :

[[بوش]]
"في قمتنا هذا الأسبوع سنبادر أيضا الى توسيع الشراكة الأطلسية =العراقية لتمكين مزيد من الضباط ......"

وفي لندن أعلنت بريطانيا تأجيل سحب عدد من قواتها من العراق الذي كان من المخطط أن يتم في غضون الأشهر المقبلة. لبريطانيا حوالي أربعة آلاف عسكري حاليا في العراق وكانت تنوي تخفيض العدد إلى ألفين وخمسمائة عسكري غير أن وزير الدفاع البريطاني ديز براون قال الثلاثاء إنه تم اتخاذ قرار بتعليق الخطة حاليا بسبب تصاعد أعمال العنف في البصرة وحتى تتوضح الأمور في المنطقة بشكل اكبر.

براون قال:
" في هذه المرحلة، ننوي الحفاظ على مستوى قواتنا الحالي ويبلغ عديدها حوالى أربعة آلاف عسكري، مع مواصلة العمل مع شركائنا في التحالف ومع العراقيين على تقييم المتطلبات المستقبلية ".

هذا ويأتي الإعلان عن هذا القرار مع تصاعد أعمال العنف في بغداد والبصرة ومناطق جنوبية أخرى ومع شن قوات عراقية عمليتها العسكرية في البصرة. وزير الدفاع البريطاني ديز براون قال أيضا:
" في ظل أحداث الأسبوع الماضي، سيكون من باب الحذر تعليق خطط خفض عدد القوات وحتى تنجلي الأمور ".

وكالة اسوشيتيد بريس ذكرت أن قوات أميركية شنت ضربات جوية على مسلحين في البصرة بينما شاركت قوات بريطانية في القتال يوم السبت الماضي من خلال توفير دعم مدفعي لعمليات القوات العراقية. يذكر أن هذه هي أول مرة تؤشر فيها عودة القوات البريطانية إلى المشاركة في عمليات عسكرية منذ العام الماضي. وزير الدفاع البريطاني قال إن دبابات وعربات مدرعة بريطانية ساهمت في دعم القوات العراقية ونفذت طائرات بريطانية طلعات فوق البصرة في إطار ما يدعى باستعراض للقوة كما وفرت مروحيات تجهيزات للقوات العراقية.
المتحدث باسم خطة فرض القانون قاسم عطا نوه في حديثه لإذاعة العراق الحر الى الآلية المتفق عليها مع الحكومة العراقية بخصوص سحب القوات المتعددة الجنسيات من العراق ،لكن عطا أكد أيضا على أهمية دعم مثل هذه القوات للقوات العراقية :
[[قاسم عطا]]

** *** **

قالت وكالات تابعة للأمم المتحدة أن عدد المرحلين والمهجرين داخليا ارتفع إلى مليونين وسبعمائة وسبعين ألف شخص في نهاية شهر آذار ولاحظت أن نصف هؤلاء المرحلين والمهجرين غادروا منازلهم بعد تفجير مرقد الامامين العسكريين في سامراء في شباط من عام 2006.
التقرير الذي وضعته المفوضية السامية لشؤون اللاجئين ومنظمة الهجرة الدولية ووكالات أخرى تابعة للمنظمة الدولية إضافة إلى عدد من المنظمات غير الحكومية. جاء فيه أن عمليات الترحيل والتهجير ما تزال مستمرة غير أن وتيرتها أصبحت أبطأ من السابق.
التقرير أشار أيضا إلى قلة عدد العراقيين الذين يعودون إلى أماكن سكنهم الأصلية لا سيما إن كان العائدون من طوائف تختلف عن الطوائف المتنفذة في تلك الأماكن واستدل التقرير على ذلك بأن حالات العودة لا تشمل المسيحيين ولا الصابئة المندائيين ولا اليزيديين.
عضو لجنة المهجرين والمرحلين في مجلس النواب باسم الحسني علق في حديث لإذاعة العراق الحر حول هذه الحالة بالقول :

[[باسم الحسني]]

يذكر أن مليوني شخص نزحوا من العراق إلى الدول المجاورة مثل سوريا والأردن وهي دول لا تتمكن من توفير خدمات صحية واجتماعية لهؤلاء النازحين بالقدر المطلوب.
وكانت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين أعلنت في كانون الثاني الماضي حاجتها إلى مبلغ مائتين وواحد وستين مليون دولار لمساعدة المرحلين والمهجرين وأعلنت يوم الثلاثاء الماضي أنها لم تحصل حتى الآن إلا على ثلث المبلغ المطلوب. نائب رئيس لجنة المهجرين والمرحلين في مجلس النواب باسم الحسني علق على ذلك بالقول :

[[باسم الحسني]]

** *** **
أعلنت اللجنة المالية في مجلس النواب عن زيادة جديدة ستطرأ على رواتب الموظفين وفق مقترح من اللجنة لتعديل سلم الرواتب ، نائب رئيس اللجنة المالية إسماعيل شكر قال لإذاعة العراق الحر ان هذا السلم سيبدأ بمبلغ مائة واربعين الف دينار لأقل درجة وظيفية وهي تشمل من لم تكن لديه أي شهادة ، ويتدرج إلى أعلى السلم الوظيفي ، شكر أشار أيضا الى أن مخصصات أخرى أضيفت وهي مخصصات السكن والنقل والأطفال و جعل زيادة الرواتب بالنسبة لحاملي شهادة الدكتوراه بنسبة مائة بالمائة وللماجستير خمسة وسبعين بالمائة وتقليص الفوارق بين الدرجات الوظيفية ، لكنه اعترف ان مثل هذه الزيادات في الرواتب لا يمكنها مواجهة التضخم الاقتصادي في العراق إضافة لصعوبة التحكم بآليات السوق العراقية فقال :

[[إسماعيل شكر]]

نائب رئيس اللجنة المالية في مجلس النواب إسماعيل شكر طالب الحكومة العراقية التدخل لحماية المستهلكين من الموظفين من الآثار الاقتصادية لسلوك من وصفهم بدكتاتوريي السوق الذين يوردون السلع الرديئة ويتحكمون بأسعار السوق :

[[إسماعيل شكر]]

على صلة

XS
SM
MD
LG