روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف المصرية الصادرة يوم الثلاثاء 1 نيسان


احمد رجب – القاهرة

تتحدث صحف القاهرة عن عودة الهدوء إلى بغداد، والبصرة، وقالت الأهرام إن شوارع العاصمة العراقية بغداد ومدينة البصرة استعادتا هدوءهما ‏,‏ وخلتا تماما من مسلحي جيش المهدي عقب دعوة الزعيم الشيعي مقتدي الصدر إلى وقف القتال‏.‏ ونقلت الصحيفة المصرية عن سامي العسكري‏,‏ مستشار رئيس الوزراء العراقي‏,‏ أمس أن العمليات العسكرية في البصرة ستنتهي قبل انقضاء الأسبوع الحالي‏,‏ وذلك بعد معارك استمرت ستة أيام‏,‏ سقط خلالها نحو‏400‏ قتيل على الأقل‏,‏ حسبما ذكرت تقارير عراقية‏.‏ العسكري شدد على أن غالبية مناطق البصرة أصبحت تحت السيطرة‏,‏ وأن رئيس الوزراء نوري المالكي ـ الذي تعهد بالبقاء في البصرة لحين سحق الميليشيات المسلحة ـ سيعود إلى بغداد قريبا‏,‏ واعتبر المالكي أن دعوة الصدر تعد خطوة في الاتجاه الصحيح‏.‏ كما تقول صحيفة الأهرام.

لكن في هذه الأثناء تعرضت المنطقة الخضراء الحصينة وسط بغداد لوابل من الصواريخ وقذائف المورتر حسبما تذكر صحيفة الجمهورية، ونقلت الصحيفة عن شهود عيان أن وابلا من الصواريخ تساقط بالقرب من احدي نقاط التفتيش في هذه المنطقة التي تضم مقر الحكومة والسفارة الأمريكية ومعظم السفارات الأجنبية وأصابت خمسة أشخاص من بينهم جنديان أمريكيان. وذكرت الجمهورية أن المنطقة الخضراء تعرضت لموجات من الهجمات منذ الأحد الماضي وحمل الجنرال ديفيد بتريوس قائد القوات الأمريكية في العراق إيران المسؤولية قائلا إن طهران تقدم هذه القذائف للمقاتلين.

في الإطار ذاته نقلت الأخبار عن مدير وكالة المخابرات المركزية مايكل هايدن إعلانه أن الولايات المتحدة لم تعلم مسبقا بعملية البصرة وقال هايدن: إنه قرار للحكومة العراقية مشيرا إلى ترحيبه بالمبادرة .واعتبر هايدن انه كان ينبغي أن يحدث ذلك لأنه لا يمكن أن تبقي ثاني مدينة من حيث الأهمية في البلاد خارج سيطرة الحكومة

بعد أنباء عودة الهدوء، وبعض مظاهر العنف المسلح نتحول إلى أنباء عراقية مشرقة تتصدر تقرير لصحيفة المساء، العراق بدأ في التعاقد لتحديث أسطوله الجوي لنقل الركاب، تنقل الصحيفة عن الناطق الرسمي باسم الحكومة أن العراق وقع عقدين لشراء الطائرات أحدهما مع شركة بوينج الأمريكية والآخر مع منافستها بومبارديه الكندية بقيمة إجمالية تصل إلى 9.5 مليار دولار. وفي عقد بوينج تعاقد العراق على شراء 40 طائرة من طراز بوينج 737 و787 مع حق شراء 15 طائرة إضافية بقيمة إجمالية تتراوح بحدود 5.5 مليار دولار أمريكي. أما عقد "بومبارديه" للطائرات الكندية فلشراء عشر طائرات ركاب بقيمة إجمالية تتراوح بحدود 400 مليون دولار أمريكي. موعد استلام الطائرات "سيكون ابتداء من هذا العام وانتهاء بالعام 2019 ما سيعزز من قدرة الطيران المدني العراقي.

على صلة

XS
SM
MD
LG