روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الأردنية الصادرة اليوم السبت 29 اذار


حازم مبيضين – عمان

تقول صحيفة الراي ان مجلس الرئاسة العراقي دعا العشائر العراقية والكتل السياسية للوقوف إلى جانب قوات الأمن العراقية في القضاء على المظاهر المسلحة وإعادة الأمن والنظام إلى مدينة البصرة. وقال إن البصرة كانت مسرحا للعصابات المسلحة والإرهابية التي تقوم بأعمال القتل والخطف والترهيب وأعمال التهريب والاستيلاء على موارد الدولة والمواطنين، وكان على الحكومة أن تتخذ الإجراءات الحاسمة من أجل استعادة الأمن والنظام.

وتقول العرب اليوم ان أسعار العقود الاجلة للنفط الخام الامريكي تراجعت امس مقتربة من مستوى 107 دولارات للبرميل بعد عودة النفط للتدفق في خطوط الانابيب الجنوبية الى مرفأ البصرة الرئيسي للتصدير بمعدل يفوق المعدلات العادية
وتقول الدستور ان الرئيس الاميركي اعتبر المعارك الحاصلة مع ميليشيات شيعية في العراق لحظة "حاسمة" و"اختبارا" لحكومة نوري المالكي. وقال انه من المهم النجاح في العراق من اجل توجيه "رسالة واضحة" للايرانيين وجعلهم يدركون انهم لن يستطيعوا "فرض اصواتهم" على دول اخرى في الشرق الاوسط
وتقول الغد انه منذ سقوط نظام صدام حسين، ناضل العراقيون السنة من أجل تطوير قيادة سياسية متماسكة تمثلهم كما ينبغي. وربما تكون "معاهدة الصحوة العراقية" التي تم تشكيلها أخيراً هي الخطوة التالية على طريق ذلك التطور، والتي ربما تقدم، في حال تمت تغذيتها، إسهاما كبيرا في إجراء مصالحة سياسية أوسع إطاراً. لكنها ستعني، مع ذلك، أنه سيترتب على الزعماء المنتخبين الحاليين إفساح المجال أمام قادة محليين جدد لكي يتنافسوا معهم سياسياً، ذلك لأنه لا معنى للتنافس بالعنف على ضوء عدم ثبات ميزان القوى راهناً.
وتقول ايضا ان منظمة الصليب الاحمر الدولي ذكرت أن أكثر من 2200 طبيب وممرض قتلوا في العراق، كما خطف ما يزيد عن 250 منذ عام 2003، ونقلت المنظمة عن مصادر رسمية عراقية ان اكثر من 20 الف طبيب غادروا العراق من بين الأطباء المسجلين عام 1990 والبالغ عددهم 34 ألفا.
ومن تعليقات الكتاب يقول محمد برهومه في الغد ان ما يقوّي موقع مسعود برزاني أن منطقة كردستان العراق تكاد تكون الإقليم العراقي الوحيد الذي ينعم بالهدوء الأمني والاستقرار السياسي والمؤسسي، والازدهار الاقتصادي المتنامي، وهي محط أنظار الأميركان، في بناء عراق على شاكلة هذا الإقليم.

على صلة

XS
SM
MD
LG