روابط للدخول

جولة في الصحف الأميركية الصادرة يوم السبت 29 اذار عن الشأن العراقي


اياد الكيلاني

ضمن جولتنا على الصحافة الأميركية نتوقف أولا عند مقال نشرته الـWall Street Journal للكاتب الإيراني (أمير طاهري)، يعتبر فيه أن حملة الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة شهدت تطورا غريبا حين اتهم Barack Obama الديمقراطي منافسه الجمهوري John McCain بأنه ليس قادرا على التمييز بين الشيعة والسنة، موضحا بأن Obama وفريقه الانتخابي ينوهون بأن السنة والشيعة – بما يفرق بينهما من خلافات عقائدية عميقة – ليسوا قادرين على الاتحاد لمحاربة الولايات المتحدة وحلفائها.
غير أن الكاتب ينبه إلى أن المتطرفين من كلا الطائفتين هم الذين تجمع بينهم كراهيتهم لأميركا ورغبتهم في تدميرها. أما غالبية المسلمين – بحسب المقال – فلا تشترك في هذه الكراهية وليست لديها أية مشكلات محددة مع الولايات المتحدة التي تجذب غالبية السياح المسلمين وغالبية الطلاب المسلمين الساعين إلى الدراسة في الخارج.
ويخلص الكاتب إلى انه ليس من المطلوب أن يعرف السيدان Obama و McCain الفوارق العقائدية بين الشيعة والسنة، فالمشكلة التي يواجهانها ليست دينية بل سياسية، وما عليهما سوى إدراك أن هنالك جماعات خطيرة عازمة على تدمير أميركا باسم نمطها المنحرف من الإسلام، ولا بد من التصدي لها ومحاربتها ودحرها في نهاية المطاف – بحسب تعبير (أمير طاهري) في الـWall Street Journal.

------------------فاصل-------------

صحيفة الـWashington Post تشير في تقرير لها من بغداد إلى أن عربات مدرعة تابعة للجيش الأميركي شاركت في مشاغلة مقاتلي جيش المهدي بمدينة الصدر في بغداد، مع دخول الحملة الهادفة إلى دحر المليشيات الحزبية يومها الثالث. ويوضح التقرير بأن وحدات الشرطة والجيش العراقية كانت تبدو بشكل عام متمركزة في أطراف الحي بينما تولت القوات الأميركية مبادرة القتال.
وتتابع الصحيفة بأن هذه الاشتباكات تشير إلى أن مشاركة القوات الأميركية باتت تزداد اتساعا وعمقا في الهجوم الذي أمر بشنه رئيس الوزراء نوري المالكي في البصرة، حين أكد بأن العصابات الإجرامية والميليشيات المارقة هي الهدف من الحملة. كما تنقل الصحيفة عن مسئولين في الإدارة الأميركية أن المالكي قرر شن الهجوم دون استشارة حلفائه الأميركيين، وتنسب إلى أحد هؤلاء المسئولين قوله إنه من الصعب تقييم الموقف في الجنوب، وذلك بالنظر إلى الوجود المنخفض نسبيا للقوات الأميركية في المنطقة، وبقاء القوات البريطانية منعزلة في مواقعها في قاعدة جوية في أحد أطراف المدينة.

على صلة

XS
SM
MD
LG